بورصة وشركات

البورصة المصرية تغلق على صعود وحجم تداولات 1.7 مليار جنيه

البورصة المصرية تختتم التعاملات على صعود جماعى

شارك الخبر مع أصدقائك

أغلقت البورصة المصرية تداولات جلسة اليوم الأربعاء، على صعود جماعى لمؤشراتها، وسط اتجاه شرائى للمصريين، وقيم تداولات بلغت 1.7 مليار جنيه على الأسهم.

وصعد المؤشر الرئيسى فى البورصة المصرية Egx30 بنسبة 0.98% عند 11589 نقطة.

بينما صعد مؤشر “egx70” للأسهم المتوسطة بنسبة 1.06 % إلى 2302 نقطة، في حين صعد مؤشر “egx100” الأوسع نطاقًا بنسبة 1.27% إلى 3313 نقطة.

وبلغت قيم التداولات على الأسهم 1.7 مليار جنيه، واتجه المصريون للشراء، بينما اتجه العرب، والأجانب للشراء.

وسيطر اللون الأخضر على معظم الأسهم المتداولة، وصعد 109 أسهم من إجمالي 188 متداولًا، بينما هبط 42، وبقي 37 دون تغيير.

وأغلقت البورصة المصرية تداولات جلسة الثلاثاء على صعود جماعى لمؤشراتها، وسط اتجاه شرائى للأجانب، وقيم تداولات بلغت 1.4 مليار جنيه على الأسهم.

كما أغلقت تداولات جلسة الاثنين ،على أداء متأرجح لمؤشراتها لليوم الثانى على التوالى، وسط اتجاه بيعي للمصريين والعرب، وقيم تداولات بلغت 1.4 مليار جنيه على الأسهم.

اقرأ أيضا  أوراسكوم للتنمية تحقق 6.2 مليار جنيه مبيعات عقارية في 2020

كذلك أغلقت تداولات جلسة الأحد،على أداء متأرجح لمؤشراتها، وسط اتجاه بيعي للمصريين والأجانب، وقيم تداولات بلغت 1.3 مليار جنيه على الأسهم.

محللون : البورصة المصرية دخلت فى مرحلة جني أرباح

البورصة-المصرية.jpg
البورصة المصرية

وقال محللون فنيون إن البورصة المصرية دخلت فى عمليات جني أرباح بعد الصعود المتتالى خلال الفترة الأخيرة واصطدامها بمناطق مقاومة قوية عند 11500 نقطة والتى من المرجح إعادة التجربة عليها مرة أخرى.

وأكد حسام عيد، مدير الاستثمار فى شركة إنترناشيونال لتداول الأوراق المالية، أن السوق حاولت التماسك أعلى مستويات 11500 نقطة، لكنها لم تستطع الصمود بالقرب منها بسبب عمليات جنى الأرباح.

وأضاف أن مناطق 11100 و11200 نقطة فرصة لإعادة تكوين مراكز شرائية جديدة لمعاودة الصعود.

اقرأ أيضا  تماسك «التجاري الدولي» يدعم أداء البورصة المصرية بشكل محدود

وأشار إلى أن أسهم المؤشر السبعينى والمعروفة بأسهم المضاربة شهدت ارتفاعات ملحوظة دعّمت المؤشر للوصول إلى قمة تاريخية جديدة عند 2280 نقطة قبل أن تظهر عمليات جني أرباح بالقرب منها.

وأوضح أن أقرب دعم حالى للمؤشر السبعينى عند 2250 نقطة قد تكون فرصة لإعادة الصعود وتكوين مراكز شرائية.

وقال أحمد أبو اليزيد، محلل فنى أول فى شركة بريميير لتداول الأوراق المالية، إن المؤشر الرئيسى شهد ارتفاعًا جيدًا فى بداية التداولات، إلا أنه واجه بعض الضغوطات البيعية مما قلص المكاسب نحو 4 نقاط فقط، وذلك بعد الوصول لمستوى المقاومة الرئيسى 11500.

ورجّح أن يستمر جني الأرباح حتى 11200 نقطة مرة أخرى، لذلك ينصح بتخفيف المراكز وتوفير السيولة لاقتناص فرص على أسعار أفضل فى الفترة المقبلة.

وأضاف: «يعتبر التصحيح الحالى أمر صحي للسوق لمعاودة الارتفاع بشكل عام، علمًا بأن المؤشر مستمر فى الصعود من الجلسة الأخيرة لتداولات الأسبوع الأول من شهر يناير حتى الآن».

اقرأ أيضا  البورصة تحاول تجاوز المتاجرات للخروج من نفق الحركة العرضية.. ومؤشرها الرئيسي يرتفع 1.09%

وقال محللون فنيون، فى وقت سابق، إن البورصة المصرية ما زالت فى انتظار دعم الأسهم القيادية لمساعدتها فى تجاوز مقاومة 11400 نقطة، والتحرك نحو مستوى 11500 على المدى القريب.

وأوضحوا أن حركة المستثمرين الأجانب تتجه نحو الشراء منذ بداية العام، ما يعطى نظرة متفائلة، لافتين إلى أن السوق ما زالت تنتظر بعض المحفزات كخفض أسعار الغاز على سبيل المثال.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »