بورصة وشركات

البورصة تواصل التراجع وتختبر 10900 نقطة

فى ظل هدوء حركة الأسهم القيادية وغياب الأخبار الداعمة

شارك الخبر مع أصدقائك

واصل مؤشر البورصة المصرية الرئيسى تراجعاته أمس للجلسة الرابعة على التوالي، فى ظل غياب المحفزات وتراجع الأسهم القيادية.

وتوقع محللون فنيون أن تواصل البورصة الهبوط بجلسة اليوم – آخر جلسات الأسبوع الجاري- لتختبر مستويات الدعم 10900-11000 نقطة، مشيرين إلى أن الفشل فى التماسك سيدفعها لمزيد من الهبوط.

وأنهت السوق تعاملات أمس على هبوط جماعي، فانخفض المؤشر الرئيسى «EGX30» نحو %0.5 ليصل إلى 11101 نقطة، و«EGX70ewi» بنسبة %1.2 إلى 1918 نقطة، و«EGX100» الأوسع نطاقاً بنحو %1.3 مسجلا 2818 نقطة، ونظيرهُ EGX50 بنسبة %1.8 ليصل إلى 2055 نقطة.

وبلغت تداولات الأسهم 1.1 مليار جنيه، ومن إجمالى الأسهم المتدوالة والبالغة 187 هيمن الهبوط على أداء 123 وصعد 42 ولم يتغير أداء 22 وسجل رأس المال السوقى حوالى 617.88 مليار جنيه.

اقرأ أيضا  «سامسونج» و«إل جي» تغلقان معامل أبحاث بسبب إصابات كورونا

واتجهت تعاملات الأجانب والعرب للشراء بصافى 11.7 و16.9 مليون جنيه على التوالي، فيما اتجه المصريون للبيع بقيمة 28.7 مليون جنيه، وهيمن المتعاملون المحليون على %86.4 من إجمالى التعاملات، و العرب على  %5.2 والأجانب %8.3.

وقال عادل عبد الفتاح، رئيس مجلس الإدارة فى شركة «ثمار لتداول الأوراق المالية»، إن المؤشر الرئيسى واصل تراجعاته للجلسة الرابعة على التوالى.

ولفت إلى أن تلك التراجعات متوقعة خاصة فى ظل غياب كل المخفزات، وتأخير البت فى قرار خفض  سعر الغاز الطبيعى للقطاع الصناعى من عدمه.

وأشار إلى أن الآمال كانت مُعلقة على أن يتم خفض سعر الغاز، وبالتالى كانت ستشهد حركة عدد من الأسهم  الصناعية نشاطًا واضحًا، ومن ثم تحرك المؤشر لأعلى.

اقرأ أيضا  «مصر للفنادق»: نسعى للتحول للربحية لتعويض خسائر «كورونا» في النصف الثاني من العام المالي

ولفت إلى أن المؤشر سيختبر بجلسة اليوم مستوى الدعم 10900 نقطة، موضحًا أنه حال عدم التمكن من التماسك عند ذلك المستوى سيفتح الباب لمزيد من الهبوط.

وقال هشام حسن، مدير الاستثمار فى شركة «إتش دى لتداول الأوراق المالية»، إن المؤشر الرئيسى واصل تحركاته أدنى مستوى 11200 نقطة، مما يدفعه لمزيد من الهبوط.

ورجح أن تختبر السوق بجلسة اليوم مستوى الدعم 11000-10900 نقطة، موضحًا أن تمكن المؤشر من التماسك والثبات عند ذلك المستوى سيدفعه نحو 11200 نقطة مرة أخرى، أما لو حدث العكس سيشهد المؤشر مزيداً من التراجعات.

وأشار إلى أن السوق لا تزال تنتظر دعم الأسهم القيادية التى يهيمن الهدوء على حركتها منذ فترة.

اقرأ أيضا  أسعار الأسهم في البورصة المصرية اليوم الثلاثاء 24-11-2020

وفيما يتعلق بالمؤشر السبعينى قال إن استمرار تحركاته أدنى مستوى 2000 نقطة تُنذر بمزيد من التراجعات.

وفيما يتعلق بتحركات الأسهم، أوضح أن سهم «التجارى الدولي» لديه فرصة للتحرك نحو 68 جنيها، خاصة فى ظل استمراره أعلى 66.50 جنيه، وكان السهم أنهى تعاملات أمس عند 66.60 جنيه بهبوط %0.3.

وأكد أن سهم «هيرمس» لديه فرصة للتحرك نحو 13.40 جنيه ثم 14 جنيها، طالما ظل أعلى 13 جنيها وكان السهم اختتم تعاملات أمس عند 13.36 جنيه بهبوط %0.3 أيضًا، فيما قال إن منطقة 5.80 جنيه بالنسبة لسهم «النساجون الشرقيون» تسمح بتكوين المراكز الشرائية خلالها لكونها ستدفع السهم نحو 6.20 جنيه وكان السهم اختتم تعاملات أمس عند 5.49 جنيه بهبوط %1.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »