بورصة وشركات

البورصة تصعد فى افتتاح التعاملات رغم تراجع الاحتياطى

رجب عزالدين افتتحت تعاملات البورصة المصرية جلسة، اليوم الإثنين، على صعود ملحوظ لمعظم المؤشرات حتى أول نصف ساعة، تداول رغم الإعلان عن تراجع الاحتياطى النقدى بقيمة 2 مليار جنيه. وصعد المؤشر egx30 بنسبة 0.89 % عند مستوى 8296 نقطة، كما صعد المؤشر egx70 بنسبة 0.28% عند مستوى 362 نقطة. وأغلقت البورصة ا

شارك الخبر مع أصدقائك

رجب عزالدين

افتتحت تعاملات البورصة المصرية جلسة، اليوم الإثنين، على صعود ملحوظ لمعظم المؤشرات حتى أول نصف ساعة، تداول رغم الإعلان عن تراجع الاحتياطى النقدى بقيمة 2 مليار جنيه.

وصعد المؤشر egx30 بنسبة 0.89 % عند مستوى 8296 نقطة، كما صعد المؤشر egx70 بنسبة 0.28% عند مستوى 362 نقطة.

وأغلقت البورصة المصرية، تعاملات جلسة -أمس الأحد- على تراجع لمؤشرها الرئيسي ليغلق EGX30 بنسبة 0.39% عند مستوى 8223.46 نقطة، مخفقا في الاحتفاظ بمكاسب الأسبوع الماضي، تحت ضغط من مبيعات المؤسسات الأجنبية، والمصرية، وتراجع الأسهم القيادية.

وخالفت باقي مؤشرات السوق، اتجاه المؤشر الرئيسي، حيث ارتفعت بنسبة طفيفة، فصعد المؤشر EGX50 متساوي الأوزان بنسبة 0.09% إلى مستوى 1407.93 نقطة، ومؤشر EGX70 بنسبة 0.33% إلى مستوى 361.64 نقطة، ومؤشر EGX100 بنسبة 0.11%، إلى مستوى 795.35 نقطة.

وأصدر البنك المركزى المصرى بياناً توضيحيًا -مساء الأحد- لكشف أسباب تراجع إحتياطى البلاد من العملات الأجنبية بحوالي 2 مليار دولار بنهاية يوليو الماضى.

وعزا “المركزى” في بيانه التراجع الكبير في أرصدة الأحتياطى الاجنبى إلى سداد إلتزامات خارجية على مصر بقيمة إجمالية بلغت 2.25 مليار دولار خلال يوليو الماضى، وعرض بشكل تفصيلي تلك الإلتزامات التى بلغت 1.02 مليار دولار سندات مستحقة لدولة قطر، و715 مليون دولار من مديونية نادى باريس.

وأشار البيان إلى بدء سداد الوديعة الليبية لدى البنك المركزى، وبلغت الشريحة الأولى منها 250 مليون دولار، إضافة إلى 207 مليون دولار مستحقات على هيئة البترول و55 مليون دولار لسداد التزامات عامة قصيرة الأجل.

شارك الخبر مع أصدقائك