بورصة وشركات

البورصة تقفز 1000 نقطة فى أسبوع

مصطفى طلعت: أغلق المؤشر الرئيسى للبورصة المصرية Egx30، تداولات الأسبوع الحالى، عند مستوى 16472 نقطة، مقارنة مع 15472 نقطة، الأسبوع السابق، بارتفاع %6.7. كما ارتفع رأس المال السوقى لأسهم الشركات المقيدة إلى 975.9 مليار جنيه، مقابل 892.3 مليار جنيه، بنسبة نمو %9.4، ومكاسب بقيمة 83.6 مليار جنيه. قال

شارك الخبر مع أصدقائك

مصطفى طلعت:

أغلق المؤشر الرئيسى للبورصة المصرية Egx30، تداولات الأسبوع الحالى، عند مستوى 16472 نقطة، مقارنة مع 15472 نقطة، الأسبوع السابق، بارتفاع %6.7.

كما ارتفع رأس المال السوقى لأسهم الشركات المقيدة إلى 975.9 مليار جنيه، مقابل 892.3 مليار جنيه، بنسبة نمو %9.4، ومكاسب بقيمة 83.6 مليار جنيه.

قال سعيد الفقى، مدير فرع شركة أصول لتداول الأوراق المالية، إن مشتريات المستثمرين والمؤسسات الأجنبية والعربية على الأسهم القيادية، دعمت وصول السوق إلى قمم جديدة، خاصة بعد زوال حالة الترقب والقلق، من تداعيات تراجع البورصات العالمية.

وأشار إلى أن الاقتصاد المصرى مر بعدة أحداث ايجابية على مدار الأسبوع، على رأسها زيارة ولى العهد السعودى، محمد بن سلمان، والاتفاق على بعض المشاريع العملاقة، مع قرب تنفيذ برنامج الطروحات الحكومية، ما أسهم فى صعود المؤشر بقوة.

وتوقع هدوء وتيرة الارتفاعات، خلال الأسبوع المقبل، بالتزامن مع دخول المؤشر الرئيسى لمرحلة جنى الأرباح على الأسهم التى تشبعت، بالتوازى مع ثبات نسبى قرب 16100 نقطة، وأوضح أن المؤشر السبعينى وصل هو الأخر لمستوبات تاريخية قرب 900 نقطة، ولديه مستوى دعم عند 885 نقطة، من الممكن الاقتراب منها ثم معاودة الصعود.

فى سياق متصل، قالت ميادة أمين، رئيس قسم التحليل الفنى بشركة بريمير لتداول الأوراق المالية، إن ارتفاعات المؤشر الرئيسى جاءت مدعومه بارتفاع أحجام التداولات، والأداء الايجابى للعديد من الأسهم القيادية، خاصة قطاع العقارات، بالإضافة إلى الصعود القوى لسهمى البنك التجارى الدولى، والشرقية للدخان، صاحبا أكبر وزن نسبى بالمؤشر، مشيرة إلى أن سهم التجارى الدولى، تمكن من تجاوز حاجز 82.00 جنيه، مسجلاً 85.85، لأول مرة منذ سبتمبر2017.

وأوضحت أن وتيره الارتفاعات تراجعت بنهاية جلسة الخميس، موضحة أن 81 سهماً ارتفعت مقابل انخفاض 80 سهما، كما اقترب المؤشر من حاجز 16500 نقطة، فى إشارة لاحتمال مواجهته عمليات جنى للأرباح.
وأكدت أن المؤشر لا زال يتحرك بشكل ايجابى على الأجل القصير، لاستهداف مستويات المقاومة 17000-17500 نقطة، ونصحت بضرورة الالتزام بإجراءات حماية الأرباح، مثل تخفيض المراكز الهامشية، ورفع مستويات حماية الأرباح لكل سهم تدريجيا.

وأضافت أنه نظرا إلى الارتفاع الحاد للمؤشرات، فإن ذلك قد يتبعه بعض التهدئة المؤقتة فى صورة جنى أرباح، أما عن مستويات الدعم التالية فهى عند -16300 16100، مع احترام 15700 نقطة، كمستوى لايقاف الخسائر، على الأجل القصير.

شارك الخبر مع أصدقائك