اقتصاد وأسواق

«البلوتوث».. نيولوك للإعلان في الطريق إليك

هيثم درديري: اذا كنت تمتلك هاتفاً محمولاً مزوداً بتقنية الارسال اللاسلكي (البلوتوث) تأكد تماماً قبل المرور في شوارع القاهرة والإسكندرية الأسبوع القادم من انها تعمل جيداً لتتمكن من رؤية الإعلانات اللحظية والخلفيات المجانية والصور والنغمات المجسمة وألعاب الفيديو، واذا شعرت…

شارك الخبر مع أصدقائك

هيثم درديري:

اذا كنت تمتلك هاتفاً محمولاً مزوداً بتقنية الارسال اللاسلكي (البلوتوث) تأكد تماماً قبل المرور في شوارع القاهرة والإسكندرية الأسبوع القادم من انها تعمل جيداً لتتمكن من رؤية الإعلانات اللحظية والخلفيات المجانية والصور والنغمات المجسمة وألعاب الفيديو، واذا شعرت بالانزعاج استبدل جهازك واكتف بلوحات الطرق الإعلانية.

هذا بالضبط ما سيسفر عنه الاتفاق الذي تم الاسبوع الماضي بين شركة تي إيه تليكوم المتخصصة في الخدمات اللاسلكية مع شركة عالمية للإعلان والنشر، تقضي بتقديم خدمة البلوتوث الإعلانية لجمهور العملاء من خلال أجهزة يتم تركيبها علي اللوحات الإعلانية بالطرق والشوارع الرئيسية، اعتماداً علي تقنية الرسائل القصيرة SMS .

وقال عمرو شادي العضو المنتدب لشركة تي ايه تليكوم: إن ارتفاع معدلات النمو في استخدامات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ونمو عدد مستخدمي التليفون المحمول دفعت «تي. ايه. تليكوم» إلي بدء تطبيق الخدمة المسماة بـ«Mobise Blu »، وهي إحدي الخدمات التي تقدمها وكالة Mobise المتخصصة في مجال التسويق والترويج من خلال المحمول في المنطقة.

واضاف شادي ان من بين خصائص الخدمة المقدمة عدم تكرار المادة الإعلانية الموجهة اسبوعياً علي أقصي تقدير تفادياً لحدوث أي ازعاج للمتلقي مؤكداً ان المستخدم يستطيع مشاهدة الإعلان عن المنتج قبل ان يتلقي رسالة قصيرة أو صورة توضح محتوياتها.

وأشار العضو المنتدب لـ«تي. ايه. تليكوم» ان تقديم الخدمات الإعلانية مرتبط بتقديم مواد محفزة للمستخدم، مجاناً مثل استقبال رنات الموبايل والخلفيات والصور المجانية بمجرد الاطلاع علي محتويات الإعلان.

ورداً علي سؤال لـ«المال» حول تأثير الفيروسات المنشرة عالمياً من خلال تقنية البلوتوث؟، أفاد شادي أن برنامج العمل الرئيسي مزود بنظم حماية مؤكداً ان إصابة أجهزة المستخدمين بالفيروسات تكون من خلال الاتصال بشبكات المحمول في نفس الوقت التي تقدم الخدمة بشكل مستقل، ولا تحتاج إلي الربط بشبكات المحمول الموجودة في مصر.

وحول الوضع الحالي لتحديد المواد المعلنة والربط بين الأجهزة، اضاف العضو المنتدب لشركة «بي. ايه. تليكوم» ان ذلك الأمر يرتبط بأكثر من سيناريو، الأول اما ان يتم ربط الأجهزة بشبكة لاسلكية، إلا ان هذا الأمر لا ينطبق علي جميع المناطق نظراً لارتفاع تكلفة أجهزة الربط، اما السيناريو الآخر متعلق بالتحكم في أجهزة الارسال Mobise Blu أتوماتيكياً عن بعد عن طريق ضبط المواد الإعلانية المخزنة عليه للعمل في أوقات محددة.

وكشف عمرو شادي عن استعداد شركته لنقل المشروع بداية العام القادم إلي كل من السعودية والإمارات نظراً للنمو المطرد في مستخدمي شبكات وأجهزة التليفون المحمول.

من جهته قال محمد عبدالمنعم الصاوي رئيس مجلس إدارة شركة عالمية للإعلان والنشر: إن اتخاذ قراربتشغيل الخدمة للمستخدمين جاء بناءً علي احصائيات ودراسات أكدت نجاحها في الدول الاوروبية، مشيراً إلي انه من المقرر تشغيل الخدمة فعلياً في القاهرة بداية الاسبوع المقبل في الأحياء والشوارع الرئيسية مثل أحياء وسط البلد والمعادي ومصر الجديدة والمهندسين علي ان ينتقل تدريجياً إلي باقي لوحات شركته الإعلانية علي الطرق السريعة وعواصم المحافظات.

ونوه رئيس مجلس إدارة عالمية عن ان القيمة المدفوعة للإعلان عن المنتج ترتفع أكثر من %150 من قيمة الإعلان علي اللوحات الثابتة، نظراً لما تسمح به تلك التكنولوجيا من عمليات تطوير للأجهزة تسمح بانتقال ملفات الجرافيك والصور المتحركة واطلاع أكبر عدد من الجمهور علي المواد المرسلة.

وحول انتقال المشروع لباقي شركات الإعلان في مصر أكد الصاوي انه تم الاتفاق بين الطرفين علي عدم تشغيله مع شركات إعلان أخري خلال الـ 6 أشهر الأولي من بداية التنفيذ، مشيراً إلي أحقية «تي ايه تليكوم» في التعاقد مع شركات أخري.

كانت شركة تي ايه تليكوم تأسست عام 2000 لتقديم خدمات اللاسلكي في دول المنطقة، وتتواجد في مصر والسعودية وكندا والإمارات.

يذكر ان عدد مشتركي الهاتف المحمول في مصر وصل إلي 12,12 مليون مشترك بكثافة تليفونية تصل إلي %9,95 طبقاً للاحصائيات الصادرة عن وزارة الاتصالات سبتمبر الماضي.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »