بورصة وشركات

البورصة تترقب خفض الجنيه وقرض النقد الدولى

البورصة تترقب خفض الجنيه وقرض النقد الدولى

شارك الخبر مع أصدقائك

 أحمد على وأسماء السيد:

أكد محللون فنيون، ارتباط أداء البورصة المصرية فى الفترة الراهنة بتطورات ملفين رئيسيين، الأول نتائج مباحثات الحكومة مع صندوق النقد الدولى بشأن اقتراض 12 مليار دولار، والثانى : مصير السعر الرسمى للجنيه أمام الدولار ، موضحين أن التحركات العرضية أصبحت السمة الرئيسية للسوق، طالما لا يوجد جديد فيما يخص هذين الملفين.

صعد المؤشر الرئيسى «EGX30» أمس، بنسبة %0.55، مسجلًا 7973.45 نقطة، فيما تراجع مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة «EGX70» بـ%0.18 مغلقًا عند 361.4 نقطة، وارتفع مؤشر «EGX100» بـ%0.62 مسجلًا 785.69 نقطة.

وتوقع المحللون استمرار التحرك العرضى لمؤشرات البورصة، ليتداول «EGX30» بين 7950 – 8030 نقطة، على أن يبقى «EGX70» تحت الـ 365 نقطة.

بلغت تداولات الأسهم نحو 586.419 مليون جنيه، فيما ارتفع رأسمال البورصة السوقى بنحو 1.7 مليار جنيه، مسجلًا 412.795 مليار جنيه مقابل 411.043 مليار جنيه عند إغلاقه أمس الأول.

وقال محمد الأعصر، رئيس قسم التحليل الفنى ببنك الكويت الوطنى للاستثمار بشمال أفريقيا والشرق الأوسط، إن «EGX30» يتحرك بشكل عرضى مائل للصعود خلال الفترة الراهنة.

وأضاف أن السوق تنتظر أى أخبار تتعلق بخفض سعر الجنيه الرسمى أمام الدولار، فضلا عن نتائج مباحثات وفد صندوق النقد الدولى مع الحكومة حول قرض الـ 12 مليار دولار، وذلك للانطلاق نحو 8200 نقطة.

وتوقع أن يتحرك «EGX30» اليوم، بشكل عرضى مائل للصعود بين 7950 – 8050 نقطة.

ورشح «EGX70» للتراجع إلى 360 نقطة فى بداية تعاملات اليوم، على أن ينهى تعاملاته على صعود لـ362.5 نقطة.

وأكد قسم البحوث بشركة فاروس القابضة فى تقرير أمس، أن التعاملات تتسم بالهدوء فى الفترة الراهنة، وذلك فى ظل انتظار المستثمرين صدور قرارات بخفض الجنيه أو تعويمه، فضلا عن نتائج مباحثات قرض الـ 12 مليار دولار مع «النقد الدولى».

ورجح التقرير – الذى حصلت «المال» على نسخة منه – أن تشهد مؤشرات البورصة صعودا قويا حال اتخاذ قرار تخفيض الجنيه، ليخترق «EGX30» 8000 نقطة لأعلى، مشددا على أن السوق ستتعرض لتصحيح حاد عقب الصعود المحتمل.

من جهته، قال إيهاب السعيد، العضو المنتدب للفروع ورئيس قسم التحليل الفنى بشركة أصول للسمسرة، إن التحركات العرضية تسيطر على البورصة خلال الجلستين الماضيتين، وذلك فى ظل انتظار المستثمرين لأخبار تخفيض الجنيه أو مباحثات «النقد الدولى» مع الحكومة حول قرض الـ 12 مليار دولار.

وأضاف أن تعاملات المستثمرين تشير إلى تحفظهم الشديد فيما يتعلق بالتخلى عن الأسهم، وذلك فى ظل التوقعات بصدور قرار بخفض سعر الجنيه الرسمى، مما سيترتب عليه خلق انتعاشة كبيرة فى أسعار الأسهم، فضلًا عن تصريحات رئيس الجمهورية.

وتوقع استمرار التحركات العرضية، ليدور «EGX30» حول 8030 نقطة، فيما سيعاود «EGX70» محاولة اختراق 365 نقطة.

ورشح سهم البنك التجارى الدولى للتحرك قرب 47.5 جنيه، وذلك عقب تراجعه أمس، بنسبة %0.19 مغلقًا عند 46.9 جنيه، فيما حدد مستهدف سهم المجموعة المالية هيرمس عند 13 جنيها، وقد ارتفع بنحو 1.64 % مغلقًا عند 12.99 جنيه أمس، كما رجح أن يتحرك سهم جلوبال تيلكوم بين 4.10 – 4.30 جنيه، وذلك بعد إقفاله أمس عند 4.13 جنيه.

وعلى صعيد تعاملات المستثمرين، سجل المصريون والأجانب صافى شراء 5.966 و2.877 مليون جنيه على التوالى، والعرب صافى بيع 8.843 مليون جنيه.

وسجل المتعاملون الأفراد المصريون والأجانب صافى شراء 714.879 و576.613 ألف جنيه على التوالى، والأفراد العرب صافى بيع 2.857 مليون جنيه.

وسجلت المؤسسات المصرية والأجنبية صافى شراء 5.251 و2.300 مليون جنيه على التوالى، والعربية صافى بيع 5.985 مليون جنيه.

شارك الخبر مع أصدقائك