بورصة وشركات

البورصات الأمريكية تتراجع بفعل مخاوف تضرر النمو جراء فيروس كورونا

لم تفلح زمرة بيانات الأرباح المختلطة في دفع المستثمرين لشراء الأسهم

شارك الخبر مع أصدقائك

تراجعت البورصات الأمريكية بأكثر من 1%، الجمعة، مع إصدار الشركات نتائج أرباح مختلطة بجانب المخاوف المتعلقة بتفشي عدوى فيروس كورونا، وتأثيرها على النمو الاقتصادي العالمي. 

وهبط مؤشر ستاندر آند بورز 500 بأكثر من 2.5% نزولًا من قمته القياسية، في ظل توقعات بتضرر التصنيع والسياحة بجانب العديد من القطاعات الأخرى.

تعطل سلاسل الإمداد بفعل فيروس كورونا

وتعطل جراء ذلك سلاسل الإمداد، وفرض قيود على السفر بسبب التفشي السريع لفيروس كورونا. 

ورفعت منظمة الصحة العالمية مستوى تهديد عدوى فيروس كورونا إلى مستوى الطوارئ العالمية، بعد أن قتل الفيروس أكثر من 200 شخص في الصين وأصاب الآلاف عالميا. 

اقرأ أيضا  «نعيم» : البورصة المصرية لديها فرصة للصعود نحو 11100 نقطة

وقالت شركة دلتا إير لاين وأمريكان اير لاينز جروب أنهما ستعلقان جميع الرحلات إلى الصين. 

وقالت سيما شاه الخبيرة لدى شركة برنسبال جلوبال انفيستورز: “هناك فرص متزايدة لتأثر الأسواق بفيروس كورونا بشكل أكبر مقارنة بفيروس سارس عام 2003”. 

وتابعت: “أسعار الأصول تتجه صوب تقييمها  بأكثر من قيمتها خلال 2020”. 

هبوط التصنيع

وهبط مؤشر نشاط التصنيع في منطقة وسط غرب الولايات المتحدة في يناير ليصل إلى أدنى مستوياته خلال أربع سنوات، وذلك جراء تراجع الانتاج والطلبيات الجديدة مع توقع المنتجين ضعف النشاط خلال 2020. 

ولم تفلح زمرة بيانات الأرباح المختلطة في دفع المستثمرين لشراء الأسهم، وكان أداء شركة أمازون دوت كوم ضمن النقاط المضيئة لتصعد أسهمها بنسبة 9%  بدعم من نتائج أرباح فاقت التوقعات خلال ربع الأجازات الأخير.

اقرأ أيضا  «النساء الأكثر تضررا».. العمل الدولية: انخفاض الدخل من العمل 3.5 تريليون دولار خلال 9 أشهر بسبب كورونا

وارتفع رأس المال السوقي للشركة إلى 1 تريليون دولار، وبفضل مكاسب شركة أمازون   ارتفع مؤشر الكماليات الاستهلاكية بنسبة 1.7%.

ومقابل هذا، تراجعت جميع القطاعات الثانوية الأخرى. وهبطت أسهم شركات الطاقة بنسبة 2.5%. 

وهبطت أسهم شركتي اكسون موبيل كورب وتشيفرون بنسبة 3% بعد إصدار نتائج مخيبة للآمال، وهبطت جميع القطاعات القادرة على النمو مثل المواد الخام والتكنولوجيا والشركات الصناعية والمالية بنسبة 2% لكلا منها. 

اقرأ أيضا  «ارتفاع قياسي».. فرنسا تسجل أكثر من 13 ألف إصابة يومية بفيروس كورونا

البورصات الأمريكية تتراجع

وهبط مؤشر داو جونز الصناعي بنحو 417.36 نقطة أو بنسبة 1.45% ليصل إلى 28,442.08 نقطة، كما هبط مؤشر ستاندر آند بورز 500 بنحو 42.71 نقطة أو بنسبة 1.30% ليصل إلى 3,240.95 نقطة.

كما تراجع مؤشر ناسداك المركب بنحو 105.21 نقطة أو بنسبة 1.13% ليصل إلى 9,193.72 نقطة، وكذلك أسهم شركة فيزا بنسبة 3.7% بعد أن تخلفت إيرادات الربع الأول عن تقديرات المحللين.

وحذرت الشركة من أن تتسبب المحفزات في الإضرار بنتائج 2020، وارتفع أسهم شركة أي.بي.أم بنسبة 4% بعد تعيينها مدير تنفيذي جديد. 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »