بورصة وشركات

البورصة مرشحة لبلوغ‮ ‬أعلي مستوياتها خلال10 ‮ ‬أشهر

كتب ــ فريد عبداللطيف: رجح محللون ومنفذو عمليات أن تتلقي الأسهم الكبري دفعة في فتح تعاملات الاسبوع الحالي، انعكاسا لنجاح البورصة الامريكية في اقفال جلسة الجمعة الماضي عند أعلي مستوياتها منذ بداية العام، بتحرك مؤشر داو جونز فوق مستوي 9600…

شارك الخبر مع أصدقائك

كتب ــ فريد عبداللطيف:

رجح محللون ومنفذو عمليات أن تتلقي الأسهم الكبري دفعة في فتح تعاملات الاسبوع الحالي، انعكاسا لنجاح البورصة الامريكية في اقفال جلسة الجمعة الماضي عند أعلي مستوياتها منذ بداية العام، بتحرك مؤشر داو جونز فوق مستوي 9600 نقطة.

وسيجيء الارتباط غير المسبوق بالسوق الامريكية عبر تحركات الاجانب، ليدفع الاسهم الكبري للوصول الي أعلي مستوياتها منذ بداية العام، وفي مقدمتها أوراسكوم للانشاء والصناعة.

كان السهم قد استفاد بالفعل من اتجاه الاجانب للشراء الاسبوع الماضي مما دفعه للصعود، وانعكس ذلك بدوره علي مؤشر »EGX 30 « ليغلق علي ارتفاع معتدل بنسبة %2 مسجلا 6689.8 نقطة، مقابل 6614.6 نقطة في اقفال الاسبوع الاسبق.

رشح محمد الاعصر، رئيس قسم التحليل الفني بالمجموعة المالية هيرمس، البورصة لاستهداف أعلي مستوياتها في عشرة أشهر الاسبوع الحالي بتوجهها نحو 6850 نقطة، التي اعتبرها فرصة ثمينة لجني الارباح وتخفيفاً جذرياً للمراكز، لأن البورصة ستكون قد تشبعت شرائيا، وتوقع ان يتبع ذلك تراجع قوي سيدفع المؤشر للتوجه في الجلسات اللاحقة الي 6400 نقطة، ونصح بالمتاجرة بين المستويين كون اتجاه البورصة علي المدي القصير عرضياً.

وأوضح الأعصر ان اقتراب البورصة الأمريكية من تكوين قمة لحركتها يدعم حدوث السيناريو السابق الي جانب أن السوق ستكون قد تشبعت شرائيا قرب 6850 نقطة، مشيرا إلي أن مؤشر داو جونز يتحرك قرب مستوي مقاومة تاريخي عند9650  نقطة، التي رجح أن يشهد ضغطا بيعيا عنيفاً قربها يعيده للتحرك نحو 8800 نقطة.

من جهته اشار ايهاب السعيد، رئيس قسم التحليل الفني في شركة اصول للسمسرة، الي ان البورصة تقترب من تكوين قمة لحركتها استبعد ان تتخطي 6800 نقطة، واشار الي ان حجم السيولة داخل السوق لن يتمكن من استيعاب الضغط البيعي الذي سيظهر قرب هذا المستوي، حيث يستوجب العزم اللازم لكسر هذا المستوي صعودا جماعيا للقطاعات القائدة، وهو الأمر المفتقد في الوقت الحالي، لأن السيولة تتنقل بين القطاعات، مما يظهر تفاوت حركة الاسهم الكبري وعدم وجود اتجاه واضح لمسارها، ليصبح عرضيا الي ان يثبت عكس ذلك باختراق المؤشر 6800 نقطة، مما سيدفع القوة الشرائية الكامنة للنزول بكثافة الي البورصة لتستهدف 7100 نقطة، والسيناريو الآخر ان يكسر المؤشر 6480 نقطة، والمح الي ان ذلك سيولد موجة مبيعات عنيفة لايقاف الخسائر.

وأشار السعيد الي ان كسر أي من هذين المستويين سيرتبط بالضرورة بحركة البورصة الامريكية بعد اقتراب مؤشر داو جونز من مقاومة رئيسية قرب 9600 نقطة.

وكان سهم اوراسكوم للانشاء والصناعة قد شكل دعماً للبورصة الاسبوع الماضي بعد ارتفاعه بنسبة %2، مسجلا 230 جنيهاً، مقابل 225 جنيهاً في اقفال الاسبوع الاسبق. واستقرت شهادات الايداع الدولية للشركة في اغلاق تعاملات لندن الاسبوع الماضي مسجلة 41 دولاراً للشهادة، تعادل 229 جنيهاً للسهم.

واشار السعيد الي ان سهم اوراسكوم للانشاء يقترب من مستوي مقاومة عنيف عند 235 جنيهاً، ورجح ان يتبع ذلك جني ارباح يعيده الي 220 جنيهاً، علي ان يقابل دعماً ثانوياً قرب 226 جنيهاً.

ومن جهته اشارمحمد الاعصر، الي ان السهم سيستهدف الاسبوع الحالي اعلي مستوياته منذ بداية العام بتحركه نحو 240 جنيهاً، التي نصح بجني الأرباح قربها، لأن ذلك سيتبعه ضغط بيعي علي السهم سيدفعه للتراجع، متجها نحو 223 جنيهاً.

وتحرك سهم أوراسكوم تليكوم علي نطاق ضيق الاسبوع الماضي مع اغلاقه علي صعود بنسبة %2، مسجلا 36 جنيهاً، مقابل 35.5 جنيه.

واغلقت شهادات الايداع الدولية للشركة تعاملات بورصة لندن الجمعة الماضي علي ارتفاع بنسبة %1، مسجلة 32 دولاراً للشهادة، تعادل 35.8 جنيه للسهم.

رجح الاعصر ان يتحرك السهم علي نطاق معتدل الاسبوع الحالي ليستهدف في مطلعه 37.5 جنيه وأن يتبع ذلك ضغط بيعي قوي علي السهم يدفعه للاقتراب من 35 جنيهاً. من جهته رشح السعيد سهم اوراسكوم تليكوم للتحرك عرضيا علي نطاق معتدل قمته 37.5 جنيه، علي ان تكون قاع حركته ونقطة وقف الخسارة قرب 34.8 جنيه، ونصح بالمتاجرة بينهما.

وتحركت اسهم البنوك علي نطاق ضيق الاسبوع الماضي مع اغلاق سهم التجاري الدولي عند نفس مستواه السابق تقريبا مسجلا 54.9 جنيه، مقابل 54.3 جنيه في اقفال الاسبوع الاسبق، ويستهدف خلال الاسبوع الحالي اعلي مستوياته منذ بداية العام بالتحرك نحو 57 جنيهاً، التي تعد فرصة لتخفيف المراكز والعودة لاستهدافه قرب53.5  جنيه.

جاء سهم مجموعة طلعت مصطفي ضمن الرابحين الاسبوع الماضي بعد اغلاقه علي ارتفاع  بنسبة %5 مسجلا 6.41 جنيه مقابل 6.11 جنيه.

توقع رئيس قسم التحليل الفني في شركة اصول للسمسرة،  أن يصعد السهم الاسبوع الحالي، مستهدفا 6.7 جنيه، ونصح بجني الأرباح قربها، كونها تعد سقف حركته في دورته الحالية، علي ان تكون قاعها قرب 6 جنيهات.

ونجح عدد من الاسهم في الوصول الاسبوع الماضي الي اعلي مستوياته منذ بداية العام، وفي مقدمتها العز لحديد التسليح الذي ارتفع بنسبة %4، مسجلا 15.5 جنيه، مقابل 14.9 جنيه.

وحدد محمد الأعصر، مستهدف سهم العز لحديد التسليح الاسبوع الحالي عند 16 جنيهاً التي اعتبرها فرصة لجني الارباح والعودة لاستهدافه قرب14.5 جنيه.

من جهة اخري، تعرضت شريحة من الاسهم  لضغوط بيعية الاسبوع الماضي ومن ضمنها الدولارية،  وفي مقدمتها سهم القابضة المصرية الكويتية الذي اغلق علي تراجع بنسبة %2  مسجلا 2.3 دولار، مقابل 2.33 دولار. اشار محمد الاعصر الي ان الضغط البيعي الذي شهده السهم مرشح للاستمرار مما سيدفعه للتراجع نحو 2.2 جنيه، ووجدها فرصة شراء كونه سيعود لاستهداف 2.45 دولار.

جاء صعود البورصة الاسبوع الماضي وسط تعاملات هادئة بلغت قيمتها 4.396 مليار جنيه من خلال التعامل علي 323 مليون ورقة.

 واتجهت تعاملات الأجانب نحو الشراء باجمالي قيمة 899 مليون جنيه واجمالي مبيعات 732 مليون جنيه، ليبلغ صافي مشترياتهم 167 مليون جنيه.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »