اقتصاد وأسواق

البنا: انضمام مصر لليوبوف في صالح المزارع المصري

وزير الزراعة: نستهدف زيادة التنوع في الإنتاج وإعطاء مصر ميزة نسبية في محاصيل جديدة   الصاوي أحمد   أكد الدكتور عبد المنعم البنا وزير الزراعة واستصلاح الاراضي، أهمية انضمام مصر الى الاتحاد الدولي لحماية الأصناف النباتية الجديدة "يوبوف"، لافتاً الى أن ذلك سيعود بالنفع على المزارع والاقتصاد

شارك الخبر مع أصدقائك

وزير الزراعة: نستهدف زيادة التنوع في الإنتاج وإعطاء مصر ميزة نسبية في محاصيل جديدة

  الصاوي أحمد

  أكد الدكتور عبد المنعم البنا وزير الزراعة واستصلاح الاراضي، أهمية انضمام مصر الى الاتحاد الدولي لحماية الأصناف النباتية الجديدة “يوبوف”، لافتاً الى أن ذلك سيعود بالنفع على المزارع والاقتصاد القومي في مصر، وزيادة فرص الاستثمار الزراعي بما يضمن تحقيق التنمية الشاملة والمستدامة.

  جاء ذلك في تصريحات صحفية على هامش زيارته الى مدينة جنيف السويسرية لحضور اجتماعات اتحاد حماية الأصناف النباتية الجديدة، والتي تبحث سبل تعظيم الفوائد العائدة على المزارعين من خلال ميثاق اتفاقية اليوبوف، فضلاً عن سبل تشجيعهم على التركيز على الأصناف النباتية الجديدة من المحاصيل المختلفة.

  وأشار البنا الى أن الانضمام الى “اليوبوف” بشكل رسمي، سيساهم في زيادة التنوع فى الإنتاج الزراعي، وإعطاء مصر ميزة نسبية في إنتاج محاصيل جديدة والحفاظ عليها، خاصة الأصناف التي تتأقلم مع التغيرات المناخية المختلفة، وغير الشرهة في استخدام مياه الري وفي نفس الوقت تعطي انتاجية عالية، لافتاً الى أن ذلك أيضاً من شأنه زيادة الفرص التصديرية للحاصلات المصرية، مما يدعم الاقتصاد الوطني ويجلب عملة صعبة للبلاد، كذلك رفع مستوى معيشة المزارع وزيادة دخله من خلال  منتجات ذات عائد أعلى من الزراعات التقليدية.

  وأكد وزير الزراعة، أهمية الدور الذي يقوم به مركز البحوث الزراعية، خاصة في استنباط أصناف جديدة من المحاصيل المختلفة، خاصة الاستراتيجية والتي تمتاز بإنتاجيتها العالية، كذلك مقاومة للأمراض المختلفة، وتتناسب مع الظروف المناخية في مصر.

  وأوضح البنا أن مصر استطاعت مؤخراً فتح أسواق جديدة لحاصلاتها الزراعية في الخارج، خاصة في دول: الصين وكندا وتايوان وكينيا وتنزانيا وجنوب أفريقيا وموريشيوس، وهو ما يؤكد على السمعة التصديرية العالية التي تتمتع بها حاصلات مصر في الخارج.

  وقال إن التحاق مصر لليوبوف رسمياً سيعزز من هذه الفرص ويساهم في زيادتها، خاصة أنه سيفتح المجال لزيادة نشاط الاستثمار الزراعي في مصر، لا سيما في الأنشطة المرتبطة بإنتاج التقاوي وتربية الأصناف النباتية الجديدة، وما يتصل بها من استقدام التكنولوجيا الحديثة وتأثيرها على القطاع، مما يؤدى الى زيادة الاستفادة العلمية والفنية والاقتصادية، وبما يتواكب مع خطة واستراتيجية الوزارة الخاصة بالتوسع في انتاج التقاوي محلياً، وتقليل عمليات استيرادها، مما يزيد فرص تكوين شركات عالمية لإنتاج التقاوي في مصر باعتبارها بوابة للعبور إلى افريقيا.

 وكان الدكتور عبد المنعم البنا، قد توجه إلى مدنية جنيف للمشاركة في اجتماعات اتحاد حماية الأصناف النباتية يوبوف، حيث عقد عددا من اللقاءات مع مسئولي الاتحاد، وكذلك مسئولي المنظمة العالمية للملكية الفكرية “ويبو”، للوقوف على الاجراءات الخاصة باستكمال انضمام مصر رسمياً الى عضوية اليوبوف، والتي من المقرر أن يتم عرضها على مجلس المنظمة في نوفمبر المقبل.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »