سيـــاســة

«الفودو» و«الاستروكس» ضمن جرائم المخدرات رسميا بعد إقرار تعديلات القانون (فيديو)

يواجه ظاهرة المخدرات التخليقية التي كانت تسهل من حصول المتهمين علي البراءة سريعا

شارك الخبر مع أصدقائك

نجح البرلمان في محاصرة تجار المخدرات، من خلال إقراره اليوم الثلاثاء لتعديلات الحكومة علي قانون مكافحة المخدرات؛ لتشمل المواد التخليقية كالفودو والاستروكس.

ويشمل التعديل الجديد إضافة مواد جديدة ضمن المواد المخدرة على رأسها الأستروكس، مع تغليظ العقوبة بمعاقبة كل من يجلب أو يصدر المخدرات، أو يدير مكان لتعاطى هذه المواد المخدرة بعقوبات قد تصل إلى حد الإعدام.

وأكد النائب نبيل الجمل وكيل لجنة الشئون التشريعية بالبرلمان أن تعديلات قانون المخدرات التي تم إقرارها اليوم تهدف إلى مواجهة ظاهرة المخدرات التخليقية المنتشرة بين الشباب بكافة أنواعها.

تجار المخدرات يهربون من العقاب بسبب الاستروكس

وأضاف في تصريحاته لـ”المال” أن المخدرات التخليقية غير المدرجة المدرجة في الجداول كانت تمكن المتهمين بالاتجار في المخدرات من الحصول علي البراءة بسهولة.

وأشار الجمل إلى حرص اللجنة علي محاصرة تجار المخدرات بالتعديل الجديد، موضحا أن العقوبات المدرجة في قانون العقوبات تصل إلي حد الإعدام.

ولفت إلى أن تجار المخدرات يرتكبون جريمة كبري تستحق الإعدام لكونها تدمر مستقبل شباب مصر.

شارك الخبر مع أصدقائك