اقتصاد وأسواق

البنك الدولى يحذر من استمرار ارتفاع أسعار الطاقة للعام المقبل

يرى البنك الدولي أن أسعار الطاقة ربما تبدأ تتراجع بالنصف الثاني من العام المقبل مع انحسار عوامل الضغط على الإمدادات.

شارك الخبر مع أصدقائك

حذر البنك الدولي في أحدث تقرير عن توقعات أسواق السلع الأساسية من احتمال أن تشهد أسعار الطاقة المزيد من الارتفاع على المدى القريب مع استمرار المستوى المنخفض الحالي من المخزونات واستمرار اختناقات الإمداد ويتوقع ارتفاع أسعار الوقود العام القبل بعد أن زادت بحوالى 80% في 2021 حتى الآن لتتفاقم المخاطر كبرى على المدى القريب فيما يتعلق بالتضخم العالمي في الكثير من الدول الناشئة والنامية وإذا استمرت ضغوط ارتفاع الأسعار على نمو اقتصادات الدول المستوردة للطاقة.

وأكد البنك الدولي أن أسعار الطاقة ربما تبدأ تتراجع بالنصف الثاني من العام المقبل مع انحسار عوامل الضغط على الإمدادات.

اقرأ أيضا  أحمد إمام: التمويل العقاري له دور علاجي في ظل موجة التضخم المتوقعة
البنك الدولي يتوقع استمرار ارتفاع أسعار الطاقة

وتوقع البنك الدولي تراجع أسعار السلع الأخرى غير منتجات الطاقة مثل السلع الزراعية والمعادن التى حققت مكاسب قوية هذا العام.

البنك الدولى: ارتفاع فى أسعار الطاقة والسلع

وظهر ارتفاع حاد في أسعار السلع بأكثر من التوقعات وأن التأرجح الذي شهدته الأسعار في الآونة الأخيرة قد يعقد من خيارات السياسات مع تعافي الدول من الركود الذي شهده العالم العام الماضي بحسب تقرير البنك.

هناك عوامل خطر أخرى منها موجات الطقس بالغة السوء والتعافي غير المتكافئ من كورونا بين الدول وخطر موجات التفشي الجديدة إضافة لتعطل سلاسل الإمداد وما يستجد في السياسات البيئية قد ترقع الأسعار كما أوضح البنك الدولي.

اقرأ أيضا  رئيس «الجمارك» يتفقد مركز الخدمات اللوجستية بشارع الطيران

ويرى البنك الدولي إن ارتفاع أسعار الغذاء يؤدي لتضخم السلع الغذائية ويثير تساؤلات عن الأمن الغذائي في معظم الدول النامية.

وتنبأ البنك أن تصل أسعار النفط الخام إلى 74 دولارا للبرميل في العام القادم مدفوعة بقوة الطلب ونقص المعروض والامدادات.

وكانت توقعات العام الجاري تبلغ 70 دولارا للبرميل ولكن البنك يتوقع أن تتراجع في 2023 إلى 65 دولارا للبرميل.

ورفع صندوق النقد الدولي في أحدث تقرير له للتوقعات الاقتصادية لمنطقة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى لهذا العام نمو الاقتصاد في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بـ 0.1% إلى 4.1% في 2021، وبـ 0.4% إلى 4.1% في 2022.

اقرأ أيضا  قطاع التأمين يؤكد جاهزيته لامتصاص أزمة «التضخم»

ويتوقع الصندوق ارتفاع التضخم في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إلى 12.9% العام الجارى وهبوطه إلى 8.8% في 2022.

ويعتقد الصندوق أن مسار الاقتصاد هذا العام ما زال يعتمد على مسار كورونا وقرارات أوبك+، وأن توزيع القاحات والتطورات في سوق النفط والسياحة أبرز العوامل التي ستدعم التعافي.

وأضاف صندوق النقد أنه جرى تطعيم 40% من عدد السكان بدول الخليج حتى الآن، وهناك توقعات بارتفاعها إلى 70%.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »