استثمار

«البنك الدولي» يخصص 57 مليار دولار لمشاريع البنية الأساسية بإفريقيا خلال 3 سنوات

مصر تتفق مع البنك الدولي لتطوير مشروعات الملاحة النهرية لتشجيع حركة التجارة والنقل الإقليمي مع دول إفريقيا.

شارك الخبر مع أصدقائك

التقت الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، اليوم الإثنين، مع مختار ديوب، نائب رئيس البنك الدولي للبنية الأساسية، وذلك في ختام اجتماعات الربيع للبنك الدولي بواشنطن، بحضور الدكتور شهاب مرزبان، كبير مستشار الوزيرة، والسفير راجى الاتربى، المدير التنفيذي لمصر لدى البنك، ومعتز يكن، مستشار أول الوزيرة.

اتفاقية لتطوير مشروعات الملاحة النهرية

وبحث الجانبان، الإسراع في دعم البنك لتنفيذ مشروعات البنية الأساسية بدول القارة الإفريقية في ضوء رئاسة مصر للاتحاد الإفريقي لهذا العام، وفي إطار ما خصصته مجموعة البنك لدعم إفريقيا بقيمة 57 مليار دولار على مدار الـ3 سنوات المقبلة.

واتفق الجانبان على التعاون في تطوير مشروعات التكامل الإقليمي مع دول إفريقيا، خاصة في تطوير مشروعات الملاحة النهرية لتشجيع حركة التجارة والنقل بين دول القارة.

وتناولت المناقشات التعاون المستقبلي بين مصر والبنك الدولي في مجالات تطوير البنية الأساسية لمساندة جهود التنمية الاقتصادية وجذب وتحفيز استثمارات القطاع الخاص.

نصر: نتعاون مع البنك الدولي بمبادرات التحول الرقمي بمصر والشرق الأوسط

وأكدت الوزيرة على حرص مصر على الاستفادة من خبرات البنك في مجال التحول الرقمي، خاصة في إطار التعاون مع دول الشرق الأوسط بهذا المجال من خلال الاستفادة من أفضل الخبرات الدولية، وفي ضوء ما أعلنه البنك الدولي من تخصيص 25 مليار دولار لدعم التحول الرقمي.

وناقش الجانبان، مجالات التعاون في تطوير قطاع ريادة الأعمال، خاصة بالمجالات التكنولوجية والرقمية وأهمية تفعيل التعاون في تبادل الخبرات مع وادي السيليكون لزيادة قدرة الشركات المصرية الناشئة على المنافسة عالميًا، وتم الاتفاق على قيام البنك بدعم قطاع النقل باعتباره من القطاعات ذات الأولوية.

وفي هذا الإطار، أكدت الوزيرة على ضرورة النظر إلى هذا القطاع بشكل إستراتيجي من خلال التكامل بين القطاعات الفرعية المختلفة من سكك حديدية وطرق برية وموانئ بحرية ونهرية.

البنك الدولي: مصر دولة هامة للغاية بالنسبة لنا

وأكد مختار ديوب، أن مصر تعد دولة مهمة للغاية فيما يخص مجالات عمل البنك، ومن ثم كان حرص البنك الدولي علي المساهمة بفاعلية في جهود تحقيق التنمية في مصر، لاسيما في ظل إجراءات الإصلاح الاقتصادي والتشريعي التي ساهمت في تحسين مناخ الاستثمار.

وأعرب عن تطلع البنك إلي تكثيف التعاون مع مصر خلال رئاسة الرئيس عبد الفتاح السيسي، للاتحاد الإفريقي في عدة مجالات هي النقل والتعاون في مجال الطاقة وريادة الأعمال والتحول الرقمي.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »