بورصة وشركات

البورصة المصرية تبحث مع كيانات «النيل» نتائج الشهر الأول من خطة إعادة الهيكلة

عقدت 10 اجتماعات متتالية وبصدد 14 أخرى

شارك الخبر مع أصدقائك

تبحث البورصة المصرية خلال الفترة الحالية مع الشركات المقيدة بسوق الأسهم الصغيرة والمتوسطة والرعاة محل التعاقد نتائج الشهر الأول من خطة إعادة الهيكلة من خلال عقد اجتماعات دورية مع الشركات.

تجدر الإشارة إلى أن البورصة المصرية كانت قد أصدرت قرارًا فى يونيو الماضى، نص على إلزام الشركات المقيد لها أوراق مالية بجدول سوق الشركات الصغيرة والمتوسطة بالتعاقد مع راعٍ معتمد ومسجل لدى البورصة لبدء خطة الهيكلة والتى بدأت بالفعل بمستهل شهر سبتمبر الماضى، ومن المقرر أن تنتهى عملية الهيكلة خلال 8 أشهر من تاريخ التعاقد بين الشركة والراعى المعتمد.

قالت داليا السواح عضو مجلس إدارة البورصة، ورئيس مجلس إدارة المجموعة المتكاملة للأعمال الهندسية، إن إدارة البورصة المصرية تعتزم عقد 14 اجتماعًا مع الشركات المقيدة فى سوق الأسهم الصغيرة والمتوسطة لتقييم أداء الشهر الأول من خطة إعادة الهيكلة.

اقرأ أيضا  مصادر: 29% نسبة استجابة أسهم «سوديك» لعرض «الدار - جاما»

وأضافت أن إدارة البورصة المصرية اعتمدت مبدأ عقد اجتماعات دورية مع كل شركة مقيدة بسوق الأسهم الصغيرة والمتوسطة والراعى محل التعاقد ببداية كل شهر لتقييم الأداء ومعرفة العراقيل التى واجهتها خلال تلك الفترة.

ولفتت فى تصريحات خاصة لـ«المال»، إلى أن إدارة البورصة المصرية بدأت منذ مطلع شهر أكتوبر الجارى عقد اجتماعات مع الشركات المقيدة بشكل منفرد لكل شركة على حدة ومع الراعى الخاص بها، وتم بالفعل عقد 10 اجتماعات وهناك 14 اجتماعا مقبلة تباعًا خلال الأيام القليلة القادمة.

اقرأ أيضا  «EGX30» يختبر مقاومة 11400 نقطة بدعم ارتفاعات الأسهم القيادية

وأشارت إلى أن إدارة البورصة المصرية اجتمعت مع الرعاة المعتمدين أيضًا بشكل أولى ببداية الشهر الحالى لمناقشتهم حول سريان عملية إعادة الهيكلة.

وأوضحت أنه وفقًا للاجتماعات الأولية التى تمت بالفعل مع الشركات فإن النتائج جاءت مُرضية، ولم تكشف الشركات عن وجود أى عراقيل.

وتضمن عملية هيكلة الشركات المقيدة فى بورصة النيل تأهيلها من حيث إنشاء إدارات محترفة لعلاقات المستثمرين، تقوم بمهام التواصل مع المساهمين والأطراف ذات العلاقة، وضمان التغطية البحثية، والمتابعة المستمرة، والإفصاح المحترف بشكل مستمر.

يُذكر أن الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس الوزراء، افتتح جلسة تداولات البورصة المصرية فى 23 يونيو الماضى، وذلك بمناسبة الإعلان عن بدء تنفيذ خطة تطوير سوق المشروعات الصغيرة والمتوسطة «بورصة النيل»، وتم الكشف عن تفاصيل مشروع تطوير سوق المشروعات الصغيرة والمتوسطة، سواء تلك المتعلقة بالضوابط المنظمة لتعاقد الشركات المقيدة مع الرعاة المعتمدين، أو تفاصيل مؤشر «تميز» الجديد، ونتائج تدريب وتنقيح جدول الرعاة.

اقرأ أيضا  «المشروعات الصغيرة بالبنك الأوروبي» : 800 مليون دولار تم ضخها للبنوك المحلية لإقراض المشروعات

يُذكر أيضا أن «المال» انفردت بتفاصيل خطة تطوير سوق المشروعات الصغيرة والمتوسطة «النيل» فى شهر نوفمبر 2020، والتى أعدتها إدارة البورصة المصرية بالتعاون مع البنك الأوروبى لإعادة الإعمار EBRD، وتتضمن إنشاء قائمة جديدة بالشركات المقيدة المميزة، وتحمل اسم «تميز».

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »