بورصة وشركات

البورصة تفقد العزم علي كسر مقاومتها الرئيسية عند‮ ‬6750‮ ‬نقطة

كتب ــ فريد عبد اللطيف: أخفقت البورصة أمس في الحفاظ علي اتجاهها الصعودي تحت ضغط من القوة البيعية الكامنة التي ظهرت في بداية الجلسة، وأظهرت رغبة قوية في الحفاظ علي الاتجاه العرضي السائد، ورفض أي تدخل من قبل المضاربين في…

شارك الخبر مع أصدقائك

كتب ــ فريد عبد اللطيف:

أخفقت البورصة أمس في الحفاظ علي اتجاهها الصعودي تحت ضغط من القوة البيعية الكامنة التي ظهرت في بداية الجلسة، وأظهرت رغبة قوية في الحفاظ علي الاتجاه العرضي السائد، ورفض أي تدخل من قبل المضاربين في حركة الأسهم الكبري، بعد اقتراب البورصة من مقاومتها الرئيسية قرب 6750 نقطة وتشبعها شرائياً.

وفقد مؤشر »EGX30 « نحو %0.39 من رصيده وأغلق الجلسة مسجلاً 6662 نقطة مقابل 6688 نقطة في اقفال الجلسة السابقة.

قال إيهاب السعيد رئيس قسم التحليل الفني بشركة أصول للسمسرة، إن اتجاه البورصة علي المدي القصير عرضي، إلي أن يثبت عكس ذلك باختراق المؤشر 6750 نقطة لأعلي أو تراجعه تحت 6480 نقطة، وأوصي المستثمر خارج السوق بعدم اتخاذ أي قرار استثماري قبل اختراق هذين المستويين، لأن المخاطرة امام العائد ترجح ذلك. وأشار إلي ان ما سيساعد المؤشر علي تحديد مسيرته هي حركة البورصة الامريكية ومدي قدرة مؤشر »داوجونز« علي كسر مقاومته الرئيسية قرب 9600 نقطة في فتح تعاملات الأسبوع الثلاثاء.

ونوه السعيد إلي أن الاستفادة من التحركات العرضية هي أفضل تكتيك للمستثمر قصير ومتوسط الأجل داخل السوق في المرحلة الحالية، خاصة أن أي صعود للبورصة لن يزيد علي %5، في حين ان التعامل بديناميكية مع التحركات العرضية للأسهم التي تشهدها في الأسابيع الأخيرة يمكن أن يوفر للمستثمر عائداً يفوق ذلك.

وشكل سهم أوراسكوم للانشاء والصناعة ضغطاً علي البورصة أمس، بعد تراجعه بنسبة %1.4 مسجلاً 227 جنيهاً مقابل 230 جنيهاً، ويتحرك السهم وفقا لايهاب السعيد قرب مستوي مقاومة عنيف لحركته بين 230 و235 جنيهاً، محدداً أول دعم لحركته قرب 225 جنيهاً، ونصح بالمتاجرة بينهما. وسجلت شهادات الايداع الدولية للشركة في منتصف تعاملات بورصة لندن أمس 40.8 دولار للشهادة تعادل 228 جنيهاً للسهم.

وبدوره تراجع سهم أوراسكوم تليكوم بنسبة %0.06 مسجلاً 35.7 جنيه مقابل 35.9 جنيه، كما استقرت شهادات الايداع الدولية في منتصف تعاملات بورصة لندن مسجلة 32.1 دولار للشهادة بما يوازي 35.9 جنيه للسهم.

أشار السعيد إلي ان السهم لم يتمكن من كسر مقاومته الثانوية عند 36 جنيهاً في ثلاث محاولات جادة، والمح إلي انه مرشح للتراجع نحو مستوي ايقاف خسارة قرب 34.8 جنيه.

وتأثر سهم العز لحديد التسليح بالاتجاه الهبوطي للأسهم الكبري ليتراجع بنسبة %0.7 مسجلاً 15.5 جنيه مقابل 15.6 جنيه، ورغم تراجع السهم فإنه يتحرك فوق مستوي دعم تاريخي عند 15.3 جنيه، وسيكون هدفه التالي 16.4 جنيه.

واستقرت حركة اسهم الاسكان مع اغلاق مجموعة طلعت مصطفي علي ارتفاع طفيف بنسبة %0.06 مسجلاً 6.4 جنيه مقابل 6.36 جنيه.

وأشار السعيد إلي أن السهم اقترب بالفعل من هدفه في المرحلة الحالية قرب 6.7 جنيه، ونصح بعدم الدخول فيه قبل التأكد من كسرها والوصول إلي 7 جنيهات.

وواصل سهم مصر لصناعة الكيماويات الصعود بارتفاعه بنسبة %2.8 مسجلاً 14.53 جنيه مقابل 14.1 جنيه، ورشحه ايهاب لاستهداف 15.8 جنيه علي المدي المنظور، علي أن يكون دعمه الرئيسي قرب 14.3 جنيه، ونصح بالمتاجرة بينهما.

جاء تراجع البورصة وسط تعاملات محدودة بلغت قيمتها 871 مليون جنيه من خلال التعامل علي 80 مليون ورقة مالية، واتجهت تعاملات الأجانب نحو الشراء بصافي قيمة 33 مليون جنيه، ومثلت تحركاتهم %16.8 من إجمالي قيمة التعامل،كما اتجه العرب نحو الشراء بصافي قيمة 10 ملايين جنيه، ومثلت تعاملاتهم %5.4 من إجمالي السوق. وتوازنت تعاملات المصريين مع اتجاهها نحو البيع بصافي قيمة 43 مليون جنيه، ومثلت تعاملاتهم %78 من السوق.

واستقرت تعاملات المؤسسات حول معدلاتها الطبيعية بوصولها إلي %25.7 من إجمالي السوق مقابل %74.3 للأفراد.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »