بورصة وشركات

البورصة تعانى غياب المحفزات وتترقب مسارًا عرضيًا

أنهيEGX30 تعاملات الأحد على ارتفاع بنسبة %0.49 مسجلا مستوى 14840 نقطة، فيما تراجع مؤشر EGX70 للأسهم الصغيرة والمتوسطة، بنسبة %0.15 ليغلق عند 684 نقطة، وانخفض مؤشر EGX100 الأوسع نطاقا %0.05 ليسجل 1738نقطة.

شارك الخبر مع أصدقائك

رجح خبراء التحليل الفنى سيطرة التحركات العرضية على مؤشر السوق الرئيسى EGX30 ، على المدى القصير فى ظل غياب المحفزات، وترقب توزيعات أرباح الشركات عن العام الماضى، مرشحين تحرك المؤشر بين مستويات 14500 إلى 14950 نقطة، لحين تمكن القوة الشرائية من دعمه لتجاوز المستوى الأخير.

EGX 30 أغلق مرتفعاً %0.4 وسط تدنى السيولة

أنهيEGX30 تعاملات الأحد على ارتفاع بنسبة %0.49 مسجلا مستوى 14840 نقطة، فيما تراجع مؤشر EGX70 للأسهم الصغيرة والمتوسطة، بنسبة %0.15 ليغلق عند 684 نقطة، وانخفض مؤشر EGX100 الأوسع نطاقا %0.05 ليسجل 1738نقطة.

بلغت إجمالى قيم التداول على الأسهم 528.69 مليون جنيه، وارتفع رأس المال السوقى للأسهم المقيدة 1.8 مليار جنيه، ليسجل 816.54 مليار جنيه، مقابل 814.74 مليار جنيه مستوى الإغلاق السابق.

قالت ميادة أمين، رئيس قسم التحليل الفنى بشركة بريمير لتداول الأوراق المالية، إن مؤشر السوق الرئيسى اتجه خلال تعاملات الأحد للصعود الطفيف، ليغلق على ارتفاع 72 نقطة، فيما واصلت أحجام التداولات، التراجع بشكل ملحوظ، الأمر الذى يعانى منه المؤشر مؤخرا ويعتبر التحدى الأهم.

أشارت إلى أن الرؤية العامة للمؤشر على الأجل القصير متحفظة، نظرا للضعف الواضح لدى القوه الشرائية، إلا أن البقاء أعلى مستوى 14600 يعزز من استمرار محاولات الارتداد إلى مستويات 14830-14900 مرة أخرى .

أوضحت أن أول إشارة على تعافى السوق تظهر حال ما تمكنت القوة الشرائية من دعم المؤشر فى تجاوز مستوى 14900 لأعلي، ما يفتح الطريق للصعود لمستوى 15200 نقطة مرة أخري، وخلاف ذلك يبقى المؤشر معرضًا لمواجهة الضغوط البيعية فى أى وقت .

لفتت إلى أن مواجهة المؤشر لأى ضغوط بيعية على الأجل القصير، لن تؤثر على الرؤية الإيجابية متوسطة الأجل طالما تمكن من البقاء والاستقرار أعلى مستوى 14000 نقطة.

حددت المنطقة بين مستويات 14600-14470 نقطة، كمنطقة دعم مهم وإيقاف خسائر للمستثمر قصير الأجل.

فيما رأى ريمون نبيل، عضو الجمعية المصرية للمحللين الفنيين، أن EGX30 مرشحا لتحركات عرضية مائلة للهدوء بين مستويات الدعم 14500 نقطة والمقاومة 14800- 14950 نقطة، كما أنه من المرجح أن يكون قطاع العقارات هو المحرك الرئيسى للمؤشر بجانب سهم البنك التجارى الدولى .

أشار نبيل إلى أن ترقب مستثمرى السوق لقرار الضرائب التى يترتب عليها تنفيذ صفقه جلوبال من عدمه، لافتا إلى بدء عودة ثقة المتعاملين فى السوق لا سيما بعد إغلاق ملف شطب عامر جروب من البورصة، وترقب التوزيعات النقدية والمجانية من الشركات.

شهدت البورصة المصرية فى جلسة الأحد سيطرة شرائية من المصريين والأجانب بقيمة 53.9 مليون جنيه، و35.6 مليون جنيه على الترتيب، فيما اتجه العرب للبيع بقيمة 89.5 مليون جنيه.اتجه الأفراد المصريين والأجانب للشراء بقيمة 38.5 مليون جنيه، و1.3 مليون جنيه على الترتيب، فيما اتجه العرب للبيع بقيمة 18.7 مليون جنيه.

اتجهت المؤسسات المصرية والأجنبية للشراء بقيمة 15.4 مليون جنيه، و34.3 مليون جنيه على التوالي، فيما اتجهت المؤسسات العربية للبيع بواقع 70.8 مليون جنيه .

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »