بورصة وشركات

البورصة المصرية تقترب من منطقة دعم حاسمة عند 10550 نقطة

تراجعت %0.92 الأحد

شارك الخبر مع أصدقائك

تباينت آراء خبراء التحليل الفنى حول تحركات مؤشر البورصة الرئيسى EGX30 على المدى القصير، ما بين تمكن المؤشر من الاستقرار أعلى مستوى الدعم عند 10550 نقطة، أو الهبوط فى اتجاه 10100 نقطة، مواصلًا الأداء السلبى.

وأشار الخبراء إلى أن عدم قدرة المؤشر على التماسك أعلى مستوى الدعم السابق ذكره يفتح بابًا للضغوط البيعية التى قد تدفعه لمستويات 10300 ثم 10100 نقطة، وفى حال تمكنه من البقاء.. أعلاه دعم، سيتجه صعودًا نحو مستوى المقاومة 10850 نقطة.

وأنهى مؤشر EGX30 تعاملات الأحد متراجعًا بنسبة %0.92، مسجلًا مستوى 10585 نقطة، وانخفض EGX70 EWI، بنسبة %1.44، إلى 2026 نقطة، كما هبط «الأوسع نطاقًا» EGX100، بنسبة %1.21 إلى 2938 نقطة.

اقرأ أيضا  البورصة المصرية تفتتح التعاملات على صعود ملحوظ بين مؤشراتها

وبلغت قيم التداول نحو 807.6 مليون جنيه، وتراجع رأس المال السوقى للأسهم المقيدة بنحو 5.5 مليار جنيه، ليسجل 633.05 مليار جنيه، مقابل 638.54 مليار، مستوى الإغلاق السابق.

قال سامح غريب، رئيس قسم كبار العملاء بشركة عربية أون لاين للوساطة فى الأوراق المالية، إن تحركات EGX30 مالت للتباين خلال تعاملات الأحد، وسط تراجع متوسطات وقيم التداول وتنفيذات الأجانب، مع بداية إجازات أعياد الميلاد.

ونوه «غريب» إلى أن المؤشر بشكل عام واصل الهبوط الطفيف ليقترب من مستوى الدعم 10550 نقطة، والذى يدعم البقاء أعلاه مواصلة التصحيح بعد هبوط الأسبوع الماضى.

وقال «غريب» إن المؤشر مرشح للتحرك العرضى ما بين مستوى 10550 – 10850 نقطة خلال الجلسات المتبقية من العام الحالى، ما لم تحدث مستجدات قوية تؤثر على التحركات، سواء سلبًا أو إيجابًا.

اقرأ أيضا  باسل الحيني: طرح 25% من أسهم «مصر لتأمينات الحياة» فى البورصة خلال النصف الثانى من 2022

وعلى صعيد مؤشر EGX70، أشار غريب إلى أنه تمكن من الارتداد من أدنى مستوى له عند 1917 نقطة الأسبوع الماضى، ليقترب من مستوى الدعم 2000 نقطة، مستهدفًا مستوى المقاومة 2060 نقطة.

وقال ريمون نبيل، عضو الجمعية المصرية للمحليين الفنين، إن المؤشر الرئيسيEGX30 اختتم تداولات الأحد على هبوط، فاقدًا ما يقرب من 98 نقطة.

ورجح نبيل مواصلة EGX30 التحركات السلبية على الأجل القريب، ليواصل التراجع فى اتجاه مستوى الدعم الفرعى 10500 نقطة.

ونوه إلى أنه حال كسر مستوى الدعم سالف الذكر لأسفل، قد تزيد الضغوط البيعية لمواصلة الهبوط لمستويات 10100 نقطة، مرورًا بالدعم الفرعى الثانى عند 10300 نقطة.

اقرأ أيضا  بدعم مشتريات محلية وعربية.. المؤشر الرئيسي للبورصة يصعد 4.4% الأسبوع الماضي (جراف)

وتابع «نبيل» إن المؤشر أمامه مستوى المقاومة 10850 نقطة خلال الجلسات المتبقية من عام 2020.

جدير بالذكر أن البورصة المصرية شهدت الأحد سيطرة شرائية من قبل المستثمرين المصريين والعرب، بقيمة 8.21 مليون جنيه، و401.9 ألف على الترتيب، وسجل الأجانب صافى بيع بلغ 8.6 مليون.

واتجه المستثمرون الأفراد المصريون والعرب للبيع، بقيمة 32.59 مليون جنيه، و685.06 ألف على الترتيب، وسجل الأجانب صافى شراء بلغ 451.97 ألف. وسيطر الشراء على تعاملات المؤسسات المصرية والعربية بقيمة 40.8 مليون جنيه، و1.08 مليون على التوالى، وسجلت المؤسسات الأجنبية صافى بيع بلغ 9.06 مليون

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »