Loading...

البنية التحتية للمدن العمرانية الجديدة تقود لانتعاشة لافتة بقطاع الطرق

Loading...

تحتل مدينة أكتوبر الجديدة قائمة المدن الأكثر استثمارا فى مجال البنية التحتية

البنية التحتية للمدن العمرانية الجديدة تقود لانتعاشة لافتة بقطاع الطرق
أحمد صبحي

أحمد صبحي

12:42 م, الأحد, 20 نوفمبر 22

شهدت السنوات الأخيرة تنفيذ العديد من مشروعات الطرق فى كافة المدن الجديدة التابعة لهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، فى إطار خطة الدولة لتطوير المرافق العامة، وإنشاء محاور مرورية جديدة تيسيرًا على سكان ومرتادى هذه المدن.

حجم مشروعات الطرق الذى تشهده المدن الجديدة، كان له بالغ الأثر على شركات المقاولات العاملة فى رصف الطرق، خاصة أن ما يتم تنفيذه يستوعب العديد من الشركات، وكذلك الآلاف من الأيدى العاملة.

وتحتل مدينة أكتوبر الجديدة، قائمة المدن الأكثر استثمارا فى مجال البنية التحتية، من خلال تنفيذ مشروعات الطرق بالمدينة، وطريق الواحات، والتى بلغت وبحسب تصريحات سابقة لرئيس الجهاز المهندس محمد عبد المقصود نحو 18 مليار جنيه ضختها وزارة الإسكان ممثلة فى هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة.

وتشمل عمليات التطوير شبكات الطرق والمرافق بمدينة أكتوبر الجديدة لتنعكس بصورة إيجابية على تنشيط مجالات الصناعة والتجارة، وخدمة مشروعات التطوير بالمنطقة.

وتعد شبكات الطرق والكبارى تمثل الأداة الأولى والأساسية لتحقيق التنمية المستدامة؛ لأنها تعد شريان الحياة الذى يجذب الاستثمار، ويفتح فرص عمل جديدة، إذ تعتبر الطرق منظومة خدمات وبنية تحتية متكاملة تخدم أى مستثمر محلى أو أجنبى.

وتولى هيئة المجتمعات العمرانية اهتمامًا كبيرًا برفع كفاءة الطرق والمرافق بمدينة 6 أكتوبر لتحسين جودة الحياة بالمدينة، إذ يجرى تنفيذ مشروع تطوير طريق الواحات بطول 7 كيلومترات، ومشروع ازدواج طريق الواحات بطول 36 كيلومترًا، وتنفيذ كوبرى علوى ينقل حركة المرور من طريق الواحات لمنطقة غرب المطار.

كما تشمل المشروعات تنفيذ طريق بطول 35 كيلومترًا يبدأ من منطقة غرب المطار ويصلها من الدائرى الأوسطى الدائرى الإقليمى، وتنفيذ طريق بطول 12.5 كيلو من الدائرى الأوسطى لمحور بتروجيت، وطريق بطول 304 كيلو متر يربطها بمنطقة الـ 800 فدان.

وفى مدينة العبور الجديدة يعمل الجهاز على الانتهاء من أعمال شبكة الطرق الرئيسية، ومنها طريق “آر تو” الرابط بين الدائرى الإقليمى من جهة والطريق الدائرى الأوسطى من جهة أخرى، بطول 11 كم، مرورًا بالأحياء السكنية الجارى تنفيذها بالمدينة، ومنها الحى 15 والحى 16.

وتشهد عملية تنفيذ المشروعات استخدام المعدات الحديثة فى مجال أعمال الطرق، وسط تشديدات من قبل المسؤولين على ضرورة الالتزام بالمواعيد المحددة للانتهاء من تنفيذ مختلف المشروعات بأعلى جودة طبقا للمعايير المحددة.

كما انتهت المدينة من استكمال عمليات الرصف بالعديد من الطرق الواقعة داخل المدن الصناعية، منها رفع كفاءة الطرق والخدمات بالمنطقة الصناعية (ب ج) واستحداث مداخل ومخارج جديدة وربطها بالطرق الرئيسية.

بالإضافة إلى استكمال أعمال الطبقة الأسفلتية لكامل القطاع، وتنسيق الموقع العام بالطريق الفاصل بين المحور الرئيسى لحى الشباب والمنطقة الصناعية.

كما خصصت المدينة 100 فدان لإنشاء ميناء جاف، خلاف وجود 400 فدان تصلح للأنشطة الترفيهية والكثير من الاستثمارات الأخرى، كما أنها تحتوى على معظم الخدمات من كهرباء ومياه وصرف صحى، وهذا يجعلها مدينة جاذبة للاستثمار.

وقال المهندس عبد الرؤوف الغيطى، فى تصريحات صحفية، إن الجهاز يعمل على الانتهاء من كافة المشروعات التى سبق وانطلق العمل بها، بعد أن تم الانتهاء من توسعة طريق المحور الغربى والطرق العمودية عليه، بداية من تقاطع المحور الرئيسى لمدينة العبور مرورا بالحى الترفيهى إلى ميدان المهندس علاء عبد المنعم وشارع الجيش وحتى نهاية المنطقة الصناعية الأولى.

وأضاف: يبلغ طول المحور 10.2 كم وهو عبارة عن 3 حارات بكل اتجاه بعرض 10 أمتار ونصف، وجزيرة وسطى بعرض 4 أمتار، إذ تم تنفيذ التخطيطات المرورية لطريق المحور الغربى لتوفير قيادة آمنة.

فيما تشهد مدينة بدر تنفيذ أعمال الطرق لخدمة مشروعات هايبر وان والمدينة الطبية ومنطقة الجامعات المطلة على طريق السويس، علاوة على مشروع تطوير وتوسعة ورفع كفاءة الطريق الدائرى للمنطقة الصناعية، والذى يبدأ من منطقة الخزان حتى طريق الروبيكى مرورًا بالإسكان الاجتماعى بحى الأندلس.

واستهدفت خطة جهاز المدينة توسعة عرض الاتجاه الواحد من 7 أمتار لـ 11 مترا ونصف، حيث تم توسعة الطريق ليستوعب الكثافات المرورية الحالية والمستقبلية ولتحقيق السيولة المرورية المطلوبة، بقيمة استثمارية 111 مليون جنيه.

وتأتى خطة توسعة ورفع كفاءة الطرق والمحاور الرئيسية فى مدينة بدر، لتوفير الوقت والجهد والمال للتنقل بين المناطق الصناعية وأحياء المدينة المختلفة، واستجابة لمطالب أهالى المدينة بعمليات التطوير ورفع الكفاءة.

وفى مدينة السادات تعمل شركات رصف الطرق على الانتهاء من الطرق الواقعة داخل أحياء النور والفردوس واللذان يشهدان تنفيذ وحدات المبادرة الرئاسية سكن لكل المصريين، علاوة على رفع كفاءة عدد من الطرق الرئيسية والفرعية فى إطار خطة المدينة لجذب مزيد من الاستثمارات خلال المرحلة المقبلة.

وفى العاشر من رمضان تعمل الشركات على الانتهاء من أعمال الطرق بالأحياء “ 33، 12، 20، والأندلس “ والتى تشهد جميعها تنفيذ وحدات سكنية ضمن المبادرة الرئاسية سكن لكل المصريين وصندوق الإسكان الاجتماعى.

كما يعمل الجهاز على تنفيذ مشروع طريق بلبيس – العاشر من رمضان بطول 22 كم بقيمة إسناد بلغت 159 مليون جنيه، ووصلت نسب التنفيذ فيه لأكثر من %45 بعد أن أكثر من 10 كيلو منه، وجار تركيب الأعمدة الكهربائية وعمل الطبقة الأسفلتية.

وكلف المهندس أحمد عمران، رئيس جهاز تنمية مدينة العاشر من رمضان، بتكثيف الجهود المبذولة والمتابعة اليومية والمستمرة بشأن رفع كفاءة وجودة الطرق بالمدينة ودعم سبل الارتقاء بها وتسهيل حركة التنقلات بكافة الأحياء بالمدينة.

وأضاف، أنه جارٍ الآن تنفيذ الأعمال الأسفلتية بطريق بلبيس العاشر من رمضان وكذا أعمال تركيبات تسليح اليونى جرسى، وأعمال شد الفرم على الطريق.

وأشار عمران إلى أن الأعمال تشمل تركيب أعمدة الكهرباء والأعمال الأسفلتية لطرق المنطقة الصناعية A، بجانب أعمال الطرق الجارى تنفيذها من أعمال الفورمة وتركيب الانترلوك بمشروع 2 مليون بمنطقة المطورين.

وتشهد مدينة بنى سويف الجديدة، تطوير عدد من الطرق الرئيسية والفرعية وتشمل الأعمال إنشاء طرق بالحيين الثالث والرابع الساكنين ومنطقة ابنى بيتك 1، والإسكان الاجتماعى ومنطقة الصناعات الخفيفة بالمدينة.

وبحسب تأكيدات لرئيس جهاز تنمية مدينة بنى سويف الجديدة فإن الجهاز طالب هيئة المجتمعات العمرانية بزيادة الميزانية المخصصة للمدينة للتوسع فى عمليات رفع كفاءة وإنشاء محاور وطرق جديدة، لتوفير كافة الخدمات لسكان المدينة وكذلك المستثمرين.

وتأتى مدينة العلمين الجديدة كواحدة من المدن التى تشهد ضخ استثمارات ضخمة فى مجال الطرق، وتنفذ الدولة فى الوقت الحالى طرق سريعة منها محور العين السخنة – القاهرة – العلمين بطول 394 كيلو متر، والطريق الساحلى الدولى بالإسكندرية -العلمين بطول 112 كيلو متر.

كما تستفيد المدينة الجديدة من مشروع القطار الكهربائى السريع، والذى يربط العلمين الجديدة بالعين السخنة مرورًا بالعاصمة الإدارية الجديدة، بخلاف عدد من عمليات رفع كفاءة الطرق الداخلية والرئيسية بالمدينة، والتى باتت محط أنظار المستثمرين خلال السنوات الثلاث الأخيرة.

وفى مدينة حدائق أكتوبر تحتل مخصصات الطرق ترتيبا جيدًا ضمن قائمة أولويات المشروعات التى تنفذها المدينة، تلبية لمطالب سكان ورواد المدينة والتى باتت محط أنظار الجميع خلال السنوات الأخيرة، فى ظل ما تشهده من عمليات توسع، وزيادة فى عمليات الاستثمار.

وقال المهندس محمد مصطفى، رئيس جهاز تنمية مدينة حدائق أكتوبر الجديدة، إنه فى إطار الاستفادة القصوى من أراضى المدينة لتحقيق محاور التنمية المتكاملة لتوفير الخدمات وتحقيق السيولة المرورية بالمحاور الرئيسية بالمدينة بصورة تليق بالمدن الجديدة (الجيل الرابع)، وبعد مراجعة قطاعات التخطيط بالهيئة والوزارة تم البدء فى تنفيذ ازدواج طريق R4 الذى يمثل أهم محاور المدينة وتخطيط الجزء الواقع بين الطريقين لعمل محور خدمات بطول 7 كيلومترات تقريبا ومتوسط عرض 40 مترا مربعا.

وأوضح رئيس الجهاز أنه وفقا لاستكمال منظومة الخدمات الهامة بالمحاور والطرق تم بالفعل تخصيص محطة بنزين بمبلغ 64 مليون جنيه تقريبًا، ومسجد بالمنطقة المشار إليها، وجار الآن طرح منطقة مطاعم وكافتيريات (ممشى سياحى) بمساحة حوالى 5.16 فدان بقيمة مقابل انتفاع سنوى يبلغ تقريبا 1.4 مليون جنيه على الموقع الخاص بالتخصيص المباشر لهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة.