بورصة وشركات

البورصة تلتقط الأنفاس وتستعد لاختراق 14000 نقطة

يرى خبراء سوق المال أن أنباء قرب انفراجة أزمة "جلوبال" الضريبية ستواصل دعمها للسوق مجددا هذا الأسبوع ليخترق المؤشر الرئيسى "EGX30 " مستويات جديدة قد تتجاوز 14100 نقطة.

شارك الخبر مع أصدقائك

يرى خبراء سوق المال أن أنباء قرب انفراجة أزمة “جلوبال” الضريبية ستواصل دعمها للسوق مجددا هذا الأسبوع ليخترق المؤشر الرئيسى “EGX30 ” مستويات جديدة قد تتجاوز 14100 نقطة.

ويرى المحللون أن قرب الاتفاق بين “جلوبال تيليكوم” ومصلحة الضرائب بخصوص المنازعات الضريبية، يُمهد لإتمام صفقة استحواذ “فيون” المالكة لـ 57.7% من “جلوبال” على النسبة المكملة للأخيرة، حيث كانت القضية الضريبية أحد أسباب توقف إتمام الصفقة فى عرض سابق.

وكانت السوق أنهت أسبوعها الماضى باسترداد جزء من خسائرها السابقة، مما أرجعه الخبراء إلى ما نُشر حول قرب اتفاق “جلوبال” ومصلحة الضرائب على تسوية بشأن مستحقات ضريبية سابقة على “جلوبال” قيمتها 5 مليارات جنيه، والذى يعد أحد العقبات فى وجه إتمام صفقة استحواذ “فيون” على “جلوبال تيليكوم”.

وارتفع مؤشر “EGX30” الأسبوع الماضى بنحو 1%، منهيا تعاملاته عند 13776 نقطة، كما ارتقع رأس المال السوقى بنحو مليارى جنيه فقط، منهيا التعاملات عند 751.7 مليار جنيه، مقارنة بـ 748.9 مليار جنيه، الأسبوع السابق.

وفى المقابل تراجع مؤشرا “EGX70″ للأسهم الصغيرة والمتوسطة بنحو 1% إلى 603.6 نقطة، ومؤشر” EGX100″ الأوسع نطاقا بواقع 0.65% إلى 1536 نقطة.

ولم تتحرك التداولات عن مستويات الأسبوع السابق لتظل قيمتها 3.1 مليار جنيه، واستحوذت الأسهم على 74.06% منها، والسندات على 28.94%.

وكان سهم “جلوبال تيليكوم” ارتفع خلال تداولات الأسبوع الماضى بنحو 3% عند 2.86 جنيه، بإجمالى تعاملات 238 مليون جنيه، مدعوما بأنباء حل النزاع الضريبى.

وقال إبراهيم النمر، رئيس قسم التحليل الفنى بشركة النعيم للوساطة فى الأوراق المالية، إن المؤشر الثلاثينى سيرتفع صوب 14165 نقطة هذا الأسبوع، بينما سيكون الحد الأدنى له 13800 نقطة، بدعم قرب إعلان التسوية بين الضرائب و”جلوبال”، والذى يعد أمرا إيجابيا للسوق.

وتابع: “اقتراب التسوية أحد مؤشرات قرب إتمام الصفقة، والتى كانت فى وقت سابق أحد العقبات التى حالت دون إتمام صفقة استحواذ “فيون” على “جلوبال”، والتى من شأنها -حال تمت- جذب سيولة مليارية للسوق يستفيد منها كل القطاعات، وبشكل خاص الأسهم القيادية صاحبة السيولة القوية”.

وحول أداء المؤشر السبعينى، والذى جاء على نقيض الثلاثينى الأسبوع الماضى، قال “النمر” إن سبب الأداء السيء لـ “EGX30″، ومؤشر “EGX100 ” هو استحواذ سهم عز الدخيلة للصلب على الوزن النسبى الأكبر منهما، وسجل مؤشر عز الدخيلة للصلب الأسبوع الماضى تراجعا نسبته 1.19% مغلقا عند 860 جنيها.

ورجح محمد الأعصر، رئيس قسم التحليل الفنى بشركة أمان لتداولات الأوراق المالية، أن تتحسن السوق هذا الأسبوع لتتجه نحو 14000 نقطة، مستردة جزءا من خسائر الأسبوعين السابقين.

وأشار إلى أن مستويات الـ 14000 نقطة سيتبعها حركة تجميعية تظهر فى نطاق عرضى، قد يسيطر على السوق طوال شهر يونيو، حال عدم إتمام صفقة “جلوبال” فعليا.

وأكد أن تحسن السوق سينعكس على أداء عدد من الأسهم القيادية، هذا الأسبوع ومنها “بالم هيلز” نحو 2.55 جنيه، ومدينة نصر للإسكان والتعمير نحو 13.20 جنيه، و”سوديك” نحو 14 جنيها، فيما رجح أن يؤدى سهم البنك التجارى الدولى أداء سيئا هذا الأسبوع ليتحرك بين 67 و 71 جنيها.

وحول أداء مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة قال “الأعصر” إنه يتوقع تحركه بين 599 و 618 نقطة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »