بورصة وشركات

البورصة تترقب انتعاشة مؤكدة بعد خفض سعر الفائدة

طالب محللون بالانتقائية فى عمليات الشراء هذا الأسبوع خاصة فى ظل استمرار تأثر السوق بحالات الضعف التى تعانى منها الاقتصادات العالمية الكبرى وعلى رأسها الحرب التجارية بين أمريكا والصين

شارك الخبر مع أصدقائك

■ فنيون: تلامس أعلى مستوياتها فى 2019 

تترقب البورصة المصرية انتعاشة مؤكدة، خلال تعاملات الأسبوع الجارى، وعلى المدى المتوسط، مدعومة بالخفض الكبير نسبيا لأسعار الفائدة على الإيداع والاقتراض، حسبما يرى محللون ووسطاء.

وقالوا إن الخفض يمثل فرصة لانتشال البورصة من نفق التحركات العرضية الضيقة التى لازمتها منذ أسابيع مما يمثل فرصة لتأكيد تخطى مستوى المقاومة 14440 نقطة وإمكانية ملامسة أعلى مستوى للمؤشر خلال 2019 عند منطقة 15320 نقطة التى حققها خلال فبراير الماضي.

وطالب محللون بالانتقائية فى عمليات الشراء هذا الأسبوع خاصة فى ظل استمرار تأثر السوق بحالات الضعف التى تعانى منها الاقتصادات العالمية الكبرى وعلى رأسها الحرب التجارية بين أمريكا والصين الأمر الذى يقلل من الاستفادة القصوى للسوق من خفض الفائدة، بين الحين والآخر.

يذكر أن لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزى، قد قررت، الخميس الماضى، خفض الفائدة على الإيداع والإقراض وسعر العملية الرئيسية بنحو 150 نقطة أساس إلى %14.25 و %15.25 و %14.75 على الترتيب، كما تم خفض سعر الائتمان والخصم بنحو 150 نقطة أساس ليبلغ %14.75.

الأعصر: السوق عكست القرار قبل أسبوعين.. وسهم حديد عز قدم رؤية استباقية

وقال محمد الأعصر، رئيس قسم التحليل الفنى بشركة «أمان» لتداول الأوراق المالية، إن السوق بدأت رحلة صعود منذ أسبوعين توقعا لخفض أسعار الفائدة وظهر ذلك بصورة واضحة على الارتفاعات الواضحة على سهم حديد عز باعتباره أكبر الأسهم المستفيدة من الخفض نتيجة ارتفاع معدلات الديون القائمة على الشركة.

وأشار إلى أن اتجاه السوق إلى التحرك الإيجابى على مدار أسبوعين أو 3 أسابيع مقبلة يؤكد التحول إلى الاتجاه الصاعد على المدى الطويل شريطة البقاء أعلى مستوى الدعم الحالى عند 14200 نقطة.

وأوضح أن نطاق التحرك هذا الأسبوع سيكون بالنسبة للمؤشر الرئيسى بين 14150 و14700 نقطة، ومؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة بين 548 و568 نقطة.

وحدد تحركات بعض الأسهم فى مؤشر «EGX30»، وعلى رأسها المنتجعات السياحية إلى 3.20 جنيه، والقلعة القابضة 3 جنيهات، وحديد عز 12.2 جنيه، والمالية والصناعية 8.5 جنيه، ومصرف أبو ظبى 13.3 جنيه، ومصر الجديدة للإسكان 29 جنيها، ومدينة نصر للإسكان 5.7 جنيه، وأوراسكوم للاستثمار 76 قرشا.

وفيما يتعلق بأسهم المؤشر السبعينى، قال «الأعصر» إن سهم «كابو» للمنسوجات يتحرك صوب 90 قرشا والقاهرة للدواجن 6.5 جنيه، والصعيد للمقاولات 57 قرشا، وسيدى كرير للبتروكيماويات 10.6 جنيه.

وأشارت «بلتون» فى ورقة بحثية إلى أن السوق شهدت بعض التحسن مؤخرًا فضلًا عن النمو القوى لربحية الأسهم والتى بلغت %20.6 خلال 2019 مقارنة بمتوسط %9 فى دول الشرق الأوسط والدول الخليجية، ومتوسط %8.6 فى شمال أفريقيا، والتى تقوم جميعها بالدولار.

وحددت الورقة البحثية قائمة تمثل الأكثر استفادة بشكل رئيسى من قرار الخفض والتى يمكن أن تقود ارتفاع السوق وتضمنت: «حديد عز، والعز الدخيلة للصلب، وغبور أوتو، وبالم هيلز للتعمير، وسوديك، ومدينة نصر للإسكان والتعمير، ومصر الجديدة للإسكان والتعمير، وأوراسكوم كونستركشن».

وواصلت «بلتون» اختياراتها لباقة من الأسهم التى تمثل فرصة شرائية شملت كلا من: «ابن سينا فارما، والمصرية الدولية للصناعات الدوائية إيبيكو، والقاهرة للاستثمار والتنمية العقارية، والشرقية للدخان، ودومتى، والسويدى إليكتريك، وكريدى أجريكول مصر، ومصرف أبو ظبى الإسلامى مصر، وبنك قطر الوطنى الأهلى، وأوراسكوم للتنمية مصر، ومجموعة طلعت مصطفى».

فى سياق متصل، قال عمرو أبو العينين، العضو المنتدب ورئيس قطاع إدارة الأصول بمجموعة «سى آى كابيتال» القابضة للاستثمارات إن مصر حققت نجاحات قوية فى طريقة الضبط المالى لعناصر الاقتصاد الكلى والتى بدأت بخطوة مهمة فى توقيت مثالى وهى عملية التيسير النقدى بخفض أسعار الفائدة.

وأوضح أن قرار خفض الفائدة يسهم فى تسارع وتيرة نمو الشركات على مدار السنوات المقبلة، كما تمثل فرصة لاتخاذ قرارات التوسع مع انخفاض تكلفة رأس المال أو الفرصة البديلة، بالإضافة إلى انخفاض تكلفة الفوائد المدينة للشركات المقترضة إذ أن العبء المالى يصبح أقل.

النمر: تستعد لتأكيد تخطى المقاومة 14300 نقطة ثم 14800 على المدى القريب

وقال إبراهيم النمر، رئيس قسم التحليل الفنى فى بنك الاستثمار «نعيم» إن المؤشر الرئيسى للسوق يسعى إلى تأكيد تخطيه مستوى المقاومة «القمة السابقة» عند 14300 نقطة على المدى القريب، مشيرًا إلى أنه حال تمكنه فى النجاح فى تلك المحاولة سوف يعزز فرصة الصعود لمستوى 14800 نقطة.

وأشار إلى أن ثبات السوق أعلى مستوى 14250 نقطة يمهد الطريق للصعود لمعاودة اختبار أعلى مستوى تم تحقيقه خلال العام الحالى عند منطقة 15320 نقطة، وسيفتح الباب للصعود إلى قمته التاريخية عند 18400 نقطة من جديد.

وحدد تحركات بعض الأسهم، فى مقدمتها سهم المجموعة المالية هيرميس، مشيرا إلى أنه يتحرك نحو اختبار مستوى المقاومة 22 جنيها، وحال تخطيه هذا المستوى بنجاح يفتح الباب للصعود صوب 23.3 جنيه، ثم 26، موضحا أنه ليس من المستبعد أن يمتد ذلك الصعود ليصل إلى 30 جنيها.

ولفت إلى أن سهم البنك التجارى الدولى يختبر المقاومة 7.22 جنيه، وتمكنه من تخطى المقاومة سيؤدى إلى استئناف المسار الصاعد من جديد، وهو ما قد يعزز بدوره من فرص الصعود صوب 86 جنيها ثم 93.

أما سهم مصر الجديدة للإسكان والتعمير فيختبر المقاومة 28.3 جنيه، وحال تخطيه يفتح الباب للصعود صوب 31.5 جنيه، ثم المقاومة الرئيسية والمهمة عند 40 جنيها.

وأشار إلى أن سهم السادس من أكتوبر للتنمية – سوديك فى طريقه إلى المقاومة 17.25 جنيه، كما أن تمكنه من تخطى تلك المقاومة بنجاح سيفتح الباب للصعود صوب21 جنيها، ثم المقاومة الرئيسية والمهمة عند 24.5 جنيه.

أما سهم سيدى كرير للبتروكيماويات فقد هبط إلى أدنى مستوى له فى 10 سنوات – أى منذ الأزمة المالية العالمية – إلا أنه حال نجاحه فى الارتداد لأعلى من تلك المستويات سيتيح الفرصة لارتدادة كبيرة لاختبار مستوى المقاومة 10 جنيهات، ثم 12.5 على المدى المتوسط ثم منطقة 15.7 جنيه.

يذكر أن البورصة قد شهدت ارتفاعات جماعية بنهاية تعاملات الأسبوع الماضى، إذ ارتفع مؤشر «egx30» الرئيسى %0.27 ليسجل 14333 نقطة، ومؤشر «EGX70» للأسهم الصغيرة والمتوسطة بنسبة %2.4 ليصل إلى 553 نقطة، والمؤشر الأوسع نطاقًا «egx100» بنحو %1.5 مسجلًا 1443 نقطة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »