بنـــوك

البنك الأهلي يوقع اتفاقية تعاون مع مؤسسة التمويل الدولية IFC

يهدف التعاون لدعم الخطط الدولة للتنمية المستدامة

شارك الخبر مع أصدقائك

وقع البنك الأهلي المصري ومؤسسة التمويل الدولية IFC اتفاقية تعاون بهدف الاستفادة من خبرات الجهتين في تمويل مضخات المياه بالأراضي الزراعية لتعمل بالطاقة الشمسية.

وصرح هشام عكاشة رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري بأن التعاون مع IFC يـأتي انطلاقًا من حرص البنك على دعم استراتيجية الدولة ورؤية مصر 2030 وتوجهاتها نحو التوسع في برامج التنمية الوطنية المستدامة وزيادة كفاءة استخدام الموارد المحلية المتاحة للطاقة والحفاظ على مصادرها.

وتابع عكاشة قائلًا إن البنك الأهلي  يؤمن بأهمية تعظيم الاستفادة من مصادر الطاقة المتجددة، ومن أهمها الطاقة الشمسية التي تتمتع بها مصر.

وأشار إلى حرص البنك على تغيير نمط الحياة والسلوك الاستهلاكي لدى المواطنين، من خلال ترشيد استخدام الطاقة، ليواكب بذلك معايير التنمية المستدامة المعمول بها عالميًا.

وأكد رئيس البنك  أن هذا التوجه ينعكس بشكل إيجابي على دفع الاقتصاد والحفاظ على البيئة، خاصة مع استراتيجية البنك الساعية إلى دعم المشروعات متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة العاملة في مصر، والتي تحتل المشروعات الزراعية اهتمامًا كبيرًا بها.

كما أكد عكاشة اهتمام البنك الأهلي المصري ببناء الشراكات المثمرة والممتدة مع شركاء التنمية على المستويين المحلي والدولي، حيث تعد تلك الشراكة هي الأولى من نوعها بين البنك الأهلي المصري ومؤسسة التمويل الدولية IFC.

من جانبه، صرح وليد لبادي المدير الإقليمي لمؤسسة التمويل الدولية في مصر بأن المؤسسة تستهدف تفعيل الاستفادة من الطاقة الشمسية في المشروعات الزراعية بمصر، من خلال تقديم الدعم سواء لأصحاب ورواد الأعمال أو للمؤسسات الاقتصادية التي تتولى توجيه التمويل اللازم لتلك المشروعات سعيًا لابتكار نماذج وخطط عمل مدروسة تستند إلى معايير محددة تحقق النتائج المرجوة من الاستفادة من الطاقة والتكنولوجيا النظيفة صديقة البيئة في مصر خاصة في النشاط الزراعي.

وأضاف يحيي أبو الفتوح نائب رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري أن الاتفاقية تتضمن التجديد في شكل برامج الائتمان والاستفادة من مشروع مؤسسة التمويل الدولي في مجال مضخات المياه بالطاقة الشمسية لتواكب سوقاً ضخمة تفوق قيمته ملياري دولار، إضافة إلى قيام مؤسسة التمويل الدولية بدور فعال في استراتيجية التدريب.

ويتم التدريب المتخصص واللازم للعاملين في مجال تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة بالبنك على عمليات التقييم للدراسات وحسابات الجدوى الاقتصادية لمشروعات الضخ بالطاقة الشمسية المقدمة من عملاء البنك بالقطاع الزراعي، وهو الأساس الذي يعتمد عليه البنك الأهلي المصري في تطبيق أي مشروع جديد، خاصة فيما يتعلق بخطط واستراتيجيات الدولة.

وأكد ممدوح عافية رئيس مجموعة المشروعات الصغيرة والمتوسطة بالبنك الأهلي المصري أن تفعيل هذه الاتفاقية يأتى فى إطار استراتيجية البنك للتنمية المستدامة.

وأشار إلى أن البنك يحرص على المساهمة فى ترويج وتمويل تكنولوجيات تمثل حلولًا اقتصادية ومستدامة خاصة للأنشطة الزراعية، حيث من الأهداف الأساسية للدولة فى المرحلة القادمة تحديث شبكات الري والترشيد في استخدام واستهلاك الموارد.

وأضاف أن هذا المشروع مع مؤسسة التمويل الدولية يشكل حلقة من حلقات تمويل سلاسل القيمة التى يطرح لها البنك الأهلي المصري حلولًا، مستهدفًا دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة.

كما سيحرص في تطبيق تلك الاتفاقية على اختيار الكفاءات اللازمة من مديري العلاقات بالبنك للاستفادة من البرامج التدريبية التي سيقدمها IFC التي ستعد مكملة للفكر الحديث بالبنك فى صياغة مثل تلك النوعية الخاصة من الحلول التمويلية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »