استثمار

البنك الدولى ينفذ مشاريع مع مصر لتنمية رأس المال البشرى بقيمة 1.4 مليار دولار

قال ميخال روتكوسكىالبنك أن البنك الدولى يجرى مناقشات مع وزارات التضامن الاجتماعى والمالية والاستثمار لمرحلة جديدة من برنامج تكافل وكرامة، لافتا إلى أن عدد المستفيدين من البرنامج يصل إلى 10 ملايين فرد ينتمون إلى 2.2 مليون أسرة

شارك الخبر مع أصدقائك

كبير مديرى برامج الحماية الاجتماعية فى تصريحات خاصة لـ«المال»:
توقعات بتراجع معدلات الفقر إلى %15 بعد الإصلاحات الاقتصادية وتوسع تكافل وكرامة

‎قال ميخال روتكوسكى، كبير مديرى برامج الحماية الاجتماعية والوظائف فى البنك الدولى، إن حجم البرامج التى ينفذها البنك لتنمية رأس المال البشرى فى مصر تبلغ نحو 1.430 مليار دولار من إجمالى 6.6 مليار دولار مشاريع للبنك فى مصر.

‎وأضاف روتكوسكى فى تصريحات خاصة لـ«المال»، أن برامج البنك تتضمن ‎دعم شبكات الأمان الاجتماعى بقيمة 400 مليون وإصلاح التعليم فى مصر بحوالى 500 مليون، فضلا عن تطوير نظام الرعاية الصحية بـ530 مليون دولار.

وأوضح أن البنك يجرى مناقشات مع وزارات التضامن الاجتماعى والمالية والاستثمار لمرحلة جديدة من برنامج تكافل وكرامة، لافتا إلى أن عدد المستفيدين من البرنامج يصل إلى 10 ملايين فرد ينتمون إلى 2.2 مليون أسرة.

وأشار إلى أن البنك يتوسع «بسرعة» فى برامج الحماية حول العالم، وجار إعداد برنامج مع أندونيسيا يستفيد منه ما يتراوح بين 15 و20 مليون شخص، لافتا إلى أن الحكومة المصرية تحاول بشدة زيادة عدد المستهدفين من تحويلات برنامج تكافل وكرامة وإصلاح الأنظمة المتعلقة به.

وأكد أن البنك يتوقع تراجع معدل الفقر فى مصر، خاصة بعد توسع برنامج تكافل وكرامة، نافياً ما تردد مؤخرا عن إصدار البنك أى معلومات عن معدلات الفقر.

وسجلت آخر إحصائية بشأن معدل الفقر فى مصر نحو %27.8، والتى تم إعلانها فى 2017 من خلال الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء فى بحث الدخل والإنفاق لعام 2015.

‎لكن مسئول البنك الدولى رجح أن يتراجع معدل الفقر بحيث يتراوح ما بين 15 و%16، مع معدل النمو الحالى وحزمة الإصلاحات الاقتصادية التى يتم تنفيذها وتوسيع برنامج تكافل وكرامة.

وأعلنت مجموعة البنك الدولى أوائل شهر مايو الجارى عن تمديد إطار الشراكة القطرية مع مصر للفترة 2015-2019 لمدة عامين آخرين، خاصة أن الإصلاحات الاقتصادية التى تنفذها مصر بدأت تظهر علامات نجاح مبكرة.

وقال بيان صادر عن البنك أن هناك حاجة إلى بذل مزيد من الجهود لتسريع الاحتواء الاقتصادى واستيعاب القوى العاملة المتنامية، فحوالى %60 من سكان مصر إما فقراء وإما أكثر احتياجًا، كما أن عدم المساواة آخذ فى الازدياد.

وأضاف البنك فى بيانه أَن معدل الفقر الوطنى اقترب من %30 عام 2015، ارتفاعًا من %24.3 عام 2010، كما ورد فى إطار الشراكة، وهناك تباينات جغرافية مذهلة فى معدلات الفقر، إذ تتراوح من %7 فى محافظة بورسعيد إلى %66 فى بعض محافظات الصعيد.



شارك الخبر مع أصدقائك