بورصة وشركات

البورصة تخسر 4.8 مليار جنيه وتتراجع 0.68% بنهاية التعاملات

هبط مؤشر "egx30" الرئيسي بنسبة 0.68% ليصل إلى 14669 نقطة، ومؤشر "egx70" للاسهم الصغيرة والمتوسطة 0.61% إلى 548 نقطة، ومؤشر "egx100" الاوسع نطاقا 0.57% إلى 1453 نقطة.

شارك الخبر مع أصدقائك

خسر رأس المال المال السوقي، لأسهم الشركات المقيدة بالبورصة 4.8 مليار جنيه بنهاية تعاملات جلسة، اليوم الثلاثاء، وسط هتراجع جماعي في المؤشرات ومبيعات المستثمرين العرب والأجانب.

البورصة تشهد هبوط مؤشر “egx30” الرئيسي بنسبة 0.68%

وهبط مؤشر “egx30” الرئيسي بنسبة 0.68% ليصل إلى 14669 نقطة.

وهبط مؤشر “egx70” للاسهم الصغيرة والمتوسطة 0.61% إلى 548 نقطة.

وكذلك مؤشر “egx100” الاوسع نطاقا 0.57% إلى 1453 نقطة.

مستوى الدعم الأقرب عند منطقة 14500 نقطة

وقال أدهم جمال الدين، رئيس قسم التحليل الفني بشركة «كايروكابيتال» لتداول الأوراق المالية، إن السوق تشهد عمليات بيعية كلما اقتربت من مستوى المقاومة الأقرب عند 15100 نقطة.

وأضاف موضحا: “هي منطقة المقاومة الأقرب على الأجل المتوسط، التي تحدث عمليات جني أرباح بالقرب منها”

لفت إلى أن السوق لديها مستوى مقاومة آخر عند 15300 نقطة.

وأكد أنه من الصعب اختراقهما من المرة الأولى.

واستدرك: “بينما يظل مستوى الدعم الأقرب عند منطقة 14500 نقطة، التي من الوارد ملامستها”.

السوق لديها الفرصة للتحرك الإيجابى خلال الشهر الجاري

بدوره، يرى ريمون نبيل، عضو الجمعية المصرية للمحللين الفنيين، أن السوق ما زالت لديها الفرصة للتحرك الإيجابى خلال الشهر الجاري، حتى لو تخللها عمليات تصحيح بين جلستين أو 3 جلسات.

وأشار إلى أن السوق ما زالت تختبر مستوى 14500 نقطة، خلال الشهر كمقاومة رئيسية.

وأضاف: “حال الثبات أعلاها بمستويات سيولة مرتفعة، يختبر منطقة 15300 نقطة على الأجل المتوسط”.

أوضح أن المستثمرين يترقبون اجتماع البنك المركزى الخميس المقبل.

وقال: “تشير الترجيحات بخفض الفائدة بواقع %0.5 على الأقل”.

وأضاف: “حال تحقيق ذلك يكون هناك فرص للوصول إلى 16000 نقطة قبل نهاية العام”.

أكد أن القطاع العقارى أبرز المستفيدين من خفض الفائدة، ثم قطاع البنوك مع توقع تحركات إيجابية لقطاع النقل والقطاع المالى غير المصرفى.

وأشار إلى استمرار أفضلية القطاع السياحى فى ظل مرور اسهمه بحركة تصحيحية مؤقتة بشكل عرضي، ما قد يدفعها للصعود مره أخرى الفتره المقبلة.

أوضح أن المؤشر الرئيسى نجح فى تحقيق مستهدفه للأسبوع الأول من الشهر الحالى عند 14800 نقطة، ليدخل فى مرحلة تصحيح بجلسة الأربعاء ويعاود الصعود سريعا بجلسة الخميس نهاية الأسبوع السابق قبل أن يهبط خلال جلسة اليوم الثلاثاء، فى إشارة لوجود القوى البيعية قرب المستويات الأخيرة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »