أسواق عربية

البنك الدولى وصندوق النقد يعلنان مساندة المغرب لتنظيم قمة المناخ

البنك الدولى وصندوق النقد يعلنان مساندة المغرب لتنظيم قمة المناخ

شارك الخبر مع أصدقائك

أ ش أ:

 أعلن البنك الدولى وصندوق النقد الدولى مساندتهما للمغرب فى تنظيم قمة المناخ العالمية التى تستضيفها مدينة مراكش فى 22 أكتوبر القادم. 

وذكرت صحيفة ” هسبريس” المغربية السبت، أن إعلان المؤسستين الماليتين الأكبر فى العالم دعمها للمغرب على هامش مشاركة وزير المالية المغربى محمد بوسعيد، فى أعمال لجنة التنمية للبنك الدولى وصندوق النقد الدولى المنعقدة بواشنطن. 

وأعلن رئيس البنك الدولى، جيم كيم، دعمه للمغرب فى تنظيم القمة العالمية للمناخ المقبلة، مشددا على أهمية هذا الموعد الذى يأتى لتقييم مدى التزام الدول الصناعية بالاتفاق الذى تم التوصل إليه فى قمة المناخ بباريس خلال العام الماضى. 

وأكد كيم، أنه سيكون حاضرا خلال هذه القمة بمراكش، مشيرا إلى أن التطورات التى حدثت بالمغرب على مستوى السياسة المالية والاجتماعية، هو ما يفسر ارتفاع مستوى التعاون بين مجموعة البنك الدولى والمغرب، متعهدا أمام الوزير المغربى بأنه سيقدم الدعم الضرورى. 

كما التقى “بوسعيد”، مع رئيسة صندوق النقد الدولى كريستين لاجارد، وذلك فى إطار اجتماع الأخيرة مع وزراء مالية منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وكان موضوع التغييرات المناخية حاضرا فى اللقاء، حيث تعرف الوزير المغربى على تطورات تنفيذ اتفاق باريس حول المناخ، والمجهودات التى يتم بذلها من أجل تطبيقه، حيث يتابع الصندوق الذى يعد من المؤسسات العالمية المعنية بشكل كبير بالتغيرات المناخية، عن كثب تطورات اتفاق باريس حول المناخ، كما أن الصندوق عبر عن دعمه للمغرب فى قمة مراكش للمناخ.

ويعد الحصول على دعم الدول والمؤسسات خلال مثل هذه المناسبات أمرا مهما، حتى يكتب لها النجاح، إذ يسبق تنظيمها عمل دبلوماسى مكثف من أجل إقناع الدول بالحضور والمشاركة فى أعمالها، بالإضافة إلى العمل مع جمعيات المجتمع المدنى العالمية، والتى يمكن أن يكون لها هى الأخرى مساهمة فى القمة، علما بأن قمة مراكش ستكون محطة من أجل تقييم أين وصل العالم فى تطبيق اتفاق باريس حول المناخ.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »