بورصة وشركات

البورصة مرشحة لاختبار 14350 نقطة.. وصفقة «جلوبال» كلمة السر

قال المحللون إن السوق استفادت بشكل كبير من إعلان عرض الشراء على شركة جلوبال تيلكوم بنهاية الأسبوع الماضي

شارك الخبر مع أصدقائك

توقع محللون فنيون استمرار الأداء الإيجابي للبورصة خلال الثلاث جلسات المتبقية من الأسبوع الحالي، بدعم تحسن الحالة النفسية للمتعاملين بعد إنهاء أزمة صفقة الاستحواذ على شركة جلوبال تيلكوم القابضة.

وقال المحللون إن السوق استفادت بشكل كبير من إعلان عرض الشراء على شركة جلوبال تيلكوم بنهاية الأسبوع الماضي، ومن المرجح استكمال هذه التحركات بين مستوى 14000 و14350 نقطة على الأجل القصير.

مؤشرات البورصة المصرية

وشهدت البورصة الأسبوع المنقضي تحركات إيجابية على صعيد المؤشرات وأحجام وقيم التداول متأثرة بخبر إنهاء أزمة “جلوبال تيلكوم” والتي استمرت لشهور طويلة.

وأوقفت البورصة تعاملاتها يومي الأحد والإثنين الماضيين بمناسبة ذكرى ثورة 30 يونيو وعطلة البنوك بسبب إغلاق السنة المالية.

وخلال الأسبوع الماضي، ارتفع مؤشر “EGX30″ الرئيسي بنسبة 0.41% إلى 14100 نقطة، و”EGX70″ للأسهم الصغيرة والمتوسطة 0.2% إلى 603 نقاط، و”EGX100” الأوسع نطاقًا 0.83% ليغلق عند 17376 نقطة.

تعاملات البورصة المصرية خلال هذا الأسبوع

وقفز رأس المال السوقي لأسهم الشركات المقيدة بنسبة 0.78% ليصل إلى 756.1 مليار جنيه، مقابل 750.3 مليار استهل بها تعاملات الأسبوع، مسجلًا مكاسب 6.1 مليار جنيه.

ووافقت الهيئة العامة للرقابة المالية، الأربعاء الماضي، على العرض المقدم من شركة فيون ليمتد للاستحواذ على جلوبال، صاحبة السيولة المرتفعة، وذلك بعد سلسلة من الجولات استمرت قرابة العامين.

قال محمد الأعصر، رئيس قسم التحليل الفني بشركة “أمان” لتداول الأوراق المالية، إن السوق تتحرك بين مستويات 14000 و14350 نقطة خلال الثلاث جلسات المتبقية من الأسبوع، بدعم الحالة النفسية الإيجابية للمتعاملين بعد الاقتراب من إنهاء صفقة جلوبال.

وحدد الأعصر تحركات إيجابية لعدد من أسهم المؤشر الرئيسي، في مقدمتها “أوراسكوم للاستثمار القابضة” والمرجح أن يتحرك بين 0.65 و0.67 جنيه، ثم “القلعة القابضة” بين 3.80 و4.20 جنيه، و”المنتجعات السياحية” 2.4 و2.17 جنيه، و”مصر الجديدة للإسكان” 22.5 و24.5 جنيه، و”حديد عز” 11.10 و12 جنيها.

ورجح تحرك المؤشر السبعيني بين 600 و618 نقطة على الأجل القصير، ومن أبرز الأسهم المرشحة للصعود “النساجون الشرقيون” إلى 10.3 -11 جنيها، و”الكابلات الكهربائية” بين 165 و178 قرشا، و”العربية للشحن” 75 و82 قرشا، و”كابو” 86 و92 قرشا.

وقال إن ما يميز الفترة الحالية ارتفاع الأسهم بقوة على خلاف المؤشر الذي يصعد ببطء، وهي الحالة التي كانت تفتقدها السوق نتيجة هدوء التعاملات على الأسهم ذات الأوزان النسبية وعلى رأسها البنك التجاري.

أوضح هشام حسن، رئيس قطاع الاستثمار بشركة “رويال” لتداول الأوراق المالية، أن السوق مرشحة للتحرك الإيجابي مدعومة بصفقة استحواذ جلوبال تيلكوم واستقرار المؤشر الرئيسي أعلى مستوى 14000 نقطة منذ نهاية تعاملات الأسبوع الماضي.

ولفت “حسن” إلى أن الاستقرار أعلى المستوى الأخير يدفع السوق إلى التحرك نحو مستويات 14550 و14600 نقطة وهي مناطق من السهل الوصول إليها، خاصة أن أسعار الأسهم القيادية جاذبة للشراء.

ونصح المستثمر قصير الأجل بالقيام بعمليات متاجرة سريعة، والمستثمر متوسط الأجل بتكوين مراكز شرائية في ظل تراجع الأسعار بشكل عام.

وارتفعت تداولات البورصة بقيمة 2.1 مليار جنيه خلال تعاملات الأسبوع الماضي، لتسجل 8.1 مليار، مقابل 6 مليارات الأسبوع المنقضي.

وسجل الأجانب صافي مشتريات 119.5 مليون جنيه، بينما سجل العرب صافي بيع بقيمة 197.1 مليون.
وتصدر قطاع الخدمات المالية باستثناء البنوك الأسهم المقيدة من حيث قيمة التداول بدون صفقات بنسبة استحواذ 19.1%.

واحتل سهم جلوبال تيلكوم صدارة أسهم السوق الرئيسية من حيث قيمة التداول بدون صفقات بعدما استحوذ على 12.65% من التداولات.

يذكر أن مؤشرات البورصة شهدت ارتفاعات جماعية خلال تعاملات شهر يونيو الماضي مدفوعة بنمو قطاع العقارات ومشتريات المستثمرين الأجانب.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »