بورصة وشركات

البورصة تستهل تعاملات الخميس على تراجع جماعي في المؤشرات

وهبط مؤشر "egx30" الرئيسي بنسبة 0.71% ليصل إلى 13875 نقطة، ومؤشر "egx70" للاسهم الصغيرة والمتوسطة 0.12% إلى 602 نقطة، ومؤشر "egx100" الاوسع نطاقا 0.23% عند مستوى 1533 نقطة.

شارك الخبر مع أصدقائك

استهلت مؤشرات البورصة في مصر تعاملات جلسة اليوم الخميس، اخر جلسات الاسبوع، على هبوط جماعي وسط ضغط بيعي للمستثمرين الاجانب مقابل مشتريات المصريين والعرب.

وهبط مؤشر “egx30” الرئيسي بنسبة 0.71% ليصل إلى 13875 نقطة، ومؤشر “egx70” للاسهم الصغيرة والمتوسطة 0.12% إلى 602 نقطة، ومؤشر “egx100” الاوسع نطاقا 0.23% عند مستوى 1533 نقطة.

توقّع محللون فنيون أن يهيمن الهدوء على أداء البورصة في مصر خلال جلسة تداول الغد، مع اقتراب حلول إجازة عيد الفطر، ورجّحوا اختبار المؤشر الرئيسى “EGX30” مستوى المقاومة 14000 نقطة.

وفقدت البورصة المصرية بنهاية تعاملات جلسة امس، مكاسبها الصباحية، لتُنهي التعاملات على تراجع جماعى، سجل فيه المؤشر الرئيسى 0.38% ليصل إلى 13974 نقطة، كما تراجع مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة بنسبة 0.17% عند 603 نقاط، وتراجع المؤشر الأوسع نطاقًا بنسبة 0.28% عند 1537 نقطة، ونظيره متساوى الأوزان بنسبة 0.66% عند 2109 نقاط.

قال سامح غريب، رئيس قسم التحليل الفنى بشركة جذور لتداول الأوراق المالية، إن المؤشر الرئيسى أنهى التعاملات على انخفاض متأثرًا بالضغوط البيعية على بعض أسهمه، بعد أداء متباين فى البداية.

وأوضح أن المؤشر مرجّح لاختبار مستوى المقاومة 14050 نقطة، وحالَ تمكُّنه من تجاوز هذا المستوى يصبح الهدف التالى للمؤشر عند 14300 نقطة، كما أن عودة ظهور الضغوط البيعية مرة أخرى ستدفع المؤشر للعودة لاتجاهه الهابط والانخفاض مجددًا، حيث لا تزال الحركة الحالية للمؤشر حركة تصحيحية لهبوط الموشر السابق حتى مستوى 13377 نقطة.

وفيما يتعلق بأداء مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة قال إن المؤشر يحاول التماسك أعلى مستوى 598 نقطة، والارتداد منه لأعلى فى حركة تصحيحية.

وأوضح أن مستوى المقاومة للمؤشر يأتى عند 620 نقطة، ومن ناحية أخرى عودة المؤشر للانخفاض واختراقه لمستوى 598 نقطة لأسفل نحو مستوى الدعم التالى عند 570 نقطة.

فى السياق نفسه قال هشام حسن، مدير الاستثمار بشركة رويال لتداول الأوراق المالية، إن مبيعات الأجانب دفعت المؤشرات للهبوط بنهاية التعاملات، موضحًا أن المؤشر فى طريقه لاختبار منطقة 14000 حاليًّا.

وتوقَّع أن تستمر البورصة فى تلك التحركات الهادئة، خلال الجلسات القليلة المتبقة قبل بدء إجازة عيد الفطر، وأوضح أن السوق لا تزال تعانى ضعف السيولة والأخبار الإيجابية.

وفيما يتعلق بأداء المؤشر السبعينى قال إن أداء المؤشر هابط على المديين القصير والمتوسط، خاصة عقب كسره مستوى 650 نقطة، موضحًا أن السوق تحاول أعلى منطقة 600 نقطة.

وعلى صعيد الأسهم توقّع استمرار تحرك “التجارى الدولي” عند 71.60 جنيه، وكان السهم قد أنهى تعاملاته على 71.66 جنيه بصعود 0.55%، وتحرك “هيرمس” بين 15.50 و16 جنيهًا، مقارنة بـ16.12 جنيه، بتراجع 0.25%.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »