بورصة وشركات

البورصة تختنق في المسارات العرضية.. وتوقعات باختبار 14 ألف نقطة

تراجع شبه جماعي للمؤشرات.. و«30 EGX» يغلق دون تغيير

شارك الخبر مع أصدقائك

سيطر النطاق العرضي الضيق على حركة المؤشر الرئيسي للبورصة، والذي أجبرته موجة خفيفة من جني الأرباح عن التخلي عن المكاسب المحققة بمنتصف الجلسة، لتغلق التعاملات على مستوى بداية الجلسة، دون تحقيق أي صعود، وسط مبيعات من الأجانب.

وأنهى المؤشر الرئيسي «EGX30» تعاملاته دون أي تغير ليغلق عند 14137 نقطة، وهو نفس مستوى افتتاح تعاملات أمس.

مؤشرات البورصة المصرية اليوم

فيما تراجع مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة «EGX70» بنسبة 0.16% مسجلا 602 نقطة، وصعد متساوي الأوزان «EGX50» حوالي 0.05% ليصل إلى 2111 نقطة، وتراجع نظيره الأوسع نطاقًا EGX100» %0.16 ليبلغ 1539 نقطة.

وبلغت قيم التداول على الأسهم حوالي 696 مليون جنيه، ومن إجمالي الأسهم المتداولة والبالغة 167، هيمن الصعود على أداء 61 منها، وتراجع 60 ولم يتغير أداء البقية.

فيما سجل رأس المال السوقى 756.652 مليار جنيه.

واتجه المصريون للشراء مسجلين 33.3 مليون جنيه مقتنصين 72.7% من التعاملات.

بينما مال المتعاملون العرب والأجانب للبيع بـقيم 559 ألفا و32.7 مليون جنيه، وبنسبة 8% و19% على الترتيب.

رجح أدهم جمال الدين، رئيس قسم التحليل الفني بشركة «كايرو كابيتال» لتداول الأوراق المالية، أن تستكمل البورصة عمليات جني الأرباح بجلسة اليوم، والتي قد تدفعها نحو مستوى الدعم 14040 نقطة.

وتوقع تماسك المؤشر عنده ومعاودة الصعود نحو المستهدف 14285 نقطة.

وأضاف أدهم أنه مع اقتراب المؤشر الرئيسي من منطقة المقاومة 14285 نقطة تظهر حوله عمليات جني أرباح قصيرة الأجل.

وأوضح أن التغلب عليها سيدفعه لمنطقة 14500، ونصح المستثمر قصير الأجل بالتركيز على الأسهم الانتقائية.

وقال سامح غريب، رئيس قسم التحليل الفني بشركة «جذور» لتداول الأوراق المالية، إن البورصة شهدت أمس جلسة متباينة وغير واضحة الاتجاه، أظهرت بقوة الصراع بين القوتين الشرائية والبيعية.

وتوقع أن تشهد جلسة اليوم اتجاها هابطا نحو مستويات 14000 نقطة، فيما سيظل المؤشر السبعيني يتحرك عند المستويات الحالية والتي يسير فيها منذ فترة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »