بورصة وشركات

البورصة على موعد مع جلسة ضبابية وسط استمرار شح السيولة وغياب المشترين

تراجعت لليوم الرابع على التوالى

شارك الخبر مع أصدقائك

توقع محللون فنيون أن تشهد البورصة المصرية اليوم الأربعاء جلسة ضبابية جديدة فى ظل تحركات عشوائية نتيجة استمرار معاناتها من شح السيولة، والوجود الباهت لقوى السوق البيعية والشرائية، لغياب العوامل الداعمة والمحفزة للسوق.

أنهت مؤشرات البورصة تعاملات الثلاثاء على تراجع جماعى للجلسة الرابعة على التوالى نتيجة غياب المحفزات، ومبيعات عربية، وسط تداولات محدودة وخسائر ضعيفة لرأس المال السوقى.

خسر مؤشر السوق الرئيسى «EGX30» من قيمته %14 متراجعا إلى 13620 نقطة، ومؤشر «EGX70» للأسهم الصغيرة والمتوسطة %0.83 منهيا التداولات عند 526.7 نقطة، ومؤشر EGX100 الأوسع نطاقا %0.66 إلى 1363.8 نقطة.

وسجلت التداولات قيمة محدودة بواقع 459.8 مليون جنيه، عبر التعامل على 159 سهمًا لشركة مقيدة، بكمية 119.26 مليون جنيه.

واتجه المستثمرون العرب للبيع بصافى 12.9 مليون جنيه، بينما سجل المستثمرون المصريون والأجانب صافى شراء بواقع 11.1 مليون جنيه، و1.8 مليون جنيه على الترتيب.

قال إبراهيم النمر، رئيس قسم التحليل الفنى بشركة النعيم لتداول الأوراق المالية، إن السوق تشهد حركة عشوائية خلال الفترة الراهنة، نتيجة اضمحلال التداولات، والتراجع الحاد للسيولة، لضعف تواجد طرفى السوق (البائعين أو المشترين)، ما يُنذر بالمزيد من التراجعات.

أشار النمر إلى أنه يصعب التنبوء بحركة السوق خلال كل جلسة فى ظل العوامل المذكورة، لافتا إلى أن المؤشر الثلاثينى يتحرك فى نطاق 13550 و13800 نقطة خلال الجلستين المقبلتين.

لفت إلى أن السهم الوحيد الذى يتحرك بشكل إيجابى بالسوق هو التجارى الدولى، الذى ساهم فى تقليص خسائر المؤشر الثلاثينى فى جلسسة الثلاثاء، من مستويات أعلى من 13500 إلى مستوى 13620 نقطة.

أوضح أن سهم التجارى الدولى المستحوذ على %41 من الوزن النسبى للمؤشر الثلاثينى حاليًا من المرجح أن يتحرك خلال الجلستين الأخيرتين فى الأسبوع الجارى إلى 86 جنيهًا، مقابل 84.7 جنيه نهاية تعاملات الثلاثاء.

أكد النمر أن سهم المصرية للاتصالات من المرجح أن يصل إلى 11.5 جنيه خلال جلستى الأربعاء والخميس، مقارنة 10.2 جنيه الثلاثاء، عقب إعلان شركة اتصالات السعودية ودخولها فى مفاوضات مع فودافون العالمية لشراء حصتها فى وحدتها بمصر.

قال إيهاب السعيد، رئيس قسم التحليل الفنى، وعضو مجلس إدارة شركة أصول للسمسرة، إن المؤشر الثلاثينى كان رهين التحركات العرضية بين نطاق 13400 و13900 نقطة، والسبعينى بين 522 و535 نقطة منذ شهر، نتيجة ندرة السيولة، وضعف القوى الشرائية.

رجح السعيد اتجاه المؤشر الثلاثينى إلى 13700 نقطة، والمؤشر السبعينى تجاه 530 نقطة، فى جلسة اليوم، وهى مستويات لم تبتعد كثيرًا عن تحركات الفترة الماضية.

عن سهم التجارى الدولى، قال السعيد إنه رغم التحركات الإيجابية للورقة فى الفترة الماضية إلا أنها تعانى من إشارات ضعف، موصيًا بحماية الأرباح عند وصول السهم لمستويات 84 جنيهًا، فيما رجح اتجاه سهم المصرية للاتصالات صوب 11 جنيهًا اليوم.

منى عبدالبارى

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »