Loading...

البنوك تراجع سياسات تمويل شركات التطوير العقارى

Loading...

البنوك تراجع سياسات تمويل شركات التطوير العقارى
جريدة المال

المال - خاص

6:35 م, الثلاثاء, 17 يوليو 12

كتبت ـ هبة محمد :
 

يسعى عدد من البنوك الى اتباع سياسة حذرة لتمويل شركات التطوير العقارى خلال المرحلة المقبلة، وذلك وفقا للقرارات التى أصدرتها هيئة المجتمعات العمرانية بسحب نحو %76 من إجمالى الأراضى التى تم تخصيصها لعدد من الشركات خلال الفترة الماضية، بالإضافة الى ما أثير حول تلك الشركات عقب قيام الثورة من قيامها بالحصول على تلك الأراضى بتكلفة منخفضة عن قيمتها السوقية .


ترى هبة عبداللطيف، رئيس قطاع القروض المشتركة فى البنك التجارى الدولى، أن البنوك لن تمتنع عن تمويل القطاع العقارى فى الفترة المقبلة، إلا أنها ستتبع سياسات حذرة تجاه شركات القطاع، تبعا للمستجدات التى تطرأ على الساحة واحتمالية إصدار قوانين استثمارية جديدة قد تهدد قدرة الشركات على الوفاء بالتزاماتها تجاه البنوك .

ولفتت الى أن القطاع المصرفى لم يكن متوسعا بشكل كبير فى تمويل شركات التطوير العقارى، وفقا للقواعد التى وضعها «المركزى » فى نهاية عام 2007 ، أهمها ضرورة إجراء دراسة شاملة للشركة ومشروعاتها ومركزها المالى وحجم مديونياتها، بالإضافة الى أهمية وجود استشارى يقوم بمراجعة مراحل تنفيذ المشروع، فضلا عن متابعة مستحقات الشركة لدى البنك .

وقال محمد صلاح ذهنى، نائب مدير عام تمويل الشركات بالبنك الأهلى، إن البنوك ستتخذ سياسات حذرة تجاه إقراض شركات التطوير العقارى بعد قرارات سحب الأراضى، الأمر الذى جعل البنوك تتجه لإعادة دراسة مراكزها المالية للاطلاع على قدرتها على الوفاء بالتزاماتها .

وأكد حسن عبدالمجيد، العضو المنتدب ببنك الشركة المصرفية العربية الدولية، أن الجهاز المصرفى سيستبعد تمويل القطاع العقارى من مخططاته خلال المرحلة الراهنة، تبعا لما تقوم به هيئة المجتمعات العقارية من سحب أراضى بعض شركات التطوير العقارى واحتمالية إصدار قوانين جديدة قد تعوق من استمرارية هذه المشروعات، الأمر الذى ينذر بارتفاع المخاطر التمويلية لهذا القطاع .

جريدة المال

المال - خاص

6:35 م, الثلاثاء, 17 يوليو 12