بورصة وشركات

البورصة المصرية تواصل الهبوط وتخسر 14 مليار جنيه في أسبوع (جراف)

هيمن التراجع على مؤشرات البورصة المصرية للأسبوع الثاني على التوالي، وسط خسائر قيمتها 14 مليار جنيه لرأس المال السوقي

شارك الخبر مع أصدقائك

هيمن التراجع على مؤشرات البورصة المصرية الأسبوع الماضي، وسط خسارة رأس المال السوقي 14 مليار جنيه، بضغط غياب المحفزات، وتدني أحجام التداولات، وحالة الهدوء المسيطرة على تعاملات المستثمرين.

وتراجع مؤشر السوق الرئيسي EGX30 بنسبة 1.5% الأسبوع المنقضي، منهيا تعاملاته عند 14876 نقطة، كما تراجع مؤشر EGX70 للأسهم الصغيرة والمتوسطة بنسبة 1.6% مغلقا الأسبوع عند 658 نقطة، ومؤشر EGX100 الأوسع نطاقا بنسبة 1.4% إلى 1682 نقطة.

وخسر رأس المال السوقي 14 مليار جنيه، منهيا التعاملات الأسبوعية عند 810 مليار جنيه، نظير 824 مليار جنيه الأسبوع المنتهي.

ويعد هذا الأسبوع الثاني على التوالي الذي تسيطر فيه التراجعات على المؤشرات، ويواصل رأس المال السوقي خسائره.

وأرجع إيهاب سعيد عضو اللجنة الاستشارية لسوق المال خسائر السوق، وهبوط المؤشرات إلى غياب المحفزات، واستمرار ترقب المستثمرين لصفقة جلوبال تيليكوم، وتدني القوى الشرائية، واقتراب فترة العطلة الطويلة.

ورجح سعيد استمرار التحركات السلبية سيطرتها على السوق لحين انتهاء فترة الإجازات، متوقعا تحرك السوق في نطاق 14600 و 15200 الأسبوع القادم.

ولفت سعيد إلى أن تطبيق زيادة ضريبة الدمغة شهر مايو القادم لترتفع إلى 1.75 في الألف، مقارنة بـ 1.5 في الألف حاليا من شأنه التأثير سلبا على السوق.

ويوضح الرسم التالي تحركات المؤشر الرئيسي للسوق EGX30 هذا الأسبوع.

شارك الخبر مع أصدقائك