Loading...

البورصة تكسب‮ ‬%2‮.. ‬والتعاملات تحقق‮ ‬1.28‮ ‬مليار جنيه

Loading...

البورصة تكسب‮ ‬%2‮.. ‬والتعاملات تحقق‮ ‬1.28‮ ‬مليار جنيه
جريدة المال

المال - خاص

2:26 م, الأثنين, 30 مارس 09

كتب ـ فريد عبداللطيف:
 
ارتفعت مؤشرات البورصة أمس، مدعومة بحالة التفاؤل الكبيرة التي تسود السوق نتيجة العديد من العوامل، أبرزها خفض معدلات الفائدة وصدور تقارير من مؤسسات دولية ومحلية تشير إلي تجاوز الاقتصاد المصري مرحلة التأثر السلبي بالازمة المالية العالمية، مما انعكس ايجابيا علي أداء السوق واتجاهات المستثمرين. وأغلق مؤشر EGX 30 مرتفعا بنسبة %2.04 مسجلا 4332.5 نقطة، مقابل4245.7  نقطة في إقفال الجلسة السابقة، وسط تعاملات مكثفة ارتفعت علي إثرها قيمة التعاملات الإجمالية للسوق إلي 1.287 مليار جنيه.

 
اتفق أداء البورصة مع التوقعات التي رصدتها »المال« أمس، والتي أشارت إلي أن الأسهم الكبري مرشحة لمواصلة الصعود، بدفع من احكام القوة الشرائية قبضتها علي السوق، واستهدافها الاسهم عند اعلي مستوياتها منذ بداية العام، مما انعكس بالفعل علي المؤشر.
 
 وساهم في صعود المؤشر تبادل الادوار بين المؤسسات والأجانب في البيع والشراء، مما حد من التذبذبات الحادة في حركة الأسهم، ومكن القوة الشرائية من ضبط ايقاع البورصة والحد من التذبذبات الحادة التي تشهدها، لتكون قد اقتربت بالفعل من تكوين قاع تاريخية لحركتها قرب مستوي 3680 نقطة الذي كان ادني رصيد للمؤشر في عام 2008، مع مواصلتها التحرك نحو هدفها الاسبوع الحالي قرب4500  نقطة، التي تحولت من دعم تاريخي إلي مقاومة حرجة، رجح المحللون الفنيون ان تظهرالقوة البيعية عندها بكثافة.
 
اشار احمد ابوالسعد، المدير التنفيذي لقسم إدارة الأصول بشركة دلتا رسملة للسمسرة، إلي ان البورصة تشهد انتعاشا لم تشهده منذ بداية العام مع استمرارها في الإضافة الي مكاسبها مطلع الاسبوع الحالي، وأرجع ذلك لتزايد شهية المستثمرين الافراد للمخاطرة ورغبتهم في تعويض جانب من الخسائر التي تكبدوها منذ منتصف عام 2008.
 
 وألمح في الوقت نفسه الي ان السوق اصبحت متشبعة شرائياً بعد الارتفاعات المتتالية التي شهدتها دون تصحيح حقيقي منذ مطلع فبراير الماضي، ليكسب المؤشر %20 من رصيده دون اي تصحيح حقيقي.

 وأشار الي ان معدل المخاطرة الي العائد في الوقت الحالي يدعو المستثمرين خارج السوق إلي عدم الدخول حاليا، والقيام بجني ارباح معتدل وتدريجي.  وأوضح أن جانبا كبيرا من المؤسسات عاد من جديد لاستهداف الاسهم بعد اختراق المؤشر 4200 نقطة في نهاية الاسبوع الماضي، علي الرغم من قيامها قبل ذلك بجني الأرباح، نظرا لحالة عدم اليقين من مسار السوق وحاجتها لتوفير السيولة اللازمة لمواجهة اي استردادات محتملة، لتقوم بجني ارباح علي الأسهم التي استهدفتها قرب ادني مستوياتها منذ بداية العام، لتحقق بذلك مكاسب رأسمالية انعكست علي قيم وثائق الاستثمار.  واشار
 
حافظ سهم أوراسكوم للإنشاء والصناعة علي اتجاهه الصعودي المستقر مع اغلاقه علي ارتفاع بنسبة %1.2، مسجلا 143.3 جنيه، مقابل 141.6 جنيه في اقفال الاسبوع السابق، وهو ما اتفق مع الرؤية الفنية لمحمد الاعصر، رئيس قسم التحليل الفني في شركة المجموعة المالية هيرمس في »المال« أمس، والتي أشار فيها الي أن حركة السهم مرشحة للتسارع الاسبوع الحالي ليستهدف مستوي 152 جنيها.  ورجح الأعصر ان يتبع ذلك جني ارباح قد يدفع السهم للتراجع لمستوي 134 جنيها، ونصح باستهدافه قربها، كونه مرشحاً للارتداد لاعلي عند اقترابه منها ليستهدف 180 جنيها تدريجيا الشهر المقبل.
 
وتحرك سهم اوراسكوم تيليكوم علي نطاق ضيق في تعاملات أمس، وأغلق عند نفس مستواه السابق تقريبا، مسجلا 27.4 جنيه، مقابل 27.48 جنيه في اقفال الاسبوع الاسبق. كان سهم البنك التجاري الدولي ضمن الرابحين، حيث اغلق علي ارتفاع بنسبة %1.9، مسجلا 32.3 جنيه، مقابل31.7  جنيه، وهو مرشح لاختراق نقطة مقاومة قوية في الجلسات المقبلة قرب 33 جنيها، مستهدفا 34 جنيها كهدف أول.
 
وشهدت اسهم الاسكان صعودا جماعيا قويا بعد عودة القوة الشرائية للبورصة، وبحثها عن اسهم واعدة لديها فرص نمو مرتفعة. وتصاعدت بشكل لافت الحركة علي سهم مجموعة طلعت مصطفي مع ارتفاعه بنسبة بلغت %4.5، مسجلا 3.96  جنيه، مقابل 3.79 جنيه في اقفال الجلسة السابقة. من جهته اغلق سهم السادس من أكتوبر للتنمية والاستثمار- سوديك علي ارتفاع بنسبة %2 مسجلا 37.6  جنيه مقابل 36.9 جنيه في اقفال الجلسة السابقة. واشار محمد الاعصر الي ان السهم مرشح لمواصلة الصعود الاسبوع الحالي مستهدفا 41 جنيها، ورجح ان يتبع ذلك جني ارباح مكثف سيعيد السهم لمستوي 34 جنيها.
 
واغلق سهم مدينة نصر للاسكان والتعمير علي ارتفاع بنسبة %5.9 مسجلا 26.8 جنيه، مقابل 25.3 جنيه في اقفال الجلسة السابقة، وهو مرشح لمواصلة استهداف مستوي 30 جنيها الاسبوع الحالي، ونصح بجني الارباح قربها لأنه يتوقع له أن يواجه حركة تصحيحية يتراجع تحت ضغطها لقرب 23 جنيها.
 
كانت قيمة التعاملات قد واصلت الارتفاع امس مع وصولها الي 1.287 مليار جنيه. واتجهت تعاملات الاجانب نحو البيع لجني الارباح، حيث بلغ اجمالي مبيعاتهم 106 ملايين جنيه، واجمالي مشترياتهم 72.5 مليون جنيه، ليبلغ صافي مبيعاتهم 34 مليون جنيه، بينما اتجهت تحركات المصريين نحو الشراء باجمالي قيمة بلغ 1.145 مليار جنيه، و مبيعات 1.099 مليار جنيه، ليصل صافي مشترياتهم إلي 45 مليون جنيه، اما العرب فباعوا ما قيمته 81 مليون جنيه، وبلغت مشترياتهم في المقابل 69 مليون جنيه ليبلغ صافي مبيعاتهم 11 مليون جنيه.

جريدة المال

المال - خاص

2:26 م, الأثنين, 30 مارس 09