بورصة وشركات

البورصة المصرية تواصل الهبوط لليوم الثاني على التوالي

بفعل عمليات جني الأرباح

شارك الخبر مع أصدقائك

تواصل البورصة المصرية تراجعاتها لليوم الثاني على التوالي، بضغط عمليات جني الأرباح نتيجة غياب المحفزات الداخلية .

قال الخبراء إن السوق تسير في حركة عرضية بين مستويات 14000-14500 نقطة، مرجحين أن تواصل عمليات جني الأرباح غدا الخميس، آخر جلسات الأسبوع الجاري- لتختبر منطقة 14000 – 14140 نقطة، على أن تتماسك وتعاود الصعود مرة آخرى تجاه 14500 نقطة مجددًا .

تراجع المؤشر الرئيسي “egx30” بنسبة 1.1% ليسجل 14182 نقطة، ومؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة “egx70″ بنسبة 0.33% عند 524 نقطة، و”egx100” الأوسع نطاقًا 0.61%، عند 1397 نقطة، ونظيرهُ متساو الأوزان “egx50”  1.1% عند 2031 نقطة .

بلغت قيم تداولات الأسهم 536 مليون جنيه، ومن إجمالي الأسهم المتداولة والبالغة 171 سهما، هيمن الصعود على أداء 35 سهما، وانخفض 93، ولم يتغير أداء الباقي، وسجل رأس المال السوقي 715.086 مليار جنيه .

اتجهت تعاملات المصريين والعرب للشراء بصافي 47.2 و 7.2 مليون جنيه، فيما اتجه الأجانب للبيع بقيمة 54.5 مليون جنيه، وهيمن المصريين على 81% من إجمالي التعاملات، و7% للعرب، و12% للأجانب .

قال سامح غريب، رئيس قسم التحليل الفني بشركة “جذور لتداول الأوراق المالية”، إن البورصة تواصل عمليات جني الأرباح الطفيفة للجلسة الثانية على التوالي، وتفشل في اختراق منطقة المقاومة 14500 نقطة.

وأوضح أن السوق كانت تتحرك بشكل إيجابي، عقب عدة جلسات متراجعة، وصولاً لمستويات 14500 نقطة، ما يدفعها حاليًا لأن تمر بفترات تصحيح .

أشار إلى أنها لم تتمكن حتى الوقت الحالي من التماسك أعلى مستويات 14140 نقطة، موضحًا أنها على الرغم من تراجعاتها إلا أن الأداء لا يزال إيجابيا طالما ظل مؤشر  egx30، أعلى منطقة  14140.

ورجح أن تواصل البورصة عمليات جنى الأرباح مع إمكانية التماسك عند 14140 نقطة، ثم محاولة الصعود مجددًا صوب مستويات 14500 نقطة.

فيما يتعلق بالمؤشر السبعيني، قال إن المؤشر شهد في جلسة الثلاثاء، ضغوطا بيعية دفعته للتراجع أدني مستوى المقاومة 530 نقطة، موضحًا أن المؤشر يحاول التماسك والصعود مجددًا للتجربة على مستوى المقاومة .

على صعيد أداء الأسهم توقع تحرك “التجاري الدولي” نحو مستوى 80.20 جنيه، ثم مستوى 83 جنيها، كان السهم أنهى تعاملاته الأربعاء عند 79 جنيها، و”طلعت مصطفى” 10.75 جنيه، وأنهى السهم تعاملات الأربعاء عند 9.88 جنيه، وقال إن “هيرمس” لديه دعم عند منطقة 18 جنيها، وتجاوزها يدفعه صوب 19 جنيها، ثم 19.70 جنيه كان قد أنهى تعاملات الأربعاء 18 جنيها .

قال هشام حسن مدير الاستثمار بشركة “رويال لتداول الأوراق المالية”، إن السوق شهدت موجات تراجع سابقة دفعتها لمستويات 13100 نقطة، ثم صعدت عقب ذلك بشكل سريع وصولاً لمستويات 14500 نقطة.

أوضح أن السوق تمر حاليًا بفترة تصحيح عادية في ظل حالة الفتور التى تشهدها الأوضاع المحلية، وغياب محفزات دعم السيولة، والتوترات الأمريكية .

توقع حسن أن تواصل السوق اليوم عمليات جني الأرباح وصولاً لمستويات 14000 نقطة، ثم التماسك قربها ومحاولة الصعود لمستويات 14250 نقطة، ثم مستويات 14500 نقطة، فيما يتعلق بالمؤشر السبعيني قال إن المؤشر في مرحلة تكوين قاع غير مؤكد، عند منطقة 520 نقطة، التى قد تدفعه للتحرك مرة ثانية عند 530 نقطة  .

 شهدت شاشات البورصة المصرية، في جلسة الأربعاء إيقاف التداول على سهم “الشرقية للدخان – إيسترن كومباني” وإلغاء جميع العمليات المنفذة على السهم، عقب إعلان الشركة التوقف الجزئي لبعض خطوط الإنتاج بسبب إضراب العاملين، علما أن السهم قبل الإيقاف كان قد هبط بنسبة 2.2% ليصل إلى 16 جنيها .

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »