بورصة وشركات

البورصة تختبر مقاومة 10700- 10800 نقطة.. وتوقعات برحلة صعود عقب الاختراق

وصولًا لمستويات 11000 ثم 11200 نقطة

شارك الخبر مع أصدقائك

أنهت البورصة المصرية جلستها الأولى عقب إجازة عيد الأضحي على صعود جماعي، وسط تداولات مليارية.

قال محللون فنيون إن تحركات البورصة جاءت إيجابية، وأنها تختبر حاليًّا مستويات المقاومة 10700- 10800 نقطة، مرجحين أن تجاوزها سيدفع السوق نحو مستويات أعلى عند 11000 نقطة ثم 11200 نقطة.

وصعد المؤشر الرئيسي “egx30” بـ0.19% ليسجل 10620 نقطة، وصعد المؤشر السبعيني “egx70ewi” بنحو 1.9% ليصل إلى 1565 نقطة، كما ارتفع المؤشر الأوسع نطاقًا “egx100ewi” بـ1.9% أيضًا وسجل 2398 نقطة، ونظيره “egx50” بـ2% وسجل 1847 نقطة.

وبلغت تداولات الأسهم، اليوم، مليار جنيه، ومن إجمالي الأسهم المتداولة والبالغة 180 سهمًا، هيمن الصعود على أداء 129 سهمًا، وتراجع 24 أخرى، بينما لم يتغير أداء البقية، وسجل رأس المال السوقي حوالي 589.74 مليار جنيه.

واتجهت تعاملات المصريين والعرب للشراء بصافي مشتريات بلغت 146.2 و19.5 مليون جنيه على التوالي، فيما اتجه المتعاملون الأجانب للبيع بصافي 165.8 مليون جنيه، وهيمن المتعاملون المحليون على 77% وبنحو 17% للأجانب، والعرب بـ6%.

اقرأ أيضا  «ألتا سمبر كابيتال» ترفع حصتها في «ماكرو القابضة» لـ 80%

قال عادل عبد الفتاح، رئيس مجلس الإدارة بشركة ثمار لتداول الأوراق المالية، إن أداء السوق جاء إيجابيًّا بأولى جلسات البورصة عقب إجازة عيد الأضحى، وسط تداول نشط على الأسهم، ما يعني أن هناك شهية جيدة للسوق.

وأوضح أنه رغم تراجعات سهم “التجاري الدولي” اليوم، فإن المؤشر تمكَّن من تحقيق تحركات جيدة، مرجحًا أن تختبر البورصة بجلسة غدٍ الأربعاء مستوى المقاومة عند 10800 نقطة.

وأكد أن تجاوز مستوى المقاومة لأعلى، من المتوقع أن يدفع السوق نحو مستويات صعودية أبعد، خاصة في ظل التوقعات بانتعاش حركة الأسهم القيادية.

فيما قال هشام حسن، مدير الاستثمار بشركة إتش دي لتداول الأوراق المالية، إن البورصة المصرية تختبر حاليًّا مستوى المقاومة عند 10700 نقطة.

اقرأ أيضا  البورصة المصرية تغلق هابطة ورأسمالها السوقي يخسر 4.7 مليار جنيه

وأضاف أن تحركات البورصة تُعد إيجابية ما دامت أعلى مستويات الدعم 10500 نقطة، منوهًا بأن قدرتها على تجاوز مستوى المقاومة 10700 نقطة سيدفعها للصعود نحو 11000 نقطة ثم 11200 نقطة.

وفيما يتعلق بمؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة قال حسن إن المؤشر حقق أداء افضل من نظيره الثلاثيني خلال تعاملات شهر يوليو المنقضي، موضحًا أن المؤشر يحاول حاليًّا اختبار القمة السابقة التى حققها خلال الشهر المنقضي عند 1580 نقطة.

وأوضح أن نجاح المؤشر في الوصول لمستوى 1600 نقطة والثبات أعلاه سوف يفتح له باب الصعود لتحقيق مستويات أعلى، وإنْ حدث العكس سيتحول المؤشر للتحرك في نطاق عرضي ويُنصح بتفعيل عمليات جني الأرباح على الأسهم وقتها.

وفيما يتعلق بتحركات الأسهم قال مدير الاستثمار بـ”إتش دي”، إن سهم “التجاري الدولي” يتحرك أدنى مستوى 64 جنيهًا، وتجاوزُه سيدفعه نحو 68 جنيهًا، أما إن حدث العكس فسيتجه نحو 60 جنيهًا، وكان السهم قد أنهى تعاملات أمس الثلاثاء عند 62.3 جنيه بهبوط 1%.

اقرأ أيضا  النيل لحليج الأقطان : 49.7 مليون سهم استجابت لعرض شراء إيميكس

وقال هشام حسن إن تحركات سهم “فوري للمدفوعات الإلكترونية” تُعد إيجابية ما دامت أعلى مستوى 18 جنيهًا، ولديه فرصة للتحرك نحو مستوى 21 جنيهًا، والذي يُنصح عنده بالمتاجرات السريعة، كما أن اختراقه لمستوى 21 جنيهًا سيدفعه نحو 27 جنيهًا وأكثر من ذلك، وأنهى السهم تعاملات اليوم عند 19 جنيهًا بصعود 7%.

وأضاف أن سهم شركة أوراسكوم للاستثمار القابضة يتحرك بشكل إيجابي منذ إعلان قرار تقسيم الشركة، ولديه فرصة للصعود عند 0.50 جنيه، وأنهى السهم تعاملات جلسة اليوم الثلاثاء عند 0.47 جنيه بصعود 9%.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »