بورصة وشركات

البورصة تدخل هدنة مع الخسائر وتصعد 2%

محللون: «الرئيسى» قد يحالفه الحظ ويرتفع إلى 12000 نقطة

شارك الخبر مع أصدقائك

أكد عدد من خبراء التحليل الفنى أن صعود مؤشر البورصة الرئيسى EGX30 أمس منطقى ، عقب نزيف الخسائر الذى شهدته خلال الأيام الماضية، مشيرين إلى أنه كان محتما أن يتبعه ارتدادة تصحيحية.

وصعد «EGX30» بنهاية تعاملات أمس بنسبة %1.97 مسجلا 11199 نقطة، وتراجع مؤشر «EGX100» الأوسع نطاقا بنحو %0.04 إلى 1166 نقطة.

وقال الخبراء إن المؤشر قد يحالفه الحظ إذا تمكن من مواصلة الصعود خلال الارتدادة التصحيحية لمستويات 12000 نقطة.

وتكبدت البورصة المصرية فى جلستى الأحد والاثنين الماضيين خسائر فادحة، تأثرا بتحركات سلبية لحقت الأسواق العالمية والخليجية والهبوط الحاد بأسعار النفط، مع تخوفات تضرر الاقتصاد العالمى من الإجراءات الاحترازية لمواجهة انتشار فيروس كورونا.

وبلغ إجمالى قيم التداول على الأسهم أمس نحو 740.25 مليون جنيه، وارتفع رأس المال السوقى للأسهم المقيدة بنحو 4.3 مليار جنيه ليسجل 598.32 مليار، مقابل 594.07 مليار مستوى الإغلاق السابق.

وكان الموشر الرئيسى للسوق قد هبط نحو %11.35 خلال جلستى الأحد والإثنين، ليصل إلى 10983 نقطة، وفقد رأس المال السوقى للأسهم المقيدة ما يزيد على 50 مليار جنيه.

من جهته، اعتبر إبراهيم النمر، رئيس قسم التحليل الفنى بشركة نعيم لتداول الأوراق المالية، أن صعود مؤشر EGX30 أمس يأتى فى إطار الارتدادة التصحيحية عقب نزيف الخسائر فى الجلستين السابقتين.

وقال النمر إنه إذا حالف المؤشر الحظ فقد يتمكن من مواصلة الصعود خلال الارتدادة التصحيحية لمستويات 12000 نقطة، وإذا تحقق ذلك قد يصعد لمستويات أعلى.

ولفت إلى أنه من الصعب التكهن بما ستؤول إليه تحركات البورصة خلال الفترة الحالية، نظرا لفقدان الثقة لدى المتعاملين فى السوق بشكل عام.

وأشار إلى أنه بخلاف الجلستين الداميتين للبورصة فى الأسبوع الحالى وهبوط المؤشر الرئيسى قرابة %11 إلا أنه بالنظر لفترة أطول نجد أن «EGX30» فقد فى أقل من شهر نحو 3000 نقطة، بعد تراجعه من 14100 يوم 9 فبراير الماضى، مؤكدا أن استعادة المتعاملين لثقتهم فى السوق ليس سهلا.

وأكد أدهم جمال الدين، رئيس قسم التحليل الفنى بشركة كايرو كابيتال لتداول الأوراق المالية، أن ارتدادة السوق أمس منطقية بعدما اقترب مؤشر EGX30 خلال تداولات الأسبوع الحالى من مستويات 10500 نقطة، بسبب تراجعات الأسواق العالمية وأسعار النفط، مع تزايد مخاوف انتشار فيروس كورونا وتأثير التدابير الاحتياطية على الاقتصاد.

وأشار جمال الدين إلى أن كسر EGX30 لمستوى 12000 نقطة والتراجع لما دون 11000 أربك المتعاملين.

وقال إن «EGX30» لديه نقطة دعم مهمة عند مستوى 10500 نقطة، من المرجح أن يستغلها فى التماسك وشحذ قواه.

وطالب بمتابعة ارتدادة المؤشر التى من المرجح أن يستهدف خلالها مستويات 11400 – 11850 نقطة، وذلك لحين وضوح الرؤية.

وشهدت البورصة أمس اتجاه الأفراد المصريون والأجانب للبيع بقيمة 29.8 مليون و699.8 ألف جنيه على الترتيب، فيما سجل العرب صافى شراء بحوالى 55.7 مليون. وسجلت المؤسسات المصرية والأجنبية أداءً شرائيا بقيمة 37 مليونا و1.9 مليون جنيه على التوالي، فى الوقت الذى باعت فيه نظيرتها العربية بحوالى 64 مليونا

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »