بورصة وشركات

البورصة تستهل تعاملات الإثنين على ارتفاع طفيف

ارتفع مؤشر "egx30" الرئيسي بنسبة 0.14% ليصل إلى مستوى 14262 نقطة، ومؤشر "egx70" للاسهم الصغيرة والمتوسطة 0.17% إلى 533 نقطة، ومؤشر "egx100" الاوسع نطاقا بنسبة 0.18% ليصل إلى مستوى 1414 نقطة.

شارك الخبر مع أصدقائك

استهلت مؤشرات البورصة المصرية تعاملات جلسة اليوم الإثنين على صعود طفيف وسط دعم شرائى للمستثمرين المصريين والعرب.

وارتفع مؤشر “egx30” الرئيسي بنسبة 0.14% ليصل إلى مستوى 14262 نقطة، ومؤشر “egx70” للاسهم الصغيرة والمتوسطة 0.17% إلى 533 نقطة، ومؤشر “egx100” الاوسع نطاقا بنسبة 0.18% ليصل إلى مستوى 1414 نقطة.

وكشفت شاشات تداول البورصة أمس، هبوطاً في المؤشر الرئيسي بنسبة 0.57% عند مستوى 14220 نقطة، بينما صعد مؤشرا الأسهم الصغيرة والمتوسطة بنسبة 0.66% عند 532 نقطة، والمؤشر الأوسع نطاقا بنسبة 0.25% ليغلق عند مستوى 1412نقطة.

وبلغت قيمة التداولات على الأسهم فقط 345 مليون جنيه تقريباً، وسيطر اللون الأحمر على معظم الأسهم المتداولة، إذ هبط 75 سهما وصعد 53 سهما من إجمالى 168سهما متداولا، وبقى 40 سهما دون تغير.

واتجهت تعاملات الأفراد العرب والمؤسسات المصرية والأجنبية للبيع بصافى قيم تداولات قدرها 2.1 و6.7 و1.4 مليون جنيه على التوالي، بينما اتجهت تعاملات المؤسسات العربية والأفراد المصريين والأجانب للشراء بصافى قيم قدرها 3.5 مليون جنيه و 6.2 مليون جنيه و 518 ألف جنيه على التوالى.

قال سعيد الفقي مدير فرع شركة “أصول” لتداول الأوراق المالية ، إن السوق تأثرت بعوامل خارجية تمثلت في التراجعات التي ضربت الاسواف الخارجية إثر التوترات السياسية المتعلقة بالضربة العسكرية على سوريا.

واشار “الفقي” إلى أن التحركات الهابطة قد صاحبها تراجعات ملحوظة في قيم التداول لم تحقق منذ شهور طويلة، وهو امر ايجابي، يشير إلى عدم استمرار الهبوط لفترة طويلة ودليل على أن البيع كان عشوائياً.

واوضح مدير فرع شركة “اصول” أن تحركات الرقابة المالية لخفض مقابل تكلفة التداول ستظهر ايجابياتها على المدى الطويل ، إذ ستعمل على تنشيط التداولات ورفع معدلات السيولة وعمليات “t+0”.

ويرى ريمون نبيل عضو الجمعية المصرية للمحللين الفنيين ، أن السوق تفتقد أى أحداث جوهرية باستثناء خفض الغاز لبعض الانشطة الصناعية وفرض رسوم على واردات الحديد والذي انعكس على اسهم محددة مثل حديد عز والحديد والصلب المصرية وبعض الشركات العاملة في صناعة الصلب.

واشار “نبيل”إلى ان السوق ستستمر في تحركاته بين مستويات 13800 و14800 نقطة حتى نهاية الشهر الحالي يتخللها تحركات عرضية بالقرب من منطقة 14500 نقطة ، متوقعا التحرك بايتجاه صاعد خلال نوفمبر.

وأوضح عضو الجمعية المصرية للمحللين الفنيين ، أن قيم التداولات سجلت أدنى مستوياتها خلال شهرين لتصل اقل من 300 مليون جنيه بعد استثناء التداولات الضخمة على سهمي حديد عز ومطاحن مصر العليا، متوقعا بداية حمراء لجلسة تداول اليوم الإثنين على أن تحاول السوق التماسك مع النصف الثاني من الجلسة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »