اقتصاد وأسواق

البنك الدولي : الإيرادات الضريبية منخفضة ولاتكفى لتمويل احتياجات مصر لاسيما في الصحة والتعليم

ارتفاع مدفوعات خدمة الدين إلي الصادرات لـ 28% خلال 2018

شارك الخبر مع أصدقائك

قال البنك الدولي، إنه بالرغم من تحسن التدفقات المالية ؛ ما زال هيكل الموازنة المصرية يشكل تحدياً حيث تهيمن عليه مدفوعات الفائدة الضخمة (تتجاوز 10% من إجمالي الناتج المحلي في السنة المالية 2019) .

أضاف البنك الدولي أن الإيرادات الضريبية منخفضة عند أقل من 14.5% وغير كافية لتمويل احتياجات مصر الإنمائية ، خاصةً في قطاعي الصحة والتعليم .

جاء ذلك في التقرير الذي أصدره البنك الدولي ، عن أحدث المستجدات الاقتصادية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بعنوان « الارتفاع إلى آفاق أعلى : تشجيع المنافسة العادلة».

نسبة الدين إلي إجمالي الناتج المحلي

وتابع أنه علي الرغم من انخفاض نسبة الدين إلي إجمالي الناتج المحلي ، ارتفعت نسبة مدفوعات خدمة الدين إلي الصادرات إلي  28% في نهاية السنة المالية 2018 من متوسط 15.7% في السنوات الثلاثة الماضية .

الدين الخارجي

وقال البنك الدولي ، ان هذا يشير إلي ازدياد الدين الخارجي بوتيرة أسرع من المصدر الأساسي للاقتصاد وهو الدخل الأجنبي.

علاوة علي ذلك، تمثل الالتزامات الطارئة 20.4% من إجمالي الناتج المحلي في نهاية ديسمبر 2018 مصدراً آخراً للمخاطر المتصلة بالمالية  العامة.

التحديات

وعلي صعيد الاحتواء، تنشأ التحديات من تآكل قيمة الدخول الحقيقة وارتفاع معدلات البطالة بين الشباب والعمالة غير الرسمية والبطالة المقنعة .

وتتفاقم هذه العومل بسبب ارتفاع معدل الزيادة السكانية وبطء وتيرة خلق فرص العمل وانخفاض المشاركة في القوي العاملة خاصة بين الإناث.

استقرار المركز الخارجي لمصر

و قال البنك الدولي ، في تقريره ، إن المركز الخارجي لمصر استقر عند مستويات مواتية بشكل عام ؛ حيث بلغت الاحتياطيات الأجنبية نحو 44.97 مليار دولار في نهاية أغسطس 2019 (تغطي حوالي 8 أشهر من الواردات السلعية) .

لكن ما زال هناك بطء في نمو الصادرات غير النفطية .

أضاف أن حجم الاستثمار الأجنبي المباشر  ظل علي تواضعه ؛ حيث اتجه في الغالب إلي قطاع الهيدروكربونات .

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »