بورصة وشركات

البورصة تغرم “الشرقية للامن الغذائى” 25 الف جنيه .. وتحيل ملفها للرقابة المالية

شريف عمر

قررت لجنة القيد بالبورصة المصرية بجلستها المنعقدة اليوم الاربعاء فرض إلتزام مالى على شركة الشرقية للامن الغذائى قدره 25 الاف جنيه نظرا لمخالفة الشركة المادتين 34 و 36 من قواعد القيد، مع احالة موقف الشركة إلى الهيئة العامة للرقابة المالية.

شارك الخبر مع أصدقائك

شريف عمر
قررت لجنة القيد بالبورصة المصرية بجلستها المنعقدة اليوم الاربعاء فرض إلتزام مالى على شركة الشرقية للامن الغذائى قدره 25 الاف جنيه نظرا لمخالفة الشركة المادتين 34 و 39 من قواعد القيد، مع احالة موقف الشركة إلى الهيئة العامة للرقابة المالية.

ودعت اللجنة الشركة للالتزام بالقرار وسداد الإلتزام المالي خلال 15 يوم من تاريخ إخطارها بقرار لجنة القيد لسداد الإلتزام على أن يعاد عرض موقف الشركة على لجنة القيد فى حالة عدم إلتزامها بنهاية المهلة الممنوحة.

وتنص المادة 34 ” تلتزم كل شركة تواجه أحداثا يترتب عليها معلومات جوهرية وفقا للتعريف الوارد بالبند (ب) من المادة 319 من اللائحة التنفيذية لقانون سوق رأس المال رقم 95 لسنة 1992 أن تفصح عن ذلك فورا بإخطارها البورصة لنشرها على شاشات التداول وعلى الموقع الالكترونى للبورصة، على أن يتم الإفصاح فى موعد يسمح للبورصة بنشر هذه الأحداث فورا أو قبل أول جلسة تداول تالية لوقت وقوع تلك الأحداث
.
وتعتبر من الأحداث الجوهرية على الأخص ما يلي: أى قرار يترتب علية استدعاء أو إلغاء أوراق مالية مسجلة سبق إصدارها، أى تغيير مقترح فى هيكل التمويل أو هيكل رأس المال يتجاوز 5 % من حقوق المساهمين من واقع اخر قوائم مالية دورية أو الأوضاع المالية للشركة وكذا أى قيود تفرض على حجم الاقتراض المتاح للشركة، أى تعاقدات بقيمة تزيد على 5 % من إيرادات آخر سنة مالية، القرارات المتعلقة بتعديل القيمة الإسمية لأسهم الشركة، أى اتفاق مقترح يترتب عليه دخول مستثمرين استراتيجيين لشراء حصة من أسهم الشركة، ويجب على الشركة أن تلتزم فى إخطارها ببذل عناية الرجل الحريص للتأكد من أن أى بيانات أو وقائع أو معلومات تقوم بإبلاغها تكون صحيحة وغير مضللة وأنها لا تستبعد أو تخفى أى شىء يكون من شأنه التأثير على مضمون هذه البيانات أو الوقائع أو المعلومات

كان طارق الجندى رئيس مجلس الإدارة العضو المنتدب لشركة الشرقية الوطنية للأمن الغذائى قد صرح لـ “المال” الإثنين الماضى إن شركته تلقت مطلع الأسبوع الماضى نسختها من تقرير بنك مصر الذى تضمن تحديد القيمة العادلة للسهم عند 9.70 جنيه، مشيرا أنه تم إرسال نسخة من التقرير لكل أعضاء مجلس الإدارة وكبار المساهمين بالشرقية الوطنية لإتاحة الفرصة الكاملة أمامهم لدراسة ما يتضمنه التقرير.

إلا أن مصدرا مسئولا ببنك مصر نفى أن يكون للبنك أى دور فى عملية تقييم الشركة، وأن هذه المهمة تقوم بها شركات متخصصة.
ولفت الجندى أنه من المنتظر عقد عدة اجتماعات لمجلس الإدارة قبل نهاية الشهر الحالى لاستطلاع الرأى حول التقرير ومدى موافقة الأعضاء على ما تضمنه, موضحا أن الموافقة خطوة أولية تمهيدا لاتخاذ الخطوات الأخيرة بشأن اندماج الشركتين
.
وكان المستثمر السعودى نواف بن دايل تقدم بخطاب الى البورصة المصرية فى 12 مايو 2013 يتضمن دراسة مبدئية لدمج شركتى المصرية للدواجن والشرقية الوطنية فى شركة قابضة مع منحهما مهلة 3 شهور لإتمام الدمج, على أن تنتهى المهلة فى 12 اغسطس الماضى, وطلبت الشركتان فيما بعد من المساهم زيادة المهلة الزمنية

وينوى بن دايل الذى يمتلك نحو 20% من أسهم المصرية للدواجن و15% من أسهم الشرقية للأمن الغذائى تكوين الشركة القابضة, إما عبر دمج الشركتين فى كيان واحد أو من خلال عملية مبادلة الأسهم بين الشركتين, لكنه شدد فى تصريحات سابقة للمال على أن القرار النهائى فى يد مجلس إدارة الشركتين وفضل استمرار قيد الشركة القابضة الجديدة بالبورصة.

شارك الخبر مع أصدقائك