بورصة وشركات

البنوك الأوروبية تواجه ضغوطاً‮ ‬لإصدار المزيد من الأسهم

إعداد - أيمن عزام: حذر محللون من مواجهة البنوك الاوروبية ضغوطا متزايدة لإصدار المزيد من الأسهم تلبية لمقررات اجتماع وزراء مالية مجموعة العشرين، الذي دعا لتوفير احتياطيات اكبر من رؤوس الاموال حتي يتسني التعامل بشكل افضل مع أي صدمات محتملة.…

شارك الخبر مع أصدقائك

إعداد – أيمن عزام:

حذر محللون من مواجهة البنوك الاوروبية ضغوطا متزايدة لإصدار المزيد من الأسهم تلبية لمقررات اجتماع وزراء مالية مجموعة العشرين، الذي دعا لتوفير احتياطيات اكبر من رؤوس الاموال حتي يتسني التعامل بشكل افضل مع أي صدمات محتملة.

يأتي قرار وزراء المالية خلال الاجتماع الاخير في اعقاب تزايد الانتقادات الموجهة لبعض البنوك بشأن اعتمادها الزائد علي الاوراق المالية المعقدة التي ثبت انها لا تستطيع توفير الحماية الكافية ضد احتمالات تكبد خسائر كبيرة.

وقال محللون ان بعض البنوك اصدرت أوراقا مالية هجين تشبه السند اكثر من السهم، وانها استطاعت بفضل ذلك استيفاء ما يزيد علي نصف المتطلبات الرقابية بشأن احتياطيات رأس المال.

وتوقع »هوفان ستينز« المحلل في بنك مورجان ستانلي ان تتجه البنوك لزيادة رؤوس اموالها لتحل محل الاوراق المالية الهجين التي تصدرها حاليا وان تسعي لإعادة تشكيل ميزانيتها واورد هانز لورينزن محلل الائتمان في مجموعة سيتي جروب المالية بيانات اصدرها صندوق النقد الدولي اشارت الي ان نسبة الاسهم التي تتكون من اسهم عادية مصدرة الي أصول البنوك الاوروبية بلغت %2.5 بنهاية عام 2008 مقابل %3.7 في الولايات المتحدة.

وتمخض عن اجتماع وزراء مالية دول العشرين الموافقة علي ثلاث نقاط رئيسية هي أن البنوك يتعين عليها زيادة رؤوس اموالها عند انتهاء الازمة المالية وضرورة قيام المؤسسات المالية المعقدة بوضع خطط وقف الاعتماد علي الدعم الحكومي وضرورة احتفاظ البنوك بجزء من القروض وبيعها في صورة أوراق مالية مدعومة بأصول.

وقد تقدم وزراء المالية ضمنيا بالتماس الي البنوك بتقييد صرف ارباح حملة الاسهم حتي يتسني لها الاحتفاظ بجزء أكبر من الارباح الحالية واستخدامها في بناء رؤوس أموال لدعم منح القروض الجديدة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »