اقتصاد وأسواق

البنك الدولي: مصر تتأخر مقارنة مع البلدان النامية في عدد المشروعات الصغيرة

البنك الدولي يقول أن مصر تتأخر مقارنة مع عدد من الدول النامية من حيث عدد المشروعات الصغيرة والمتوسطة

شارك الخبر مع أصدقائك

قال البنك الدولي في تقرير صادر اليوم ، إن مصر تتأخر- بالمقارنة مع البلدان النامية الأخرى- من حيث عدد مشروعات الأعمال المتوسطة والصغيرة؛ فعدد هذه المشروعات لكل ألف من السكان في مصر يبلغ 0.6، وهذا الرقم أقل كثيرًا من نظيره في بلدان عربية أخرى، مثل لبنان “7.3 ” والأردن “4.2” والمغرب “0.9” وبلدان نامية أخرى مثل ماليزيا “9.7” والفلبين “8.6” والبرازيل “5.2” وشيلي “4.3”.

ووفق تقرير سابق للبنك الدولي عن ممارسة أنشطة الأعمال لعام 2017، تشمل التحديات الرئيسية التي تعوق نمو منشآت الأعمال المتوسطة والصغيرة الصعوبات في الحصول على الائتمان، وطول الإجراءات اللازمة لتأسيس الشركات وتعقيدها، ونقص الدعم الفني والمالي.

اقرأ أيضا  الزراعة في ثاني أيام الأضحى: 20 ألف زائر لحديقة الحيوان والمجازر تستقبل 8 آلاف أضحية

وتظهر البيانات عن ريادة الأعمال بين الشباب أن نسبة الأفراد الذين حاولوا في الواقع تأسيس منشآت أعمال خاصة بهم بلغت 13% بين الذكور و5% بين الإناث في عام 2014، ويشير البنك إلى أنه بسبب عدم الاستقرار في السنوات التي أعقبت أحداث يناير 2011،كانت الأرقام أقل من تلك التي لوحظت في عام 2009( 23% للذكور و8% للإناث) .

وتتسق هذه النتائج مع الاستنتاجات عن تفضيل الشباب في الفئة العمرية بين 15 و29 عاما لتأسيس مشروعات خاصة بهم، بدلا من العمل في وظيفة ذات أجر، لكن هذا التفضيل تراجع من 54% في 2009 إلى 37% في 2014.

اقرأ أيضا  الغرف التجارية: تحريك أسعار المواد البترولية لن يؤثر على السلع الغذائية

ولفت البنك إلى أنه عند السؤال عن أسباب الرغبة في أن يكون رائد أعمال، كانت الإجابة «التمتع بقدر أكبر من الاستقلال كصاحب عمل حر أو كعامل لحساب نفسه» هي السبب الرئيسي في أن يصبح رائد أعمال بين 43%من الذكور و 44% من الإناث، تلاها عدم العثور على وظيفة ذات أجر أو راتب بين 37% من الذكور و 29% من الإناث.

ذكر التقرير أنه في عام 2016 ،أُجري تقييم تنمية ريادة الأعمال النسائية لمصر وبحث إطار هذا التقييم ستة شروط هي القواعد القانونية والتنظيمية المراعية للمساواة بين الجنسين التي تعزز التمكين الاقتصادي للمرأة والقيادة والتنسيق الفاعلان على صعيد السياسات من أجل النهوض بتنمية ريادة الأعمال النسائية و الحصول على خدمات مالية تراعي المساواة بين الجنسين.

اقرأ أيضا  أسعار السمك اليوم 26-7-2021 فى مصر

كما تشتمل الشروط أيضا على الحصول على خدمات دعم تنمية الأعمال تراعي المساواة بين الجنسين والقدرة على الوصول إلى الأسواق والحصول على التكنولوجيا، وتمثيل رائدات الأعمال، ومشاركتهن في الحوار بشأن السياسات.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »