بورصة وشركات

البورصة تسجل تداولات مليارية للجلسة الثانية على التوالى

البورصة تغلق تعاملات الأربعاء على صعود جماعى بدفع مشتريات المصريين

شارك الخبر مع أصدقائك

اختتمت البورصة المصرية تعاملات جلسة الأربعاء على صعود جماعى قوى لمؤشراتها وسط اتجاه شرائى للمصريين ، وقيم تداولات تخطت المليار جنيه للجلسة الثانية على التوالى.

وصعد EGX30 بنسبة 2.59 % إلى 10095نقطة، بينما صعد مؤشر EGX70 بنسبة 1.26% إلى 1047 نقطة ، فى حين صعد«EGX100» الأوسع نطاقًا بنسبة 1.15% عند مستوى 1066 نقطة.

كما ارتفع EGX50  بنسبة 1.76 % إلى 1420 نقطة، كما صعد مؤشر “EGX30 Capped” بنسبة 1.88% إلى 11612 نقطة.

وبلغت قيمة التداولات على الأسهم فقط حوالى مليار جنيه تقريبًا، واتجه المصريون للشراء، بينما اتجه العرب ولأجانب للبيع.

وسيطر اللون الأخضر على أغلب الأسهم المتداولة ، إذ صعد 97 سهمًا من إجمالى 170 متداولة، بينما هبط 46 فقط، وبقى 27 دون تغير.

واختتمت البورصة جلسة الثلاثاء على صعود جماعى قوى لمؤشراتها وسط اتجاه شرائى للمصريين ،وقيم تداولات تخطت المليار جنيه على الأسهم.

وأغلقت البورصة المصرية أمس الاثنين على صعود جماعى لمؤشراتها وسط اتجاه شرائى للمصريين، وقيم تداولات على الأسهم بلغت 778 مليون جنيه.

بينما اختتمت جلسة الأحد على هبوط جماعى لمؤشراتها وسط اتجاه بيعي للعرب والأجانب، وقيم تداولات ضعيفة على الأسهم بلغت 365 مليون جنيه فقط .

وتأرجح أداء البورصة، خلال الأسبوع الماضى، حيث أغلقت الخميس الماضى على صعود طفيف لمؤشراتها، بينما تأرجح أداؤها خلال جلسات الأحد والاثنين والثلاثاء والأربعاء.

واتخذت الحكومة عدة إجراءات تحفيزية للبورصة فى مارس الماضى، أبرزها الأجانب من ضرائب الأرباح الرأسمالية الخاصة بتعاملات البورصة نهائيًّا مع تأجيلها بالنسبة للمتعاملين المصريين حتى بداية 2022.

كما قررت تخفيض مقابل الخدمات عن عمليات التداول بالبورصة بنسبة 20% لتصبح 5% بدلًا من 6.25% الذي تتقاضاه الهيئة العامة للرقابة المالية.

كما قررت تعديل قرار وزير الاستثمار رقم 231 لسنة 2008 بشأن تحديد عمولات السمسرة ورسوم قيد الأوراق المالية ومقابل الخدمات عن عمليات البورصة، بحيث يتم تخفيض مقابل الخدمات المنصوص عليها بالقرار بنسبة 17%.

«البنك المركزى» يدعم البورصة بـ20 مليار جنيه

البنك المركزى
البنك المركزى

كما قرر البنك المركزى المصرى، فى مارس الماضى، تخفيض سعر الفائدة بنسبة 3% مرة واحدة، فى إطار خطة لمواجهة تداعيات فيروس كورونا، وهو أعلى خفض للفائدة يقوم به “المركزى” منذ عقود.

وعبرت عدة شركات عاملة فى مجال القطاع العقارى والسيارات وغيرها عن ارتياحها من هذا القرار وتوقيته.

وقال الرئيس السيسى، فى وقت سابق، إن البنك المركزى المصرى قرر دعم البورصة بمبلغ يصل إلى 20 مليار جنيه.

جاء ذلك خلال لقائه رئيس الحكومة د. مصطفى مدبولى ووزيرة الصحة وبعض الوزراء لمناقشة الإجراءات المتخذة لمواجهة تداعيات كورونا وآثارها على الاقتصاد المصرى.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »