اتصالات وتكنولوجيا

البنك المركزي يوافق على عمل شركة Bee كميسر لعمليات الدفع الإلكتروني

الشركة تمتلك 80 ألف نقطة بيع على مستوى الجمهورية

شارك الخبر مع أصدقائك

أعلنت شركة Bee لحلول الدفع الإلكتروني والتحول الرقمي، حصولها على موافقة المركزي للعمل كميسر لعمليات الدفع الإلكتروني “payment facilitator”، من خلال بنك مصر؛ لتصبح بذلك وكيل دفع معتمدًا لتقديم خدمات المعاملات البنكية.

ومن خلال تلك الموافقة تستطيع منافذ بيي المتنوعة تسلُّم المعاملات البنكية الإلكترونية نيابة عن البنوك، فبمجرد إتاحة الفرصة من “المركزي” للتحول الرقمي، ستقوم ماكينات الدفع الإلكتروني بعمل إيداع وسحب وتحويل الأموال، بالإضافة إلى خدمة الشراء باستخدام رمز الاستجابة السريع QR Code عن طريق المحافظ الإلكترونية والكروت البنكية.

اقرأ أيضا  «إي فاينانس» تحصد شهادة عالمية في تطوير البرمجيات

ودعمًا لمبادرة تنشيط السداد الإلكتروني للمدفوعات التي أطلقها البنك المركزي المصري لتحقيق الشمول المالي، وقّعت شركة Bee مذكرة تعاون مع بنك مصر لتسلم أجهزة نقط البيع والعمل كـ”ميسر لعمليات الدفع الإلكتروني”، ليصل إجمالي عدد منافذ البيع إلى 80 ألف منفذ بيع في جميع أنحاء الجمهورية.

وأكد أيمن الدسوقي، رئيس مجلس إدارة الشركة: “يمثل تحقيق وتطبيق حلول الدفع الإلكتروني في كافة المجالات والأصعدة وتسهيل مختلف الخدمات البنكية الذكية أولوية قصوى لنا، وخاصةً مع مبادرة البنك المركزي المصري لتنشيط السداد الإلكتروني والتي فتحت أبوابًا كبيرة للنمو في هذا القطاع، لتمثل خطوة حقيقية في دمج التحول الرقمي وتطبيق المجتمع اللانقدي في جميع المجالات”.

اقرأ أيضا  «أوبر» تطلق سلسلة مناقشات « Ignite » لأول مرة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

وأوضح قائلًا: فخورون بالحصول على تلك الموافقة، ونسعى من خلالها إلى توسيع قاعدة طرق الدفع الإلكتروني مع شبكتنا التي ستصل إلى 80000 تاجر في جميع أنحاء الجمهورية بالقريب العاجل، لتشمل مختلف أنواع المحالّ التجارية الذين اعتادوا على خدمات الدفع النقدية فقط، والتي من خلال خدماتنا نمهّد لهم الطريق لقبول طرق الدفع الإلكترونية وبطاقات الائتمان إما عبر الإنترنت أو في منافذ البيع نفسها”.

اقرأ أيضا  «الاتصالات» تعقد ورشة عمل حول التطوير المؤسسي والتحول الرقمي لمستشاري هيئة قضايا الدولة

كما أضاف: “نسعى في شركة Bee إلى تمكين حلول الدفع الرقمي في مصر بشكل كامل وشامل، خاصةً أن مصر لديها العديد من الإمكانات التي تمهدها لتحقيق الشمول المالي والتحول الرقمي، فالاقتصاد المصري المتنامي والقطاع المصرفي الواعد، بالإضافة إلى الثروة البشرية التي نمتلكها من مختلف الخبرات والقدرات، تسهم في تطوير حلول الدفع الإلكتروني”.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »