بورصة وشركات

ضغوط بيعية أجنبية تقود البورصة المصرية إلى التحركات العرضية

فنيون: «السبعيني» وصل لقمة تاريخية

شارك الخبر مع أصدقائك

يرى محللون فنيون أن البورصة المصرية افتقدت المحفزات التى تدعمها فى الصعود وتجاوز منطقة التحركات العرضية الضيقة بين 11000 و11200 نقطة، مدفوعة بضغوط بيعية للمستثمرين الأجانب.

قال المحللون إن السوق استهلت تعاملات اليوم على أداء صعودى، ولكن سرعان ما تبدَّل الأمر فى النصف الثانى من الجلسة، مع تراجع الأسهم القيادية، ودخول الأجانب للبيع الملحوظ.

وانخفض مؤشر EGX30 الرئيسى بنسبة 0.52% ليصل إلى 11034 نقطة، ومؤشر EGX70 للأسهم الصغيرة والمتوسطة 0.55% إلى 1868 نقطة، ومؤشر EGX100 الأوسع نطاقًا بنسبة 0.49% ليغلق عند 2749 نقطة.

واتجهت تعاملات المصريين والعرب نحو الشراء بصافى قيم تداولات قدرها 44.8 و5.4 مليون جنيه بالترتيب، بينما فضل الأجانب البيع بصافٍ قدره 50.2 مليون جنيه. 

اقرأ أيضا  البورصة المصرية تفتتح تعاملات الأحد على هبوط ملحوظ لمؤشراتها

وأوضح هشام حسن، رئيس قطاع الاستثمار بشركة إتش دى لتداول الأوراق المالية، أن المؤشر بات يميل أكثر للتحركات العرضية بين مناطق 11000 و11299 نقطة على الأجل القصير.

وأشار إلى أن استقرار السوق أعلى منطقة 11000 نقطة يعد إيجابيًّا، موضحًا أن ما حدث على مدار الأيام الماضية هى محاولات فقط للتجربة على منطقة المقاومة 11200 نقطة.

ولفت إلى أن تراجعات المؤشر السبعينى اليوم تأتى فى إطار عمليات جنى الأرباح على أسهمه التى تشبعت بالصعود، مشيرًا إلى أن المؤشر حقق أعلى مستوى فى تاريخه خلال النصف الأول من جلسة اليوم.

اقرأ أيضا  «صلاح شافعى» و«محمد يونس» يؤسسان «فايدتى» للوساطة بين الأفراد و«البنوك» و«التأمين»

وقال إن ما دعم أداء السبعينى هو الأداء الصعودى القوى لسهم فورى للمدفوعات، والذى اقترب من منطقة 30 جنيهًا ليدخل فى عمليات جنى أرباح طبيعية قد تصل به لمستوى 26 جنيهًا.

قال أحمد أبو اليزيد، محلل فنى أول بشركة بريمير لتداول الأوراق المالية، إن المؤشر الرئيسى بدأ التعافى بنهاية جلسات الأسبوع الماضي، بعد وصوله قرابة مستوى الدعم المهم 10850 نقطة.

وأضاف أن الارتداد كان مصحوبًا بأحجام تداول ضعيفة نسبيًّا، بالإضافة إلى عدم تجاوب أسهم قطاع العقارات مع الصعود، فضلًا عن هبوط سهم المصرية للاتصالات إلى 12 جنيهًا.

اقرأ أيضا  البورصة تختبر قدرة «EGX30» على الثبات أعلى دعم 11200 نقطة

وأوضح أن المؤشر الرئيسى يواجه مستوى مقاومة مهمًّا لم يستطع الثبات أعلاه وهو 11100 نقطة، والذى فى حال تخطيه يمكن أن يستهدف مستوى المقاومة المحورى عند 11200 نقطة مرة أخرى.

وأضاف: «اختيار الأسهم انتقائى وينصح بالابتعاد عن «المارجن» وزيادة كميات الشراء  فى الفترة الحالية، وانتظار اختراق مستوى 11200 نقطة مع زيادة أحجام التداول مرة أخرى».

وبلغت قيم التداول على الأسهم اليوم 1.03 مليار جنيه، وجرى التعامل على 181 سهمًا ارتفع منها 60 سهمًا، وانخفضت أسعار 96 سهمًا، بينما استقرت أسعار 25 أخرى.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »