Loading...

«البنك الدولي» يصرف أولى شرائح «تكافل وكرامة» العام المالي المقبل

Loading...

مخصصات الوزارة خلال العام المالى الحالى تبلغ 18.5 مليار جنيه.

«البنك الدولي» يصرف أولى شرائح «تكافل وكرامة» العام المالي المقبل
مدحت إسماعيل

مدحت إسماعيل

10:23 ص, الأحد, 15 سبتمبر 19

علمت «المال» من مصدر حكومى مطلع أن وزارة التضامن الاجتماعى ستبدأ فى الحصول على قرض البنك الدولي البالغ قيمته 500 مليون دولار، والمخصص لمنظومة الدعم النقدى « تكافل وكرامة» بداية من العام المالى المقبل 2020/2021.

وأضاف المصدر الذى فضل عدم الكشف عن اسمه، أن القرض سيتم توفيره على 3 شرائح.

الأولى بقيمة 200 مليون دولار خلال العام المالى المقبل.

والثانية بقيمة 150 مليون دولار خلال عام 2021/2022 والثالثة بنفس القيمة فى عام 2023/2024.

ووقعت وزارة التضامن الأربعاء الماضى، بحضور رئيس الوزراء د.مصطفى مدبولى.

اتفاقية الحصول على قرض بقيمة 500 مليون دولار.

لدعم شبكة الأمان ممثلة فى « تكافل و كرامة».

فترة سماح 5 سنوات للقرض

ووفق بيان صحفى، اتفقت وزارتا الاستثمار والتعاون الدولى والمالية، على فترة سماح 5 سنوات للقرض على أن يتم سداده خلال 35 عاما.

وأشار المصدر، إلى أن «المالية» ستخفض مخصصات وزارة التضامن فى الموازنة العامة للدولة بنفس قيمة الدفعة التى ستحصل عليها من البنك الدولي .

وأضح أن إجمالى القروض الخارجية التى تم الحصول عليها لبرنامج « تكافل وكرامة»، سجلت نحو 900 مليون دولار منذ إطلاقه عام 2015.

وكانت «التضامن» قد وقعت فى مارس 2015 اتفاقية مع البنك الدولى للحصول على 400 مليون دولار تمثل قرضًا لتنفيذ البرنامج.

وتبلغ مخصصات الوزارة خلال العام المالى الحالى 18.5 مليار جنيه.

خاصة أنه من المستهدف ضم ما يتراوح بين 120 إلى 140 ألف أسرة قبل نهاية يونيو المقبل.

ويدعم برنامج «تكافل» العائلات الأكثر فقرا التى تعول أطفالا دون سن الثامنة عشر.

وتبلغ قيمة الدعم 325 جنيها شهريا لرب الأسرة، و80 جنيها لطفل المرحلة الابتدائية، و100 للإعدادية و140 للمرحلة الثانوية.

بينما يدعم برنامج «كرامة» الفئات الأكثر فقرا من المسنين وذوى الاحتياجات الخاصة والأيتام، بمبلغ 450 جنيها شهريا.

ومنذ أن تم العمل فى تطبيق الدعم النقدى، استطاعت «التضامن» إنشاء قاعدة بيانات مميكنة.

وتحتوى على بيانات 8 ملايين أسرة، تضم 32 مليون فرد، تشمل عملاء برنامج «تكافل وكرامة» والضمان الاجتماعى.

ومن المستهدف أن يصل إجمالى الأسرة المدرجة فى البرنامج بنهاية عام 2019/2020 إلى 3.3 مليون أسرة شاملة أصحاب الضمان الاجتماعى.