سيـــاســة

البنتاغون يؤكد مقتل جنرال أمريكي في أفغانستان

وكالات

قُتل جنرال أمريكي أمس الثلاثاء في اكاديمية عسكرية قرب كابول على يد جندي أفغاني، ليكون بذلك القتيل الأمريكي الأعلى رتبة في افغانستان منذ 2001 في هجوم أسفر أيضاً عن إصابة 15 شخصاً من بينهم جنرال الماني

شارك الخبر مع أصدقائك

وكالات

قُتل جنرال أمريكي أمس الثلاثاء في اكاديمية عسكرية قرب كابول على يد جندي أفغاني، ليكون بذلك القتيل الأمريكي الأعلى رتبة في افغانستان منذ 2001 في هجوم أسفر أيضاً عن إصابة 15 شخصاً من بينهم جنرال الماني.

وأرسل البنتاغون مساء الثلاثاء تعازيه إلى عائلة الجنرال هارولد جاي غرين، مساعد المسؤول المكلف تزويد السلاح في المقر العام للقوات المسلحة الامريكية.

وغرين هو العسكري الأمريكي الاعلى رتبة الذي يقتل في افغانستان منذ اعتداءات 11 سبتمبر 2001 حيث قتل اللوتانت جنرال تيموثي جوزف مود في الهجوم الذي استهدف البنتاغون.

وهذه هي المرة الأولى التي يقتل فيها جنرال أمريكي على ارض المعركة منذ حرب فيتنام. وتنمي هجمات من هذا القبيل مشاعر انعدام الثقة بين القوات الافغانية وقوة ايساف.

وكان المتحدث باسم البنتاغون جون كيربي قال في مؤتمر صحافي “استطيع التأكيد ان من بين الضحايا جنرالاً أمريكياً وقد قتل”، من دون ان يكشف هوية الجنرال بانتظار ان يتم ابلاغ عائلته.

واشار كيربي الى انه تم قتل المعتدي بعدما اطلق النيران في المجمع.

وقال رئيس أركان الجيوش الأمريكية الجنرال راي اوديرنو “نحن ملتزمين بمهمتنا في افغانستان وسنواصل العمل مع شركائنا الأفغان لضمان امن كل الجنود والمدنيين في الحلف”.

وكان مسؤول أمريكي طلب عدم كشف اسمه صرح في وقت سابق لوكالة فرانس برس ان 15 شخصاً أصيبوا من بينهم 8 أمريكيين.

ووقع الهجوم بالأمس في مجمع تابع لوزارة الدفاع الافغانية مخصص للتدريب العسكري وذلك اثناء زيارة لضباط رفيعي المستوى في حلف الاطلسي.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »