بورصة وشركات

البورصة رهينة تحركات سهم التجارى الدولى.. وتوقعات باختبار 13500 نقطة

اتجهت تعاملات المؤسسات المصرية والأجنبية والأفراد الأجانب للبيع، بينما فضّل الأفراد المصريون والعرب والمؤسسات العربية الشراء.

شارك الخبر مع أصدقائك

واصلت البورصة المصرية مسيرة الهبوط للجلسة الثانية على التوالى، مدفوعة بضغوط بيعية للمؤسسات المحلية والأجنبية على أسهم قيادية، بجانب استمرار عمليات جنى الأرباح على البنك التجارى الدولى صاحب الوزن النسبى الأكبر بالمؤشر الرئيسى.

وخلال جلسة أمس، هبطت المؤشرات بشكل جماعى، وانخفض «EGX30» بنسبة %0.97 إلى 13639 نقطة، و«EGX70» للأسهم الصغيرة والمتوسطة %0.41 عند 527 نقطة، و«EGX100» الأوسع نطاقًا بنسبة %0.64 إلى 1368 نقطة.

وهبط سهم البنك التجارى الدولى بنسبة %0.89 ليغلق عند 84.93 جنيه.

قال محللون فنيون إن السوق أصبحت رهينة تحركات سهم التجارى الدولى رغم تماسك باقى الأسهم، مؤكدة أن قدرته على الارتداد حتى 83 جنيهًا قد يدفع البورصة للتماسك عند منطقة 13500 على الأجل القصير، ثم معاودة الصعود إلى 14000 نقطة.

وبلغت قيمة التداولات على الأسهم 414 مليون جنيه تقريبًا، وسيطر اللون الأحمر على شاشة التداول، إذ هبط 93 سهمًا، وصعد 36، من إجمالى 166 سهمًا، وبقى 37 دون تغير.

واتجهت تعاملات المؤسسات المصرية والأجنبية والأفراد الأجانب للبيع، بينما فضّل الأفراد المصريون والعرب والمؤسسات العربية الشراء.

وخلال جلسة أمس، انخفض سهم بالم هيلز للتعمير بنسبة %1.21 ليغلق عند 1.54 جنيه، والقلعة للاستثمارات %3.06 إلى 2.22 جنيه، وبورتو جروب القابضة %1.48 إلى %0.53 وحديد عز %1.22 إلى 8.07 جنيه، والسويدى إليكتريك %1.13 ليصل إلى 10.5 جنيه، وأوراسكوم للاستثمار القابضة %1.5 إلى 0.52 جنيه.

وقال هشام حسن، رئيس قطاع الاستثمار بشركة إتش دى لتداول الأوراق المالية، إن السوق ما زالت تفتقر للأخبار والسيولة وفى حاجة إمداد حكومى، سواء عبر طروحات جديدة أو قرارات تتعلق بالشركات المقيدة.

وأشار إلى ضرورة القيام بإصلاحات داخل البورصة شبيهة بما تمّ على مستوى الاقتصاد العام، وتتمثل فى إلغاء ضريبة الأرباح الرأسمالية والدمغة كبداية حقيقية.

ولفت حسن إلى أن السوق أصبحت لديها مستويات دعم قوية وقريبة بالقرب من 13600، بينما تعد 13000 و13200 نقطة مناطق دعم على المستويين المتوسط وطويل الأجل.

ورأى أن انخفاض السيولة أدى إلى ضعف مناعة السوق وتأثرها بشكل أكبر بحالات التراجع.

فيما قال سامح غريب، رئيس قسم التحليل الفنى بشركة الجذور لتداول الأوراق المالية، إن تحركات السوق أصبحت مرهونة بتحركات سهم البنك التجارى الدولى الذى دخل رحلة جنى أرباح مؤخرًا.

وأوضح غريب أن هناك رؤيتين الأولى استمرار عمليات جنى أرباح التجارى الدولى تصل به إلى 83 جنيهًا مما يدفع المؤشر الرئيسى إلى 13500 نقطة.

ولفت إلى أن الخيار الثانى معادوة الصعود فى الوقت الحالى، واستهداف السهم 89 إلى 90 جنيهًا، الأمر الذى يدفع السوق إلى -14100 14200 نقطة على الأجل القريب.

وأشار رئيس قسم البحوث بشركة الجذور إلى أنه رغم التراجعات التى أصابت المؤشر الرئيسى ونظيره السبعينى، لكن الأسهم ما زالت أعلى مستوياتها الأقل خلال فترة التصحيح الأخيرة، ويختبر «EGX70» منطقة الدعم 526 نقطة، والمقاومة 539 نقطة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »