بنـــوك

البنك الأهلي يتبرع بمبلغ 300 مليون جنيه لاستكمال مستشفى أهل مصر

تعد تلك المبادرة من جانب البنك الأهلى من مبادراته المتعددة لدعم مجالات المسئولية المجتمعية وتوسيع دائرة المستفيدين من مساهمات البنك التي تستهدف حياة أفضل لأهل مصر

شارك الخبر مع أصدقائك

وقع البنك الأهلي المصري بروتوكول تعاون مع مؤسسة أهل مصر لتقديم مبلغ 300 مليون جنيه على مدى ثلاث سنوات؛ لدعم المؤسسة في استكمال مستشفى أهل مصر لإنقاذ وعلاج الحالات الحرجة من الحوادث والحروق بالمجان، والذي انتهت المؤسسة من بنائه بالفعل في التجمع الأول بالقاهرة الجديدة، وجار حاليًّا أعمال التشطيب.

يأتي البروتوكول الذى وقعته داليا الباز نائب رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري، والدكتورة هبة السويدي رئيس مجلس أمناء مؤسسة أهل مصر للتنمية، ضمن مبادرات البنك المتعددة لدعم مجالات المسئولية المجتمعية وتوسيع دائرة المستفيدين من مساهمات البنك التي تستهدف حياة أفضل لأهل مصر، حسبما جاء فى بيان، اليوم الأربعاء.

حضر التوقيع لميس نجم مستشار البنك المركزي المصري للمسئولية المجتمعية، ونرمين شهاب الدين رئيس التسويق والاستدامة الاستراتيجية بالبنك الأهلي المصري، وعبير جويلي مدير برامج دعم المجتمع، وفريق عمل المسئولية المجتمعية بالبنك ومؤسسة أهل مصر للتنمية.

(من اليمين) نرمين شهاب الدين- داليا الباز- الدكتورة هبة السويدى- لميس نجم

وعقب التوقيع أكدت داليا الباز أن الشراكة بين البنك الأهلي المصري ومؤسسة أهل مصر للتنمية- مستشفى أهل مصر لإنقاذ وعلاج الحالات الحرجة من الحوادث والحروق بالمجان، والتي تعد أول مؤسسة تنموية غير هادفة للربح في مصر والشرق لأوسط وأفريقيا تهتم بقضايا الوقاية من الحروق وعلاجها حيث تأسست عام 2013 تعكس حرص البنك الأهلي على القيام بدراسة شاملة على أسس موضوعية لمختلف مجالات المسئولية المجتمعية بكل أنحاء الجمهورية وخاصة المجالات الصحية التي تسعي لتقديم أفضل خدمة صحية ملائمة للفئات الأكثر احتياجًا وبأعلى كفاءة ممكنة، وهو ما يدعم أهداف الدولة في مجال التنمية المستدامة ويسهم في تحقيق رؤية مصر 2030.

وأكدت اهتمام البنك الأهلي بالمسئولية المجتمعية ومجالات الرعاية الصحية، خاصة غير المحققة، ومنها خدمات الطوارئ التي تسهم في إنقاذ أرواح مصابي الحوادث، حيث تكمن أهمية قسم الطوارئ بالمستشفى في أنه سيسهم في إنقاذ أرواح مصابي الحوادث والحروق الذين غالبًا ما يفقدون أرواحهم نتيجة عدم توافر أقسام طوارئ مجهزة ولا يمكن وضعهم علي قوائم انتظار مثل أي مريض آخر.

وتم تصميم المستشفى بطاقة استيعابية 120 سريرًا كمرحلة أولى، ويصل إلى إجمالي 200 سرير كمرحلة ثانية.

وهو يعد أول وأكبر مستشفى ومركز أبحاث متخصص من نوعه في العالم لخدمة ضحايا الحوادث والحروق بمصر والشرق الأوسط وأفريقيا يتم تزويده بوسائل وأجهزة طبية وعلمية على أحدث التقنيات العالمية، والذي يسعى لتقديم العلاج لجميع حالات الحروق بالمجان من خلال أجنحة العمليات، والطوارئ والإسعاف، والتأهيل والعلاج الطبيعي والأشعة والرنين المغناطيسي والعلاج بالأكسجين، الرعاية المركزة والعيادات الخارجية، وبنك الجلد ومعالجة الأنسجة ومركز للتدريب، إضافة إلى تقديم الدعم النفسي للمرضى من خلال أطباء نفسيين متخصصين، وهي مرحلة مهمة تتبع مراحل العلاج الطبي؛ من أجل التأهيل النفسي لهم للتعامل بشكل طبيعي والاندماج في المجتمع وممارسة حياتهم اليومية بشكل طبيعي.

كما أكدت نرمين شهاب الدين أن الشراكة بين الأهلي المصري ومؤسسة أهل مصر للتنمية تهدف إلى رفع مستوى الوعي ضد مخاطر الحوادث والحروق والتي تعد من أعلى نسب إصابات الحوادث بمصر، من خلال القيام بحملات تسويقية متخصصة تستهدف التوعية بأسباب تلك الحوادث وكيفية تجنبها ولأساليب الاسعافات الأولية وطرق العلاج السليمة، حيث تهدف مؤسسة أهل مصر للتنمية إلى إحداث ثورة في مفهوم العمل الخيري والتطوعي والرعاية الصحية في مصر، وتمكنت من خلال فريقها المتخصص والمتفاني من أن تصبح مؤسسة مميزة وفاعلة وأن تلقي الضوء على قضية مهمشة ومجهولة بالنسبة للكثيرين، وهي قضية الحوادث والحروق.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »