سيـــاســة

البرلمان يوافق على تعديلات صندوق الشهداء مبدئيا .. ومطالب بحضور أسرهم

تعديلات القانون تسمح بإضافة حالات أخرى كالجيش الابيض

شارك الخبر مع أصدقائك

وافقت الجلسة العامة في البرلمان برئاسة المستشار حنفي الجبالي، على مشروع قانون مقدم من الحكومة بتعديل بعض أحكام قانون إنشاء صندوق تكريم شهداء وضحايا ومفقودي ومصابي العمليات الحربية والإرهابية والأمنية وأسرهم الصادر بالقانون رقم 16 لسنة 2018، من حيث المبدأ.

وشهدت الجلسة العامة في البرلمان، اليوم الأحد، مطالبة مجموعة من النواب، وعلى رأسهم زوجات الشهداء بأن يحضر أسر الشهداء أمام المجلس لمناقشة مشروع القانون، فيما دعا آخرين للموافقة على مشروع القانون.

تضامن البرلمان: تعديلات القانون تسمح بإضافة حالات أخرى كالجيش الأبيض

من جانبه، قال الدكتور عبدالهادي القصبي، رئيس لجنة التضامن الاجتماعي في البرلمان، إن مشروع قانون إنشاء صندوق تكريم أسر شهداء وضحايا الإرهاب، أعطى الصلاحية لمجلس الوزراء، بإضافة أي حالات أخرى يتم تكريمها ومعاملتها مثل معاملة شهداء وضحايا الإرهاب، بناءً على عرض من الوزير المختص، متابعًا أن تلك الصلاحية تمنح الحكومة حق إضافة الجيش الأبيض لينطبق عليه القانون.

ووجه الدكتور أيمن أبو العلا، وكيل لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، التحية لهيئة مكتب  البرلمان، على قرارها بأن يكون تعديل قانون إنشاء صندوق أسر الشهداء، أول التشريعات التي يقرها المجلس.

اقرأ أيضا  300 ألف جرعة.. سفير الصين: دفعة ثانية من لقاحات «كورونا» تصل مصر قريبا

وأشار “أبو العلا” إلى أن القانون رسالة شكر لمن ضحوا بأرواحهم من أجل الوطن.

وقال “أبو العلا”: “كوني وكيلًا للجنة حقوق الإنسان، أؤكد أن هذا القانون الذي ننظره الآن، واحدًا من أهم حقوق الإنسان، وهو الذي يتناسوه في كل أحاديثهم من أجل الهجوم على مصر”.

وشدد عضو البرلمان، على الموافقة بشأن دعم الصندوق بكل الطرق، ودعا إلى تبني وجود معاش استثنائي لأسر شهداء القطاع الطبي، ليصون أسرهم بعد وفاتهم، لاسيما في ظل ما تحملوه من أعباء خلال أزمة فيروس كورونا.

كما أعلن النائب علاء عابد رئيس لجنه النقل والمواصلات في البرلمان ، موافقته علي مشروع قانون أسر الشهداء المقدم من الحكومة.

وأشار إلى أن القانون يعد تكريما لأهالي وأسر شهداء مصر، فى ظل القيادة الحكيمة للرئيس عبد الفتاح السيسى، حيث إنه يضع أسر الشهداء على رأس إهتماماته.

وأضاف رئيس لجنه النقل والمواصلات أن لدينا تحت قبه هذا البرلمان ١٦٢ عظيمة من عظيمات مصر موجودات معنا تحت قبة البرلمان، وهذا يرجع لاهتمام القيادة السياسيه بالمرأة المصرية العظيمة.

اقرأ أيضا  «إفريقية البرلمان» تطالب بإنشاء لجنة دائمة خاصة بالشأن الأفريقي في «الأعلى للثقافة»

ووجه رئيس لجنة النقل والمواصلات، التهنئة لشباب البرلمانيين، لافتا إلى أنه منذ عام ١٨٦٦ عندما انشئ البرلمان لم يمثل هذا العدد من الشباب تحت قبة البرلمان.

من ناحيتها ، قالت النائبة سكينة سلامة زوجة الشهيد هانى سليمان “باسم شهداء مصر الذين ضحوا بأرواحهم يحسب للمجلس أنه يحافظ على الحقوق ويؤدى لكل ذي حق حقه ومسح  دمعة كل زوجة أو ابن شهيد ليرفع رأسه خفاقا، لأن المجلس قام بإعداد قانون يحافظ على حقوق أسر الشهداء والمصابين، موجهةً التحية للجنة التضامن الذى خرج القانون من رحمها.

وقالت النائبة رحاب عبدالغنى زوجة الشهيد عقيد أحمد شحاته: « أوافق على التعديلات  وأطالب بتعديل بعض مواد القانون الأخرى و الخاصة بحقوق أسر الشهداء، أن يتم الاستماع إلى أسر الشهداء في جلسة».

أهداف تعديلات قانون صندوق تكريم الشهداء

وتكمن فلسفة مشروع القانون المعروض في الحرص على زيادة موارد الصندوق المنشأ وفق أحكام القانون رقم 16 لسنة 2018 وذلك نظرًا للالتزامات العديدة التي نص عليها القانون ومنها توفير أوجه الرعاية والدعم في كافة مناحي الحياة لأسر الشهداء والضحايا والمفقودين، ومصابي العمليات الحربية والإرهابية والأمنية وأسرهم، مثل توفير فرص الدراسة في كافة مراحل التعليم، وتوفير منح دراسية بالمدارس والمعاهد والجامعات، وكفالة استمرار إتمام الدراسة بالتعليم الخاص للملتحقين به بالفعل، وتوفير فرص عمل للمخاطبين بأحكام القانون، وتقديم الخدمات الصحية المناسبة لهم، وتمكينهم من ممارسة الأنشطة الرياضية والثقافية، وتوفير فرص الحج للمصاب ولوالدي أو زوج الشهيد أو الضحية أو المفقود، وغير من ذلك من الخدمات التي نص عليها القانون، وذلك كله بخلاف صرف مبلغ التعويض المقرر للمستحقين ومكافآت الوسام المنصوص عليها بالمادة 14 من ذات القانون، الأمر الذى يستلزم تعزيز موارد الصندوق المشار إليه وذلك من خلال المشاركة المجتمعية وزيادة الوعى لدى العاملين بالدولة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »