بنـــوك

البنك المركزى : استمرار تدفق رؤوس الأموال الأجنبية مدعومة بتوجهات السياسة النقدية للدول المتقدمة

عقب تخارج مؤقت في أغسطس2019.

شارك الخبر مع أصدقائك

أكد البنك المركزى المصرى استمرار عودة تدفقات رؤوس الأموال الأجنبية الى الأسواق الناشئة فى سبتمبر 2019 ، وذلك عقب تخارج مؤقت في أغسطس2019.

أشار فى تقرير السياسية النقدية الصاد، الثلاثاء، الى أن عودة تدفقات رؤوس الأموال إلى الأسواق الناشئة خلال عام 2019 ،جاءت بعد أن شهدت تخارجا لأحد عشر شهرا خلال الفترة ما بين فبراير 2018 وديسمبر 2018 ، مدعومة بتأثير اتجاه السياسة النقدية في اقتصادات الدول المتقدمة.

أضاف : على الرغم من ذلك، يبقى اتجاه حركة رؤوس الأموال مرهونا بكل من النظرة المستقبلية لمعدل نمو النشاط الاقتصادي بالإضافة إلى تطور التوترات التجارية العالمية.

وقد خفض الاحتياطي الفيدرالي الامريكي أسعار العائد الرئيسية بمقدار 25 نقطة أساس في أكتوبر 2019 ، وبالتالي فقد قام بخفض اجمالى قدره 75 نقطة أساس خلال عام 2019 بعد رفعها بمقدار 225 نقطة أساس خلال الفترة ما بين ديسمبر 2015 وديسمبر 2018 . كما خفض البنك المركزي الأوروبي سعر العائد على الايداع في سبتمبر 2019 ، وذلك للمرة الأولى منذ مارس 2016 ، مع الأبقاء على سعر العائد على عمليةإعادة التمويل دون تغيير.

كما قام البنك المركزي الأوروبي بإعادة إطلاق برنامجه لشراء الأصول، وذلك بعد إنهائه في ديسمبر 2018 . وعلى الجانب الأخر، أبقى بنك إنجلترا على أسعار العائد الرئيسية دون تغيير في سبتمبر 2019 ، بعد أن رفعها باجمالى قدره 50 نقطة أساس منذ نوفمبر 2017 ، ولم يقم كلا من الاحتياطى الفيدرالي الامريكى وبنك إنجلترا بأيةتغييرات في برامج شراء الأصول الخاصة بهما.

وأوضح البنك المركزى المصرى أن استمرار التحول الإيجابى في نظرة المستثمرين للأسواق الناشئة ساهم في دعم فائض الحساب المالى لميزان المدفوعات المصرى، بينما استمر ارتفاع عجز الحساب الجاري خلال الربع الثانى من عام 2019 ، للربع الثالث على التوالي، ولكن بوتيرة أقل.

للإطلاع على نص تقرير السياسة النقدية

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »