نقل وملاحة

الأوروبى لإعادة الإعمار ينتهى من دراسات «مونوريل» العاصمة الإدارية الصيف المقبل

يدرس تمويل مشروعات لوجستية

شارك الخبر مع أصدقائك

توقع خالد حمزة، نائب مدير مكتب البنك الأوروبى لإعادة الإعمار والتنمية فى مصر ، أن يتم الانتهاء من الدراسات المعنية بمشروع مونوريل العاصمة الإدارية الجديدة – 6 أكتوبر فى فصل الصيف .

وأضاف – فى تصريحات لـ«المال» – أن البنك يدرس توفير تمويلات لصالح قطاع اللوجستيات فى السوق المحلية ، مشيرًا إلى أن مصرفه ينظر أيضًا على قطاع السياحة .

كان المهندس كامل الوزير، وزير النقل، قد صرح لـ “المال “سابقًا عن دخول بنك التنمية الأفريقى على خط مفاوضات – ضمن تحالف دولى- للمشاركة فى تدبير التمويل اللازم لمشروع مونوريل العاصمة الإدارية ، بقيمة 2.2 مليار دولار، وسيكون البنك بديلًا فى التمويل – بالتحالف مع «الاستثمار الأوروبى» و«الأوروبى لإعادة الإعمار»- لأحد المصارف الإنجليزية الذى انسحب من المشروع.

جدير بالذكر أن مصر تعد عضوا مؤسسا فى البنك الأوروبى لإعادة الإعمار والتنمية، وقد استثمر البنك منذ بدء عملياته بها فى عام 2012، ما يزيد عن 6 مليارات يورو فى 115 مشروعًا، وتشمل مجالات استثماره؛ القطاع المالى، والصناعات الزراعية والتصنيع والخدمات، بالإضافة إلى مشروعات البنية التحتية مثل الطاقة والمياه وخدمات الصرف الصحى والمساهمات فى رفع مستوى خدمات النقل.

أعلن البنك الأوروبى لإعادة الإعمار والتنمية، سابقًا أنه للعام الثانى، تصدرت مصر الاستثمارات السنوية للبنك بالتزامات جديدة بلغت 1.2 مليار يورو فى 26 مشروعًا فى عام 2019 بعد أن بلغت 1.1 مليار يورو فى العام السابق عليه.

وقد أكد البنك الأوروبى، مؤخرًا، أنه يعزز المشروعات الصغيرة والاستثمارات الخضراء فى مصر من خلال حزمة مالية بقيمة 82 مليون دولار لصالح بنك قطر الوطنى الأهلى “QNB” من أجل إعادة الإقراض للمشروعات المحلية الخاصة للاستثمار فى تدابير التخفيف من آثار تغير المناخ والتكيف معه من خلال الحد من استخدام الطاقة والمياه، والإدارة المستدامة للأراضى أو الطاقة المتجددة

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »