بورصة وشركات

البورصة مرشحة لاستكمال الهبوط إلى 14500 نقطة على الأجل القصير

المؤشر الرئيسى خسر %0.68 أمس

شارك الخبر مع أصدقائك

رجح خبراء التحليل الفنى مواصلة مؤشر البورصة الرئيسى EGX30 الهبوط لقرب مستوى 14500 نقطة على الأجل القريب، فى إطار عملية تصحيح عقب الصعود لقرب 14800 نقطة.

وأشار الخبراء إلى أن EGX30 ما زال يحمل رؤية إيجابية، حيث سيتجه صوب مستويات 15000 نقطة، تليها 15300 بعد انتهاء الموجة التصحيحية.

وأنهىEGX30 تعاملات أمس على انخفاض %0.68 مسجلا 14669 نقطة، وتراجع EGX70 للأسهم الصغيرة والمتوسطة %0.61 ليغلق عند 548 نقطة، كما هبط EGX100 الأوسع نطاقا %0.57 ليسجل 1453.

وبلغ إجمالى قيم التداول على الأسهم نحو 698.13 مليون جنيه، وتراجع رأس المال السوقى للأسهم المقيدة بنحو 4.8 مليار جنيه ليسجل 732.19 مليار جنيه، مقابل 737.03 مليار جنيه مستوى الإغلاق السابق.

وشهدت البورصة المصرية أمس سيطرة شرائية من قبل المصريين بقيمة 56.79 مليون جنيه، فيما اتجه العرب والأجانب للبيع بقيمة 15.28 مليون و41.51 مليون على الترتيب.

وقال سامح غريب، رئيس قسم التحليل الفنى بشركة الجذور لتداول الأوراق المالية، إن مؤشر السوق الرئيسى تعرض أمس لعمليات جنى أرباح بعد الصعود لقرب مستوى 14800 نقطة خلال الفترة الماضية متجاوزا مستوى المقاومة 14500، والذى تحول لمستوى دعم مهم للمؤشر.

وأشار غريب إلى أن EGX30 يتحرك حاليا فى المنطقة أسفل 14800 نقطة لحين ظهور قوى شرائية تمكنه من اجتيازها واستهداف 15300 تقطة.

ورجح هبوط EGX30 على الأجل القصير فى اتجاه مستوى الدعم الفرعى 14650 نقطة، والتى فى حال كسرها لأسفل يواصل الهبوط إلى 14500 نقطة.

وأوضح أن سهم التجارى الدولى أغلق أمس عند أدنى مستوى له خلال الجلسة عند 83.47 جنيه، مرجحا هبوط السهم لقرب الدعم 82.50 جنيه، والذى سيحمل معه هبوط المؤشر الرئيسى.

وقال ريمون نبيل، عضو الجمعية المصرية للمحلليين الفنيين، إن المؤشر الرئيسى أنهى تعاملات أمس على هبوط للجلسة الثانية عقب عطلة المولد النبوى، تزامنا مع تحقيق قيم تعاملات متوسطة نسبيا، وذلك فى إطار عمليات تصحيح بعد تحقيق مستهدفة للنصف الأول من الشهر الحالى بالقرب من 14800 نقطة.

وأشار نبيل إلى أن هبوط الأمس يعكس وجود بعض القوى البيعية بالقرب من المستويات الحالية، والتى تعاود الظهور كلما اقترب من 14800 نقطة.

ويرى نبيل أن المؤشر ما زال فى إطار الأداء الإيجابى حتى لو دخل فى حركة تصحيحية لجلستين أو 3، خاصة أن المؤشر لديه مستوى دعم مهم عند 14500 نقطة من شأنه إيقاف الهبوط.

ورجح نبيل استهداف EGX30 مستوى 15000 نقطة على الأجل المتوسط، ومن ثم مواصلة الصعود لمستوى 15300 نقطة.

ولفت إلى أن السوق فى حالة ترقب لاجتماع البنك المركزى الخميس المقبل، والذى من المتوقع أن يتخذ خلاله قرارا بخفض أسعار الفائدة، وفى حال حدوث ذلك قد يعطى دفعة إيجابية للبورصة ليتمكن مؤشرها الرئيسى من إنهاء 2019 بالقرب من 16000 نقطة.

واتجه الأفراد للشراء بجميع جنسياتهم أمس بواقع 45.83 مليون جنيه للمصريين و6.5 مليون للعرب و4.36 مليون للأجانب.

واتجهت المؤسسات المصرية للشراء بقيمة 10.96 مليون، فيما اتجهت العربية والأجنبية للبيع بقيمة 21.78 مليون، و45.88 مليون على التوالى.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »