استثمار

«البنك الأوروبى» : %90 من الاستثمارات التى نفذناها بالسوق المحلية كانت لصالح القطاع الخاص

قدم أكثر من 160 استشارة ودعم فنى لـ«SME's»

شارك الخبر مع أصدقائك

قال خالد حمزة، نائب مدير مكتب مصر لدى البنك الأوروبى لإعادة الإعمار والتنمية، إن ما يفوق %90 من الاستثمارات التى نفذها البنك بالسوق المحلية فى العام الماضى كانت لصالح القطاع الخاص، مشيراً إلى أنه تم تخصيص أكثر من 400 مليون يورو من تمويلاته لصالح المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وقدم أيضاً أكثر من 160 استشارة ودعم فنى لتلك الشركات.

وأضاف فى تصريحات خاصة لـ«المال»، أن حجم الاستثمارات المنفذة من قبل البنك فى العام الماضى 2020 سجلت نحو 1.1 مليار يورو ، مشيراً إلى أن أكثر من %50 من تلك الاستثمارات تم توجيهها لصالح القطاع المصرفى بهدف تحسين السيولة المتاحة لدى البنوك ومعالجة التشوهات التى خلقها تفشى وباء فيروس كورونا فى الأسواق العالمية.

وأشار إلى أن القطاع المصرفى المصرى خصص تلك التمويلات فيما بعد لصالح المشروعات الصغيرة والمتوسطة ، لافتاً إلى أن البنك اتجه خلال العام الماضى أيضاً لتنفيذ استثمارات فى قطاع السياحة عبر تخصيص تمويلات بقيمة 12 مليون دولار لفندق–قريب من منطقة الهرم- الأمر الذى يعكس مدى جديته والتزامه وثقته فى أن الاقتصاد المصرى سيعود بقوة بعد انتهاء الأزمة الناتجة عن وباء كورونا لاسيما فى ظل المقومات القوية التى يتمتع بها الاقتصاد.

اقرأ أيضا  وزير التنمية ومحافظ القاهرة يتفقدان مشروعات منظومة المخلفات بالمقطم ومنشأة ناصر

وأضاف أن البنك يرى أن قطاع السياحة واعد، ولذا اتجه لتنفيذ استثمارات فيه بالرغم من أنه كان من أصعب الاستثمارات التى نفذها فى العام الماضى ، مؤكداً أن عام 2020 كان غير نمطى على العالم كله نتيجة جائحة تفشى فيروس كورونا المستجد.

وتابع أن مصرفه كان قد استثمر نحو 86.5 مليون يورو»1.5 مليار جنيه» فى السندات التى أصدرتها هيئة المجتمعات العمرانية بقيمة 10 مليارات جنيه، مشيراًإلى أنه كان المؤسسة الوحيدة الأجنبية التى شاركت فى الطرح بالعملة المحلية الأمر الذى يعكس قوة العملة المصرية.

لفت إلى أن البنك نفذ أيضاً استثمارات بقيمة 75 مليون يورو فى قطاع الأدوية المصرية عبر المشاركة فى رأس المال فى شركة أدويا للصناعات الدوائية بالتعاون مع صندوق «DPI» وهو شركة أسهم خاصة افريقية ومجموعة «CDC»وهى مؤسسة تمويل تنموية تمولها حكومة المملكة المتحدة.

اقرأ أيضا  «التخطيط» تتيح بيانات لمشروعات مبادرة «حياة كريمة» عبر تطبيق «شارك 2030»

وذكر أن البنك كان قد أطلق أيضاً حملة «السكة أمان» التوعوية لمكافحة التحرش فى وسائل النقل العام والتى شملت لوحات إعلانية ومقاطع فيديو ترويجية وإعلانات صوتية جديدة سيتم استخدامها على خطوط القاهرة – طنطا والقاهرة – المنوفية – إيتاي، وهما من أكثر مسارات القطارات ازدحامًا.

البنك الأوروبى لإعادة الإعمار والتنمية

وتشمل الحملة أيضًا حضورًا معززًا للمتطوعين لاطلاع الجمهور على الحملة وطرق الإبلاغ عن التحرش، بالإضافة إلى ذلك، سيتم توعية الركاب عبر وسائل التواصل الاجتماعي، مما يساهم فى حوار أكثر انفتاحًا حول النقل الآمن فى مصر.

و اعتبر أن إطلاق تلك الحملة يعد رسالة قوية لاسيما وأن هذه هى المرة الأولى التى يشارك فيها البنك فى حملة على هذا المستوي، مؤكداً الاستمرار فى العام الجارى فى الاستثمار بالجوانب التى تستهدف تنمية دور المرأة وتعزيز المساواة بين الجنسين بجانب تمكين الأفراد من ذوى الإعاقة بهدف تحقيق الشمول الاقتصادى .

كان البنك الأوروبى لإعادة الإعمار والتنمية أعلن فى بيان صحفى يوم الخميس الماضى أنه عزز تمويلاته فى مصر دعما للاقتصاد أثناء الجائحة بتقديم أكثر من مليار يورو عبر مختلف القطاعات، منها 784 مليون يورو على شكل خطوط سيولة للبنوك المحلية لتقديم قروض إلى الشركات الصغيرة والمتوسطة.

اقرأ أيضا  حسام هيبة العضو المنتدب للشركة:«بساطة لتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة» تعتزم ضخ 250 مليون جنيه خلال 2021

وأضاف أنه لتعزيز أحد أكثر القطاعات حيوية فى الاقتصاد المصري، قدم قرضاً بقيمة 12 مليون دولار أمريكى إلى شركة «الداو الهرم» لتطوير فندق جديد فى غرب القاهرة، ومن المتوقع أن يوفر هذا الاستثمار أكثر من 300 فرصة عمل ويعزز شمول المرأة ، مشيراً أنه واصل تعزيز مشاريع الطاقة المتجددة فى مصر من خلال دعم واحد من أوائل المشاريع الخضراء بين القطاعين العام والخاص فى البلاد بقرض أولى بقيمة 4.2 مليون دولار لشركة «طاقة PV» لإنتاج الطاقة الشمسية التابعة لمجموعة «طاقة عربية» للطاقة المتجددة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »